أول رد فعل من مصطفى محمد على واقعة التزوير وعقوبة السجن المتوقعة

11:05 ص | الخميس 27 يناير 2022
أول رد فعل من مصطفى محمد على واقعة التزوير وعقوبة السجن المتوقعة

مصطفى محمد لاعب جالاتا سراي

حالة من الجدل أثارتها واقعة التزوير المتهم بارتكابها مصطفى محمد، بعد ظهور أحد الأشخاص الذي انتحل شخصيته، دخل مقر الامتحانات في المعهد الذي ينتمي له مهاجم جالاتا سراي والمنتخب الوطني، الذي يشارك في الوقت الحالي ببطولة كأس أمم أفريقيا 2022، المقامة في الكاميرون بالوقت الحالي حتى يوم 6 من شهر فبراير.

مصطفى محمد ينفي اتفاقه مع أي شخص لتأديه الامتحان بدلًا منه

مصطفى محمد نفى ما تردد بشأن اتفاقه مع صديقه من أجل تأدية الامتحان بدلًا منه، بالتأكيد على أنه ليس له أي صلة بتلك الواقعة، خاصة أن جميع الأطراف تعلم وجوده رفقة منتخب مصر، من أجل تأدية الواجب الوطني رفقة الفراعنة، في بطولة كأس أمم أفريقيا 2022، لذلك لن يكون بحاجة لاستخدام تلك الحيلة، بحسب ما ذكرته صحيفة «medyablok» التركية.

وأشارت الصحيفة التركية، إلى أن مصطفى محمد تحدث مع زملائه في المنتخب الوطني عن تلك الواقعة، بالتأكيد على أنه ليس له علاقة بتلك الواقعة ولا يعلم أي تفاصيل أو كواليس عن وجود أحد يؤدي الامتحان بدلاً منه في المعهد الذي يدرس به، كما حرص على عقد جلسة مع إدارة الفراعنة من أجل إخلاء مسؤوليته من تلك الواقعة التي لا يعلم كواليسها من الأساس، في ظل انشغاله مع منتخب مصر في كأس أمم أفريقيا، والأمر ذاته بالنسبة لإدارة جالاتا سراي.

كما ذكرت صحيفة «bolgegundem» التركية، أن مصطفى محمد سيكون في ورطة كبيرة حال ثبوت تورطه في واقعة التزوير؛ إذ يواجه عقوبة بالسجن قد تصل إلى 15 عاماً، في إشارة إلى أن موقفه لا يزال غير واضح بسبب حصول الشخص المنتحل لشخصيته على بطاقة إثبات الشخصية الخاصة به من أجل الوصول إلى مقر الامتحانات.