الثلاثاء 07-02-2017 PM 12:02
"الوطن" ترصد حصاد 23 يوماً في كأس الأمم الأفريقية 31 بالجابون

"الوطن" ترصد حصاد 23 يوماً في كأس الأمم الأفريقية 31 بالجابون

على مدار 23 يوماً فى كأس الأمم الأفريقية شهدت البطولة أحداثاً متلاحقة حتى المباراة النهائية التى أقيمت على ملعب الصداقة بين المنتخب المصرى ونظيره الكاميرونى.

"الوطن" ترصد أهم الأحداث التى شهدها كل يوم من أيام البطولة، مع التركيز على الأخبار التى صاحبت المنتخب الوطنى منذ وصوله إلى الجابون.

14 يناير:

- بدأت منافسات كأس الأمم الأفريقية، فى نسختها الـ31، التى أقيمت فى الجابون، بحفل افتتاح بسيط، وحضر الحفل الرئيس الجابونى، على بونجو، وشهد الحفل عزوف الجماهير عن الحضور، بسبب دعوات المعارضة الجابونية لمقاطعة البطولة، بسبب الظروف الاقتصادية التى مرت بها البلاد.

- أطلق الحكم المصرى جهاد جريشة، صافرة بداية اللقاء الافتتاحى للبطولة، بين منتخبى الجابون وغينيا بيساو، الذى انتهى بالتعادل الإيجابى بهدف لكل فريق.

- وفى المباراة الثانية فى إطار منافسات المجموعة الأولى، تعادل أيضاً المنتخب الكاميرونى مع منتخب بوركينا فاسو بهدف لكل فريق، وخلال اللقاء سجل بنيجامين موكاندجو، قائد المنتخب الكاميرونى، أول هدف من ركلة حرة خلال البطولة.

- تعرّض شريف إكرامى، حارس مرمى المنتخب المصرى، للإصابة فى العضلة الخلفية، خلال أول مران للفراعنة فى الجابون.

15 يناير:

- بدأت منافسات المجموعة الثانية، بمواجهة قوية بين الجزائر وزيمبابوى، وانتهت بالتعادل الإيجابى بهدفين لكل فريق.

- شهدت المباراة إصابة مهاجم المنتخب الجزائرى، هلال عربى سودانى، وغادر الملعب فى الدقيقة 38 من عمر المباراة.

- وفى المباراة الثانية، كسر المنتخب السنغالى سلسلة التعادلات فى البطولة، بالفوز على المنتخب التونسى بهدفين دون مقابل.

16 يناير:

- كوت ديفوار تتعادل أمام منتخب توجو سلبياً، فى افتتاح مباريات المجموعة الثالثة.

- منتخب الكونغو يصعق المغرب بالفوز عليه فى افتتاح مشوار «أسود الأطلسى» الأفريقى.

- السفير المصرى أحمد بكر يزور بعثة المنتخب، ويجتمع مع رئيس الاتحاد المصرى هانى أبوريدة.

17 يناير:

- أندريه أيو، يفتتح أهداف المجموعة الرابعة والأخيرة، بتسجيله هدف الفوز للنجوم السوداء فى المنتخب الأوغندى.

- غانا تعادل رقم الفراعنة القياسى لعدد مرات الفوز فى الـ«كان»، بتحقيقها الفوز الـ51 فى البطولة.

- تعرض بابا رحمن، متوسط ميدان المنتخب الغانى، لإصابة قطع فى الرباط الصليبى، وسافر إلى لندن لإجراء جراحة الرباط الصليبى هناك.

- تعادل الفراعنة أمام مالى بدون أهداف، وشهد اللقاء إصابة أحمد الشناوى، حارس مرمى المنتخب، بتمزق فى العضلة الخلفية.

- عصام الحضرى يشارك بديلاً لأحمد الشناوى، ويصبح أكبر لاعب يشارك فى كأس الأمم الأفريقية رسمياً، حيث يبلغ عمره 44 عاماً.

18 يناير:

- اللجنة المنظمة ترفض طلب بعثة المنتخب باستبدال أحمد الشناوى بحارس آخر، بعد التأكد من عدم تمكنه من اللحاق بأى مباراة خلال البطولة.

- فى بداية الجولة الثانية من دورى المجموعات، الجابون تتعادل أمام بوركينا فاسو بنتيجة هدف لكل فريق.

- أنهت الإصابة مشوار الجابونى ماريو ليما، بعدما أصيب خلال تدريبات الإحماء قبل مباراة بوركينا فاسو.

- شهدت المباراة إصابة لاعبى المنتخب البوركينى، جوناثان بيترويبا بمزق عضلى، وجوناثان زونجو، بالرباط الصليبى، فى ضربه قوية للخيول، وأكد البرتغالى دوارتى، المدير الفنى للخيول، أن أرضية الملعب هى المتسبب الأساسى فى الإصابات.

- فى المباراة الثانية الكاميرون فازت على غينيا بيساو بهدفين مقابل هدف، لتتصدر المجموعة الأولى.

- إصابة حارس المنتخب الجزائرى، رايس إمبولحى، خلال التدريبات، بشد فى العضلة الخلفية، ويغيب عن مباراة تونس.

19 يناير:

- المنتخب التونسى يحقق فوزه الأول فى البطولة، بعدما تمكن من الفوز على المنتخب الجزائرى بهدفين مقابل هدف.

- خرج أيمن المثلوثى، حارس المنتخب التونسى، مصاباً خلال مباراة الجزائر، بعد إصابته فى الظهر.

- المنتخب السنغالى يضمن تصدر المجموعة الثانية بهزيمته منتخب زيمبابوى بهدفين دون مقابل.

20 يناير:

- أعلن شريف إكرامى، حارس مرمى المنتخب المصرى، جاهزيته لمواجهة أوغندا بالمشاركة فى تدريبات الحراس، بعد تخلصه من الإصابة التى تعرّض لها قبل مواجهة مالى.

- كوت ديفوار استمرت فى إهدار النقاط، بعد التعادل الإيجابى أمام المنتخب الكونغولى بهدف لكل فريق.

- المنتخب المغربى استعاد توازنه بالفوز على المنتخب التوجولى بثلاثة أهداف مقابل هدف، ليعزز فرصه فى الصعود إلى دور ربع النهائى.

21 يناير:

- غانا تحقق فوزها الثانى فى الـ«كان»، بالفوز على منتخب مالى بهدف دون مقابل، لتضمن الصعود إلى دور ربع النهائى.

- الفراعنة يخطفون الفوز فى الدقائق الأخيرة من المنتخب الأوغندى، عن طريق عبدالله السعيد، ووصل للنقطة الرابعة.

- تعرّض محمد عبدالشافى لالتواء فى الكاحل خلال مباراة مصر وأوغندا، وتحامل اللاعب على نفسه وأكمل المباراة حتى نهايتها.

- اعترض رمضان صبحى، على تبديله خلال مواجهة أوغندا، وقام بإلقاء زجاجة المياه على الأرض.

- بعثتا المنتخب التونسى والمنتخب الزيمبابوى تغادران مدينة فرانسفيل متجهتين إلى مدينة ليبرفيل على متن نفس الطائرة، استعداداً لخوضهما مباراة الجولة الأخيرة من دور المجموعات

22 يناير:

- نشبت أزمة فى معسكر منتخب مصر، بعد تصريحات لأحمد ناجى بعد مباراة أوغندا أن شريف إكرامى سليم ولا يعانى من أى إصابة، خرج بعدها «إكرامى» على موقع التواصل الاجتماعى «تويتر» ليصرح بأنه أكبر من هذه المهاترات وأن تقرير جهاز المنتخب الطبى يكون الفاصل فى الأمر.

- الجابون، صاحبة الأرض، تودع البطولة بعد التعادل مع المنتخب الكاميرونى الذى صعد لدور ربع النهائى فى المركز الثانى.

- بوركينا فاسو تخطف صدارة المجموعة الأولى بعد تغلبها على غينيا بيساو بهدفين دون مقابل.

- غادر حارس مرمى المنتخب المصرى، أحمد الشناوى، الجابون، بناء على طلب نادى الزمالك، بعد أن انتهى مشواره فى بطولة كأس الأمم الأفريقية.

- الفحوصات الطبية تؤكد غياب محمد عبدالشافى عن مباراة غانا فى ختام منافسات المجموعة الرابعة.

- قدم رمضان صبحى، لاعب المنتخب المصرى، اعتذاره للأرجنتينى هيكتور كوبر، المدير الفنى للمنتخب، وذلك خلال مران المنتخب، بسبب ما بدر منه فى مباراة أوغندا.

23 يناير:

- أصدر الجهاز الفنى للمنتخب المصرى بياناً رسمياً، يعتذر فيه لحارس المنتخب شريف إكرامى بسبب الخلاف الذى دار بينه وأحمد ناجى، مدرب حراس المنتخب.

- المنتخب التونسى يسحق زيمبابوى برباعية، ويضمن المقعد الثانى فى دور ربع النهائى عن المجموعة الثانية، ليلاقى بوركينا فاسو فى دور الثمانية.

- ودع منتخب «ثعالب الصحراء»، البطولة بعد التعادل مع المنتخب السنغالى بهدفين لكل فريق، وصعد المنتخب السنغالى إلى صدارة المجموعة، ليصطدم بمنتخب الكاميرون فى ربع النهائى.

24 يناير:

- المغرب تفوز على حامل اللقب، المنتخب الإيفوارى، بعد غياب 23 عاماً عن الفوز على «الأفيال»، بهدف دون مقابل، لتقتنص بطاقة التأهل لدور ربع النهائى.

- المنتخب الكونغولى يقتنص صدارة المجموعة الثالثة، بعد الفوز على المنتخب التوجولى.

- أصيب تشاجونى بابا، حارس مرمى المنتخب التوجولى، خلال مباراة منتخب بلاده مع المنتخب الكونغولى فى الدقيقة 24 من عمر اللقاء، فى المباراة المقامة بين الطرفين فى الجولة الأخيرة من المجموعة الثالثة، لينتهى مشواره فى البطولة.

25 يناير:

- تأهل المنتخب المصرى إلى الدور ربع النهائى، بعد الفوز على منتخب غانا، بهدف دون مقابل سجله محمد صلاح، ليضرب موعداً فى دور الثمانية مع المنتخب المغربى.

- كسر حارس مرمى منتخب مصر عصام الحضرى، رقم الحارسين الإيفوارى آلان جوامينى والنيجيرى فينسينت إينياما، بعدما وصل للمباراة رقم 25 له مع الفراعنة فى تاريخ كاس الأمم.

- تأهل المنتخب الغانى، رغم هزيمته أمام الفراعنة، ليلاقى منتخب الكونغو فى ربع النهائى.

- انتهت مباراة مالى وأوغندا بهدف لكل فريق، ليودع الفريقان البطولة.

- الرئيس عبدالفتاح السيسى يهنئ بعثة المنتخب بالفوز على غانا.

26 يناير:

- قامت بعثة المنتخب الوطنى بأداء صلاة الجمعة داخل فندق الإقامة بمدينة بورت جنتيل، بعد أن فشل إيهاب لهيطة، مدير المنتخب، فى العثور على مسجد يلقى الخطبة باللغة العربية.

27 يناير:

- حرص لاعبو المنتخب الوطنى على التوجه فى جولة حرة على شواطئ المحيط الأطلنطى بمدينة بورت جنتيل بالجابون.

- اختيار أحمد حجازى لتشكيلة الأفضل فى الدور الأول من كأس الأمم.

28 يناير:

- قضى منتخب بوركينا على أحلام المنتخب التونسى فى تحقيق لقبهم الثانى خلال البطولة، بعدما تمكنوا من الفوز بالمباراة بنتيجة هدفين دون مقابل، خلال العشر دقائق الأخيرة من المباراة.

- ودعت السنغال البطولة، بعد هزيمتها بركلات الترجيح 4-5، أمام الكاميرون، بعدما انتهى الوقت الأصلى بالتعادل السلبى.

- انهار ساديو مانى، لاعب المنتخب السنغالى، بعد خروج منتخب بلاده من كأس الأمم فى دور ربع النهائى، بعد الخسارة من المنتخب الكاميرونى بركلات الترجيح 4-5، ليكرر نفس سيناريو عام 2002، عندما أضاع حاجى ضيوف ركلة الجزاء أمام المنتخب الكاميرونى أيضاً.

29 يناير:

- خرج الحصان الأسود للبطولة، المنتخب الكونغولى، بعدما تمكن الأخوان أيو (جوردان وأندريه)، من تسجيل هدفين للمنتخب الغانى، ليصعد لمباراة نصف النهائى، ويصطدم بمنتخب الكاميرون.

- وضع متوسط ميدان المنتخب المصرى محمد الننى، الجهاز الفنى للفراعنة فى مأزق، بعدما شعر بإجهاد فى العضلة الخلفية، ليخرج من التشكيل الأساسى للمنتخب أمام المغرب.

- أعلن الفرنسى ميشيل دوسييه، المدير الفنى لمنتخب كوت ديفوار، استقالته من تدريب الفريق.

- أصيب مهاجم المنتخب الوطنى مروان محسن، خلال مباراة مصر والمغرب، وقام الجهاز الفنى بتبديله، وعقب خروجه دخل فى نوبة بكاء.

- تمكن محمود كهربا، صانع ألعاب المنتخب المصرى، من فك عقده عمرها 31 عاماً، عقب تسجيله هدف فوز الفراعنة على منتخب المغرب، ليلاقى منتخب بوركينا فاسو فى مباراة نصف النهائى.

- اقتحم عصام الحضرى قائمة أكثر 20 لاعباً من حيث المشاركة الدولية فى العالم.

- الرئيس عبدالفتاح السيسى يهنئ منتخب مصر بالفوز على منتخب المغربى بهدف دون مقابل.

- «فيفا» يحتفل بفوز الفراعنة على «أسود الأطلسى».

30 يناير:

- بعثة المنتخب الوطنى تطير إلى مدينة ليبرفيل، استعداداً لمباراة بوركينا فاسو فى إطار منافسات دور نصف النهائى، التى أقيمت على ملعب «الصداقة».

- غادر محمد عبدالشافى ومحمد الننى، لاعبا المنتخب المصرى، معسكر الفريق، فى عربة إسعاف للخضوع للأشعة فى أحد المستشفيات، لتحديد موقفهما من المشاركة فى مباراة دور نصف النهائى.

- قام الجابونى ماليك إيفونا، مهاجم الأهلى السابق، بزيارة معسكر المنتخب الوطنى وذلك بعدما غادر منتخب بلاده البطولة.

31 يناير:

- أكدت الفحوصات الطبية التى أجراها مهاجم المنتخب المصرى، مروان محسن، إصابته بقطع فى الرباط الصليبى، ليغيب عن ملاعب كرة القدم لمدة 6 أشهر على الأقل.

- الجهاز الفنى للفراعنة يؤكد عدم لحاق ظهير أيسر الفريق محمد عبدالشافى بمباراة بوركينا فاسو.

- عقد هانى أبوريدة، رئيس الاتحاد المصرى لكرة القدم، جلسة خاصة مع لاعبى المنتخب الوطنى فى فندق إقامة الفريق بالجابون، وحثهم على الفوز على منتخب بوركينا فاسو.

- حرصت بعثة المنتخب الوطنى على الاحتفال بعيد ميلاد عمر جابر، فى فندق إقامة البعثة بالجابون.

- قدم هنرى كاسبرزاك، المدير الفنى البولندى، استقالته من تدريب منتخب تونس عقب الخروج من كأس الأمم.

- إصابة أحمد حسن كوكا، مهاجم المنتخب المصرى، خلال تدريبات الفراعنة استعداداً لمباراة بوركينا فاسو، بعدما شعر ببعض الآلام فى الحوض.

1 فبراير:

- قرر الرئيس الجابونى، على بونجو، حضور مباراة نصف النهائى بين المنتخب المصرى والمنتخب البوركينى، التى أقيمت على ملعب «الصداقة» فى العاصمة الجابونية ليبرفيل.

- وصل الفراعنة للمباراة النهائية بعد غياب 7 أعوام عن البطولة منذ عام 2010، بعد الفوز على المنتخب البوركينى فى مباراة نصف النهائى، بركلات الترجيح (4-3)، بعدما انتهى الوقتان الأصلى والإضافى من المباراة بالتعادل الإيجابى بهدف لكل فريق.

- حصل صانع ألعاب المنتخب المصرى محمود كهربا، خلال مباراة بوركينا فاسو، على الإنذار الثانى ليغيب عن المباراة النهائية.

- تخطى حارس مرمى المنتخب المصرى المخضرم عصام الحضرى الكاميرونى أليوم بوكار فى عدد الدقائق المتتالية للشباك النظيفة ببطولة أمم أفريقيا، بوصوله للدقيقة 643 دون تلقى أى أهداف خلال بطولة كأس الأمم الأفريقية.

- هنأ الرئيس الجابونى، على بونجو، عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى «تويتر»، المنتخب المصرى بالفوز على بوركينا.

2 فبراير:

- ضرب المنتخب الكاميرونى موعداً مع المنتخب المصرى، بعدما تمكن من الفوز على المنتخب الغانى بهدفين دون مقابل.

- الجهاز الطبى للمنتخب يعلن تعافى أحمد حسن كوكا من الإصابة التى لحقت به قبل مباراة بوركينا فاسو.

3 فبراير:

- استعانت بعثة المنتخب الوطنى فى الجابون، بإمام مسجد من ليبرفيل لأداء صلاة الجمعة، حيث فضل الجهاز الفنى واللاعبون أداء الصلاة فى حديقة الفندق، لبعد المساجد عن مقر الإقامة.

- بعثتا المنتخب الغانى ومنتخب بوركينا فاسو تصلان إلى مدينة «بورت جنتيل»، التى ستقام بها مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع.

- تم تعيين الحكم الزامبى جانى سيكازوى لإدارة المباراة النهائية بين منتخبى الفراعنة والأسود الكاميرونية.

4 فبراير:

- أعلن محمد الننى جاهزيته لخوض المباراة النهائية، أمام المنتخب الكاميرونى، بعد تعافيه من الإصابة.

- حصل منتخب بوركينا فاسو على الميدالية البرونزية، بعدما تمكن من الفوز على منتخب غانا، بهدف قاتل قبل نهاية المباراة بدقيقة واحدة.

- وصل المهاجم الكاميرونى صامويل إيتو، إلى مطار مدينة ليبرفيل، لمساندة منتخب بلاده خلال المباراة النهائية التى سيلاقون فيها المنتخب المصرى على ملعب «الصداقة».

- خرج أحمد حسن «كوكا» باكياً من المران بسبب تجدد إصابته خلال مران المنتخب الأخير لمواجهة الكاميرون فى نهائى بطولة أفريقيا المقامة حالياً بالجابون.

- وصل رئيس الاتحاد الدولى لكرة القدم، السويسرى جيانى أنفانتينو، لمتابعة المباراة النهائية من ملعب «الصداقة».

5 فبراير:

- سافر وزير الرياضة خالد عبد العزيز ومجموعة من المشجعين لمؤازرة المنتخب المصري في المباراة النهائية أمام الكاميرون، على ملعب الصداقة بالعاصمة الجابونية ليبرفيل.

- حضر عيسى حياتو، رئيس الاتحاد الإفريقي، وجياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لمشاهدة المباراة النهائية.

- تقدم المنتخب المصري عن طريق محمد النني قبل أن ينجح البديلان نكولو وفينسينت أبو بكر في خطف اللقب للكاميرون، ليخرج لاعبو المنتخب باكين من الملعب حزنا على ضياع لقب كان في المتناول، وتنطلق أفراح مشجعي الكاميرون في الملعب.