جلسة صلح تقرب عبدالرزاق حمدالله من العودة لمنتخب المغرب

02:43 م | الثلاثاء 18 يونيو 2019
جلسة صلح تقرب عبدالرزاق حمدالله من العودة لمنتخب المغرب

حمدالله

تقترب أزمة عبد الرزاق حمدالله، لاعب المنتخب المغربي ونادي النصر السعودي، من الحسم بعد أن غادر معسكر منتخب بلاده الذي يستعد لخوض بطولة كأس أمم أفريقيا  في مصر2019، اعتراضاً على سلوك فيصل فجر لاعب خط وسط أسود الأطلس، من خلال عقد جلسة صلح بين الطرفين لإنهاء الأزمة وعودة المهاجم مرة أخرى إلى قيادة تشكيل المغرب. 

أزمة حمدالله في طريقها للانتهاء

وحسب ما ذكرت صحيفة "المنتخب" المغربية، فإن حمدالله يقترب من العودة إلى معسكر المنتخب المغربي، بعد محاولات من مسئولين في الجامعة المغربية "اتحاد كرة القدم"، لإقناعه بالعودة والانضمام إلى المنتخب، عقب إنهاء أزمته واعتذار فيصل فجر زميله عن السلوك الذي بدر منه.

وكان الاتحاد المغربي أصدر بياناً يعلن من خلاله قرار هيرفي رينارد مدرب المنتخب باستبعاد حمدالله عن المشاركة في أمم أفريقيا بسبب تعرضه لإصابة، وضم عبد الكريم باعدي بدلًا منها لقائمة الـ 23 لاعبا الذين سيشاركون في النسخة الـ32 لنهائيات بطولة كأس أفريقيا للأمم بمصر من 21 يونيو إلى 19 يوليو 2019.

ورد حمد الله على بيان الاتحاد الذي أشار إلى أن إصابة اللاعب وراء حرمانه من الاستمرار في معسكر الفريق تمهيداً لخوض البطولة، من خلال نشر فيديو عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "إنستجرام"، يظهر فيه أثناء خوضه بعض التمرينات القوية التي تبرهن على عدم معاناته من أي إصابة.

وكشفت تقارير صحفية مغربية عن مفاجأة كبرى تخص المنتخب المغربي، إذ رفض عبدالرزاق حمد الله لاعب النصر السعودي الاستمرار في معسكر منتخب بلاده دون الكشف عن الأسباب.

وتواجد المهاجم المغربي صاحب الـ 28 عامًا عاد إلى معسكر أسود الأطلسي في المغرب، أمس، لاستلام جواز سفره وبعض الوثائق الخاصة به، وعقد جلسة مع المدير الفني للمنتخب المغربي هيرفي رينارد.

أخبار قد تعجبك

استطلاع رأى

  • مانشستر يونايتد

    مانشستر يونايتد

  • 0

    :

    0

    01:30 PM

    الكأس الدولية للأبطال
  • إنتر ميلان

    إنتر ميلان

  • بنفيكا

    بنفيكا

  • 0

    :

    0

    10:00 PM

    الكأس الدولية للأبطال
  • ديبورتيفو جوادالاخارا

    ديبورتيفو جوادالاخارا