الجمعة 22-06-2018 AM 10:37
البرازيل في نزهة أمام كوستاريكا.. مباراة الحسم بين صربيا وسويسرا وآيسلندا الحصان الأسود في مواجهة الفرصة الأخيرة لنيجيريا

طارق مصطفى

نقلاًَ عن العدد الورقي 

تتواصل مباريات كأس العالم ولا توجد أى مباراة سهلة فكل المباريات صعبة للغاية، فى ظل ارتفاع المستوى الفنى خاصة للمدربين، ومن وجهة نظرى أن جودة وكفاءة أى مدرب تعتمد على تدخلاته الفنية وأثرها على نتيجة اللقاء، وأرى أن أليو سيسيه، مدرب السنغال، وستانيسلاف تشيرشيسوف، مدرب روسيا، هما الأبرز حتى الآن.

ولننتقل لمباريات اليوم، والبداية نيجيريا وآيسلندا، وأتوقع أن تكون مباراة قوية للغاية وستشهد صراعاً كروياً شرساً، فالمنتخب النيجيرى يتمتع بالقوة والسرعة، وتعد مباراة الليلة فرصة أخيرة للنسور الخضر بعد السقوط أمام كرواتيا، فى مباراة لم يقدم فيها لاعبو نيجيريا المستوى المنتظر بالرغم من أن الفريق مدجج بالنجوم المحترفين.

على الجانب الآخر، فإن منتخب آيسلندا فريق قوى للغاية ويملك وسط ملعب رائعاً على المستويين الدفاعى والهجومى، ويدخل اللاعبون مباراة اليوم بمعنويات مرتفعة بعد تحقيق التعادل مع الأرجنتين فى أول ظهور لهم فى كأس العالم، وأرشح المنتخب الآيسلندى أن يكون الحصان الأسود لمونديال روسيا حال تحقيقه الفوز اليوم، ولن تحسم أمور تلك المجموعة إلا بصافرة نهاية الجولة الثالثة من دور المجموعات.

وننتقل إلى المجموعة الخامسة، حيث يواجه البرازيل منتخب كوستاريكا، فى مباراة تعد فرصة ذهبية لراقصى السامبا لتعويض خيبة التعادل أمام سويسرا بالجولة الماضية، ودفع لاعبو البرازيل ثمن إهدار العديد من الفرص وتعرضوا للظلم بهدف غير شرعى للفريق السويسرى، ويتمتع منتخب البرازيل بضمه العديد من اللاعبين المهاريين ويقدمون كرة قدم يعشقها محبو اللعبة، وعلى «نيمار» ورفاقه استغلال أكبر قدر من الفرص التى يصنعونها ويحولونها لأهداف، ومن المنتظر أن يحقق البرازيل فوزاً سهلاً على كوستاريكا الذى يعلم لاعبوه وجمهوره أن مشاركتهم فى كأس العالم تعد شرفية وسيلعبون فى مواجهة البرازيل من أجل الشهرة.

وفى أقوى مباريات اليوم، يصطدم المنتخب الصربى بنظيره السويسرى، وهى مباراة حسم التأهل إلى دور الـ16 من وجهة نظرى، ويدخل لاعبو سويسرا المباراة بمعنويات مرتفعة بعد تحقيق التعادل الإيجابى مع البرازيل، وتعد نتيجة التعادل جيدة لهم إذا لم يحققوا الانتصار.

بينما سيخوض المنتخب الصربى مواجهة الليلة بحثاً عن حسم التأهل إلى الدور الثانى قبل الصدام مع البرازيل فى الجولة الأخيرة، ويعلم لاعبو صربيا أن انتصارهم سيؤهلهم للدور الثانى وخوض المباراة المقبلة دون ضغط أمام راقصى السامبا، وبالتالى سيخوض «كولاروف»، نجم الفريق الصربى، ورفاقه المباراة وهم تحت ضغط حسم التأهل، بينما سيلعب «شاكيرى» وزملاؤه على تلك النقطة وقد يستغلون خبراتهم وتوتر المنافس لخطف النقاط الثلاث قبل مواجهة كوستاريكا المنافس الأضعف فى تلك المجموعة.

أخبار قد تعجبك

استطلاع رأى

  • الأهلي

    الأهلي

  • 2

    :

    0

    06:00 PM

    دوري أبطال إفريقيا
  • جيما الإثيوبي

    جيما الإثيوبي