عضو في منظمة يهودية يشكو محمد النني بسبب دعمه لفلسطين

07:13 م | الخميس 13 مايو 2021
عضو في منظمة يهودية يشكو محمد النني بسبب دعمه لفلسطين

محمد النني

خاطب أحد السياسيين، والذي يدعى «تل عوفر» ويعرف نفسه على أنه عضو بإحدى المنظمات اليهودية، إدارة نادي أرسنال الإنجليزي، من أجل معرفة رأيهم بشأن ما نشره لاعب الوسط الدولي المصري محمد النني عبر حسابه الرسمي على مقطع التواصل الاجتماعي «تويتر» بعد إعلانه دعمه للشعب الفلسطيني إزاء هجمات القوات الصهيونية المستمرة فوق الأراضي الفلسطينية منذ عدة أيام، وتهجير أهالي حي الشيخ جراح بالقوة.

كتب عوفر عبر حسابه على «تويتر»: «خاطبت المدير العام في أرسنال فيناي فينكيتيشام طالبا منه الرد حول ما نشره محمد النني وما سيفعله تجاه تلك الواقعة».

أرسنال يرد على عوفر

ونشر عوفر الذي يعرف نفسه بأنه أحد مشجعي أرسنال، صورة من بريد إلكتروني يتضمن رد أرسنال، عن طريق أحد موظفي الجانرز حيث قال خلاله: «مثل كل العاملين في أرسنال، لاعبونا لديهم الحق في التعبير عن آرائهم من خلال منصاتهم الخاصة، ولكن على أي حال سنتحدث مع اللاعب حول هذا الأمر ليتعرف على الآثار الأوسع لما نشره».

محمد النني

علق عوفر من جديد بالتالي: «ما دام النني يفهم الآثار الأوسع لما نشره، لماذا لم يرد منه اعتذارًا لما بدر منه إلى الآن».

النني من مباراة لأرسنال

عوفر يخاطب رعاة أرسنال بعد دعم النني لفلسطين

وخاطب عضو المنظمة اليهودية البريطانية، شركتي أديداس ولافاتزا، اللذين يرعيان أرسنال، بشأن ما نشره النني من تضامن مع القضية الفلسطينية، وذلك وفقًا لما أعلنه عبر حسابه على تويتر زاعمًا أن النني نشر صورة لخريطة بدون علم إسرائيل، كما طالب الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم في الوقت ذاته بإيقاف النني، كما حدث من قبل بحق لويس سواريز ونيكولاس أنيلكا، حيث عوقب الأول بسبب اتهام بالإساءة العنصرية لباتريس إيفرا خلال فترة تواجده في ليفربول، فيما عوقب أنيلكا بسبب ما اعتبرته رابطة الدوري الإنجليزي إشارة سياسية معادية للسامية أثناء احتفاله بهدف لفريقه وست بروميتش أمام وست هام يونايتد.