الخميس 20-09-2018 AM 02:01
حملات من جماهير ليفربول لدعم «صلاح» حتى يعود للتألق

محمد صلاح

حملات من جماهير ليفربول لدعم «الفرعون» حتى يعود للتألق.. وتبرر هبوط الأداء أمام «باريس» بالإصابة القديمة.. وإيان راش عن ركل زجاجة المياه: كان يعبر عن غضبه من نفسه

معارضون للاعب: تصرف غريب ضد أخلاقه.. وستيفن وارنوك يطالب بعدم مشاركته أساسياً مع الريدز.. ويؤكد: يجب معالجته نفسياً وشاكيرى أفضل منه حالياً

أثار مستوى محمد صلاح، جناح نادى ليفربول الإنجليزى، المتراجع منذ انطلاق الموسم الجديد، تساؤلات ومخاوف جماهيرية حول مستقبل اللاعب مع ليفربول، خصوصاً مع الأداء الباهت الذى ظهر عليه اللاعب المصرى أمام باريس سان جيرمان فى الجولة الأولى من دورى المجموعات، أمس الأول، ومن قبلها خلال المباريات الأخيرة، مقارنة بأدائه الموسم الماضى، الذى حقق خلاله لقب أفضل لاعب فى إنجلترا وأفريقيا، ونافس به على لقب الأفضل فى أوروبا، التى فاز بها الكرواتى مودريتش، وينافس حالياً على جائزة الأفضل فى العالم المقدمة من الاتحاد الدولى «فيفا».

وظهر «مو» فى مباراة فريقه أمام باريس سان جيرمان فى الجولة الأولى من دورى المجموعات، أمس الأول بمستوى متوسط، واستسلم بشكل كبير للرقابة القوية من مدافعى نادى باريس سان جيرمان، وتحديداً البرازيلى ماركينيوس، وشهدت الدقيقة 83 من المباراة اللحظة الأصعب على «مو» فى المباراة، بعدما مرر الكرة بالخطأ إلى البرازيلى نيمار وبدوره مررها لكيلان إمبابى محرزاً هدف التعادل للفريق الفرنسى، ليقوم الألمانى يورجن كلوب باستبداله بعد الهدف بدقيقة واحدة، ودخول السويسرى شاكيرى بديلاً له، قبل أن يسجل البرازيلى فيرمينو هدف الفوز فى الدقيقة 92. وكشفت الكاميرا، «صلاح»، لحظه تسجيل الهدف، وهو يقذف بزجاجة مياه بقوة على الأرض، وهو يجلس على دكة الاحتياطى.

ورأى البعض أن «صلاح» تصرف بشكل غاضب لا يعكس أخلاقه، بينما قال آخرون إن الفرعون المصرى لا يزال غير جاهز من الناحيتين الفنية والبدنية بعد الإصابة التى لحقت به فى نهائى أبطال أوروبا فى الموسم الماضى، وأظهر أحد الاستديوهات التحليلية فى إنجلترا «صلاح»، وهو يحتفل بالهدف قبل واقعة زجاجة المياه، ودافع إيان راش أسطورة الريدز عن الدولى المصرى قائلاً: «صلاح كان يعبر عن غضبه من نفسه فقط، يداه كانتا للأعلى فى لحظة تسجيل الهدف، وأخلاق اللاعب تؤكد أنه غاضب بشكل كبير من نفسه».

وأعادت أزمة صلاح تساؤلات جديدة بشأن تراجع مستوى اللاعب، بعد ما تردد عن خلافات بين صلاح والسنغالى ساديو مانى، ومنافسته على لقب الأفضل هذا الموسم، وأدى إلى هجوم الجماهير على الدولى السنغالى، أو أنه التفت إلى مشاكله مع اتحاد الكرة ووكيله.

ودشّنت جماهير ليفربول حملة على مواقع التواصل الاجتماعى، للدفاع عن «صلاح»، وأكدت أنه ما زال يعانى من إصابته فى الكتف، والتى لحقت به فى نهائى دورى أبطال أوروبا، على الرغم من مرور أكثر من 4 شهور على المباراة، وما أعاد إثارة الشكوك حول عدم اكتمال شفائه هو خلعه لمثبت الكتف أثناء المباراة.

وفى المقابل، هاجم البعض تصرفات اللاعب، وطالب ستيفن وارنوك، مدافع ليفربول السابق، بابتعاد محمد صلاح، عن المشاركة أساسياً مع الريدز، بمبرر تراجع مستواه وادعى أنه بات بعيداً عن باقى زملائه، وأن السبب الحقيقى وراء التراجع هو تركيزه فى مستوى زملائه، وأنانية ساديو مانى، ونسيان مصلحة الفريق، وقال «وارنوك» فى تصريحات صحفية: «شاكيرى أفضل حالياً من صلاح، ويستحق الوجود فى التشكيل الأساسى، ويجب على كلوب معالجة صلاح نفسياً، ليعود إلى سابق عهده».

أخبار قد تعجبك

استطلاع رأى

  • الأهلي

    الأهلي

  • 2

    :

    0

    06:00 PM

    دوري أبطال إفريقيا
  • جيما الإثيوبي

    جيما الإثيوبي