رئيس مجلس الادارة:

د.محمود مسلم

رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

ميركاتو نجوم أوروبا.. انهيار عصبي لـ رونالدو والتخلي عن صلاح ونيمار

12:09 م | الأحد 26 يونيو 2022
ميركاتو نجوم أوروبا.. انهيار عصبي لـ رونالدو والتخلي عن صلاح ونيمار

محمد صلاح ونيمار دا سيلفا

يثبت صراع ميركاتو أوروبا في كل فترة انتقالات أنه الأشرس مقارنة بباقي القارات، وفي الموسم الحالي يحتدم الصراع في ظل ازدحام المنافسة في سوق الانتقالات بأسماء العديد من النجوم، وعلى رأسهم محمد صلاح، كريستيانو رونالدو والبرازيلي نيمار دا سيلفا، الذي تخلى عنه ناديه في ظروف غاضمة.

نيمار على أبواب الرحيل عن سان جيرمان

نيمار دا سيلفا يعد أبرز الأسماء التي ارتبط اسمها بالرحيل عن ناديها، بعدما خرج ناصر الخليفي رئيس نادي باريس سان جيرمان، ليؤكد عدم ممانعته في التخلص من خدمات البرازيلي، الذي انتقل إلى حديقة الأمراء بمقابل مادي خيالي، بلغ 222 مليون يورو، قادماً من برشلونة، ليفتح العديد من الأندية أبوابها أمام نيمار، ويأتي تشيلسي وبرشلونة في مقدمة تلك الأندية، خاصة أنه يعد أبرز المهاجمين في الأعوام الماضية.

عمالقة أوروبا في انتظار محمد صلاح 

محمد صلاح يخوض السباق مبكراً، في ظل اقتراب عقده من الانتهاء مع ليفربول، وعدم وجود أي نية من قبل إدارة النادي في تقديم المبلغ الكبير الذي يطالب به الفرعون المصري، من أجل البقاء، إذ طلب 400 ألف جنيه إسترليني أسبوعياً، ليرتبط اسمه بكبار القارة العجوز خاصة ريال مدريد وبرشلونة، لكنه أكد استمراره حتى نهاية الموسم المقبل.

رونالدو على وشك الانهيار العصبي 

كريستيانو رونالدو غير سعيد مع مانشستر يونايتد، إذ أشار عدد من التقارير أنه بات على وشك الانهيار العصبي، بسبب عجزه عن مساعدة الفريق الأحمر، بجانب تعنت إدارة الشياطين الحمر في دخول سباق الانتقالات، رغم الصفقات التي يعقدها منافسوه وستغير شكل المنافسة في الموسم المقبل، لذلك يرغب في الرحيل، وسيكون أمامه العديد من الخيارات، وعلى رأسها العودة ليوفنتوس أو البقاء في الدوري الإنجليزي عبر بوابة تشيلسي.

لوكاكو يحلم بالهروب من جحيم توخيل

البلجيكي روميلو لوكاكو يعد من أبرز الراحلين في ميركاتو الصيف، خاصة أن عملية انتقاله إلى تشيلسي، أحدث ضجة كبيرة، بسبب قيمة الصفقة التي وصلت إلى 100 مليون جنيه إسترليني، لكنه فشل في التأقلم تحت قيادة الألماني توماس توخيل، لذلك قرر العودة إلى إنتر ميلان، قبل بداية الموسم الجديد، بحسب ما ذكرت صحيفة «ذا صن» البريطانية.