إدريسا جاي يتصدر التريند بعد تحقيق الاتحاد الفرنسي في أزمة «المثليين»

09:36 م | الأربعاء 18 مايو 2022
إدريسا جاي يتصدر التريند بعد تحقيق الاتحاد الفرنسي في أزمة «المثليين»

أدريسا جاي

يتصدر تريند إدريسا جانا جاي لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي، مواقع التواصل الاجتماعي، وأصبح الأول عالميا، بعدما رفض النجم السنغالي المشاركة في مباراة فريقه أمام مونبلييه في الدوري الفرنسي، لكي لا يرتدي قميصًا يحمل قوس قزح في مساندة للمثلية الجنسية.

تريند إدريسا جاي

وقالت صحيفة «ليكيب» الفرنسية إن مجلس الأخلاق الوطني التابع للاتحاد الفرنسي لكرة القدم فتح تحقيقا بشأن غياب اللاعب المسلم إدريسا جاي عن فوز فريقه 4-0 على مونبلييه يوم السبت الماضي، لأسباب شخصية.

وكان ماوريسيو بوكيتينو مدرب فريق باريس سان جيرمان قد قال عن غياب إدريسا بالرحلة إلى مونبلييه، إنه لم يحضر بسبب أسباب شخصية واضطر للغياب عن القائمتين، لكنه هو بخير.

وطلب مجلس الأخلاق من الدولي السنغالي توضيحا لموقفه من المباراة، بعدما تردد أن غيابه جاء بسبب رفضه المشاركة في الجولة 37 التي كانت لمساندة حقوق المثليين من الجنسين وارتداء قميص عليه قوس قزح الذي يرمز للمثلية الجنسية، حيث ارتدى جميع لاعبي كافة الأندية ذات القمصان على الهامش اليوم العالمي لمكافحة رهاب المثلية.

مجلس الأخلاق يطالب إدريسا جانا جاي بتحديد موقفه

وقال مجلس الأخلاق في خطابه إلى إدريسا أحد أمرين، إما أن هذه الافتراضات (رفضه بسبب موقفه ضد المثلية) لا أساس لها من الصحة ونحن ندعوك دون تأخير للتحدث علانية من أجل إسكات هذه الشائعات، وإما أن هذه الشائعات صحيحة في هذه الحالة، نطلب منك أن تكون على دراية بنطاق إيماءتك والخطأ الجسيم المرتكب، وإن الكفاح ضد التمييز الذي تتعرض له الأقليات المختلفة، مهما كانت، هو معركة أساسية ودائمة، سواء كان لون البشرة، أو الدين، أو التوجه الجنسي، أو أي اختلاف آخر، فإن جميع أشكال التمييز تقوم على نفس الأساس، وهو رفض الآخرين لأنهم يختلفون عن معظمهم.