الإثنين 24-09-2018 AM 05:37
«صلاح» وجهاً لوجه مع رونالدو ومودريتش فى حفل تنصيب «ملك الكرة»

صلاح ورونالدو ومودريتش

نقلًا عن العدد الورقي

الجناح المصرى مرشح لجائزة بوشكاش.. «ميسى» يغيب لأول مرة منذ 11 عاماً.. «الدون» يبحث عن لقبه الثالث.. والكرواتى يتسلح بجائزتى الأفضل بالمونديال وأوروبا

تستضيف العاصمة البريطانية لندن فى الثامنة والنصف من مساء اليوم بتوقيت القاهرة حفل توزيع جوائز «الأفضل» على مستوى كرة فى العالم «The Best»، التى يقدمها الاتحاد الدولى لكرة القدم «فيفا»، والتى أطلقها عام 2016، كبديل لجائزة الكرة الذهبية، التى ما زالت تقدمها مجلة فرانس فوتبول، لكن دون شراكة مع «فيفا» التى قررت الانفصال وتقديم جوائزها الخاصة بها وفقاً لقواعد معينة. وتتنوع جوائز الأفضل التى يقدمها «فيفا»، فهى عبارة عن جوائز سنوية يقدمها الاتحاد الدولى لكرة القدم لأفضل لاعب ولاعبة، واختيار أفضل مدرب ومدربة خلال العام، بالإضافة إلى جوائز أفضل هدف وأفضل جمهور وجائزة اللعب النظيف، وإعلان التشكيل المثالى الخاص بهذا العام.

تتنوع جوائز الأفضل التى يقدمها «فيفا»، فهى عبارة عن جوائز سنوية يقدمها الاتحاد الدولى لكرة القدم لأفضل لاعب ولاعبة، واختيار أفضل مدرب ومدربة خلال العام، بالإضافة إلى جوائز أفضل هدف وأفضل جمهور وجائزة اللعب النظيف، وإعلان التشكيل المثالى الخاص بهذا العام.

وينافس المصرى محمد صلاح الليلة على جائزة أفضل لاعب، فى إنجاز غير مسبوق على المستويين المصرى والعربى، ويواجه جناح ليفربول الإنجليزى، منافسة شرسة من الكرواتى لوكا مودريتش، لاعب وسط ريال مدريد الإسبانى، والبرتغالى كريستيانو رونالدو، مهاجم يوفنتوس الإيطالى، كما ينافس الفرعون المصرى على جائزة بوشكاش لأفضل هدف.

ويعد غياب الأرجنتينى ليونيل ميسى عن القائمة النهائية للمرشحين، هو أبرز مفاجآت العام الجارى، خاصة أن البرغوث الأرجنتينى حقق 5 كرات ذهبية خلال العقد الأخير، وحضر فى القائمة النهائية لجائزة الكرة الذهبية، أو أفضل لاعب فى العالم، آخر عشر سنوات، ولكنه يغيب هذا العام لأول مرة منذ ظهوره فيها، كما أثار استبعاد الفرنسى أنطوان جريزمان، مهاجم أتلتيكو مدريد بعض الانتقادات فى ظل قيادة اللاعب منتخب الديوك للحصول على كأس العالم روسيا 2018، بالإضافة إلى الفوز ببطولة الدورى الأوروبى مع ناديه الإسبانى، ولكن جاء تفوق المصرى محمد صلاح، الذى أطاح بالعديد من اللاعبين، ليصبح هو مفاجأة القائمة النهائية بجوار «رونالدو ومودريتش».

ومنذ انفصال «فيفا» وإطلاقه لجائزة «The Best»، لم يفز بها أى لاعب سوى البرتغالى كريستيانو رونالدو، الذى نالها العام الماضى، والعام الذى يسبقه، بينما حلّ الأرجنتينى ليونيل ميسى وصيفاً للدون البرتغالى عامى 2016 و2017، ويبحث صاروخ ماديرا عن تحقيق لقب الأفضل للعام الثالث على التوالى، مستغلاً غياب منافسه الشرس وغريمه اللدود «ميسى».

كيفية الاختيار

قرر الاتحاد الدولى لكرة القدم أن تُمنح الجائزة للاعب الأفضل عطاءً لكرة القدم، سواء مع فريقه ومنتخب بلاده خلال الفترة بين 3 يوليو 2017 حتى 15 يوليو 2018، وتم الإعلان عن قائمة ضمت 10 لاعبين عن طريق لجنة من أساطير اللعبة من اختيار «فيفا»، وتم الإعلان عن تلك القائمة فى 23 يوليو الماضى، وضمت: «كريستيانو رونالدو، كيفين دى بروين، أنطوان جريزمان، ليونيل ميسى، لوكا مودريتش، محمد صلاح، رافايل فاران، هارى كين، إدين هازارد، كيليان مبابى»، وتم طرح الأسماء للتصويت الذى تم تقسيمه إلى 4 فئات بين الجمهور، وقائدى المنتخبات، ومدربى تلك المنتخبات، والصحفيين، وبناء على اختياراتهم تم الإعلان عن القائمة القصيرة النهائية التى ضمت «صلاح، مودريتش، رونالدو».

تاريخ الجائزة

تم إطلاق الجائزة عام 2016، وحقق لقبها فى المرتين البرتغالى كريستيانو رونالدو وكان الأرجنتينى ليونيل ميسى وصيفه فى كلتا المرتين، وحل الفرنسى أنطوان جريزمان ثالثاً عام 2016، بينما كان البرازيلى نيمار هو ثالث ترتيب الأفضل العام الماضى 2017.

«صلاح».. عام استثنائى بكل المقاييس

قدّم اللاعب المصرى عاماً استثنائياً بكل المقاييس، بعدما قاد فريقه ليفربول الإنجليزى إلى نهائى دورى الأبطال بعد غياب وصل إلى 11 عاماً، ولكن خسر الفريق فى النهائى أمام ريال مدريد الإسبانى، بعد تعرض «صلاح» للإصابة، واكتفوا بتحقيق لقب الوصافة مثل ما حدث أمام ميلان الإيطالى فى 2007، وحقق الجناح المصرى العديد من الإنجازات الفردية خلال الموسم الماضى، حيث نال جائزة أفضل لاعب بالدورى الإنجليزى وفقاً لكل الاختيارات من رابطة المحترفين والتصويت الجماهيرى ورابطة نقاد كرة القدم الإنجليز والشركة الراعية للدورى الإنجليزى، كما نال الحذاء الذهبى بالدورى الإنجليزى بعدما نال لقب هدّاف الدورى الإنجليزى بـ32 هدفاً، وهو رقم قياسى على مستوى الـ«بريميرليج» الذى يُلعب من 38 جولة، وسجل «صلاح» 44 هدفاً خلال الموسم المنقضى، ليصبح ثانى أكثر الهدافين فى القارة العجوز خلف الأرجنتينى ليونيل ميسى جناح برشلونة الإسبانى بـ45 هدفاً.

لوكا مودريتش.. ملك الجوائز الفردية

يدخل الكرواتى لوكا مودريتش منتشياً بلقب أفضل لاعب فى أوروبا التى يقدمها الاتحاد الأوروبى لكرة القدم «يويفا»، بالإضافة إلى حصوله على لقب أفضل لاعب فى كأس العالم 2018، بعدما قاد منتخب بلاده كرواتيا إلى نهائى كأس العالم ولكنه خسر اللقب أمام منتخب الديوك الفرنسية بأربعة أهداف مقابل هدفين، وعلى مستوى الأندية حقق اللاعب الكرواتى 4 بطولات فى الموسم الماضى، بدأها بالسوبر الأوروبى والسوبر الإسبانى، ثم كأس العالم للأندية، واختتمها بدورى أبطال أوروبا مع فريقه ريال مدريد الإسبانى.

كريستيانو رونالدو.. 4 ألقاب تكفى

يحمل كريستيانو رونالدو لقب أفضل لاعب التى يقدمها «فيفا» خلال الموسمين الماضيين، ويتمنى اللاعب المنتقل حديثاً من ريال مدريد الإسبانى إلى يوفنتوس الإيطالى الحصول على لقب الأفضل للموسم الثالث على التوالى، وحقق صاروخ ماديرا 4 ألقاب مع ناديه السابق، وهى السوبر الأوروبى والسوبر الإسبانى، وكأس العالم للأندية ودورى أبطال أوروبا.

ويعد «رونالدو» أبرز لاعبى ريال مدريد فى دورى الأبطال الموسم الماضى، حيث نال لقب هدّاف البطولة مسجلاً 15 هدفاً وصنع 3 أهداف فى 13 مباراة خاضها بالبطولة وقاد فريقه للظفر بها على حساب ليفربول الإنجليزى، وعلى المستوى المحلى تمكن الدون من تسجيل 26 هدفاً بقميص الريال فى 27 مباراة.

منافسة خاصة على جوائز أفضل مدرب ومدربة

ولا تقتصر الجوائز على أفضل لاعب، بل هناك جوائز أخرى عن الفترة بين 3 يوليو من العام الماضى حتى نهاية مونديال روسيا فى 15 يوليو 2018، وعلى رأسها جائزة أفضل مدرب التى يتنافس عليها الفرنسى زين الدين زيدان، المدير الفنى السابق لريال مدريد الإسبانى، والكرواتى زلاتكو داليتش، المدير الفنى لمنتخب كرواتيا، والذى قاد بلاده إلى التأهل نحو نهائى مونديال 2018 فى إنجاز غير مسبوق، والفرنسى الآخر ديدييه ديشامب المدير الفنى لمنتخب الديوك، الذى حقق لقب كأس العالم الأخير فى روسيا، كما تتنافس على جائزة أفضل لاعبة النرويجية أدا هيجريبيرج، والألمانية دزينيفر ماروزان، بالإضافة إلى البرازيلية مارتا، ويتنافس على لقب أفضل مدرب لفريق كرة نسائية كلٌ من رينالد بيدروس، وأساكو تاتاكورا، وسارينا فيجمان، وعلى لقب أفضل حارس مرمى يتنافس البلجيكى تيبو كورتوا والفرنسى هوجو لوريس والدنماركى كاسبر شمايكل.

جائزة «بوشكاش» لأفضل هدف

سيعلن خلال حفل اليوم عن جائزة أفضل هدف «بوشكاش»، ويتنافس عليها جاريث بيل ودينيس تشيرتشيف، ولازاروس خريستودولوبولوس وجورجيان دى آراسكيتا وليونيل ميسى وريلى ماكجرى ومحمد صلاح وكريستيانو رونالدو وريكاردو كواريشما وبنيامين بافار.

وينافس على جائزة أفضل جمهور كل من سيباستيان كاريرا، الذى سافر خلف فريقه بويرتو مونت، الذى يلعب فى دورى الدرجة الثانية التشيلى، مسافة أكثر من 3000 كيلومتر، والذى كان يواجه فريق كوكويمبو، وعند وصوله للمدرجات كان هو المشجع الوحيد الموجود لمؤازرة فريقه، وحقق فريقه الفوز وأهدوا الانتصار له تقديراً لما قام به، وينافسه جمهور منتخبى اليابان والسنغال فى كأس العالم 2018، والذين اعتادوا على تنظيف المدرجات قبل مغادرة الملعب، أما المنافس الثالث فكان فى كأس العالم أيضاً، وهى جماهير بيرو التى قطعت مسافة تعادل نصف قطر الكرة الأرضية لتشجيع فريقها، وقدموا نموذجاً رائعاً طوال فترة وجودهم فى الأراضى الروسية.

أخبار قد تعجبك

استطلاع رأى

  • الإسماعيلي

    الإسماعيلي

  • 1

    :

    0

    03:00 PM

    كأس مصر
  • المقاولون العرب

    المقاولون العرب

  • الترجي

    الترجي

  • 4

    :

    2

    06:00 PM

    دوري أبطال إفريقيا
  • بريميرو دي اوجوستو

    بريميرو دي اوجوستو

  • الزمالك

    الزمالك

  • 2

    :

    0

    06:00 PM

    كأس مصر
  • الإنتاج الحربي

    الإنتاج الحربي

  • آيك أثينا

    آيك أثينا

  • 0

    :

    2

    06:55 PM

    دوري أبطال أوروبا
  • بايرن ميونخ

    بايرن ميونخ

  • يانج بويز

    يانج بويز

  • 1

    :

    1

    06:55 PM

    دوري أبطال أوروبا
  • فالنسيا

    فالنسيا

  • مانشستر يونايتد

    مانشستر يونايتد

  • 0

    :

    1

    09:00 PM

    دوري أبطال أوروبا
  • يوفنتوس

    يوفنتوس

  • شاختار دونيتسك الأوكراني

    شاختار دونيتسك الأوكراني

  • 0

    :

    2

    09:00 PM

    دوري أبطال أوروبا
  • مانشستر سيتي

    مانشستر سيتي

  • وفاق سطيف

    وفاق سطيف

  • 0

    :

    0

    09:00 PM

    دوري أبطال إفريقيا
  • الأهلي

    الأهلي

  • ريال مدريد

    ريال مدريد

  • 1

    :

    0

    09:00 PM

    دوري أبطال أوروبا
  • فيكتوريا بلزن

    فيكتوريا بلزن