لاعبون عكس باسم مرسي.. «أبوتريكة وغالي وإبراهيم» مثال في الوفاء لأنديتهم

04:00 م | الجمعة 11 يناير 2019
لاعبون عكس باسم مرسي.. «أبوتريكة وغالي وإبراهيم» مثال في الوفاء لأنديتهم

باسم مرسي وشيكابالا

فتح محمد إبراهيم طيارة، لاعب بتروجت السابق، اليوم، النار على باسم مرسي، مهاجم نادي الزمالك المعار لسموحة، بعدما سخر الأخير من وضع الفريق البترولي في جدول ترتيب مسابقة الدوري وتذيله لجدول البطولة في نسختها الجارية 2018-2019.

وكان باسم مرسي سخر من بتروجت عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، حيث قال منذ أيام: "الاختيار التانى انى انتقل لفريق ترتيبه الاخير ف الدورى . هل انا بعد ما لعبت اربع مواسم ف الزمالك ، حصلنا فيهم على 5 بطولات وأحرزت 53 جول ، دة يكون مصيرى من مسئولين نادى الزمالك ؟!"، في إشارة إلى رغبة الزمالك في إعارته لنظيره بتروجت.

ويستعرض "الوطن سبورت" لاعبين ضربوا أكبر مثال للتضحية والوفاء لأنديتهم عكس ما فعله باسم مرسي مع فريقه السابق بتروجت.

محمد أبوتريكة

ضرب محمد أبوتريكة، لاعب النادي الأهلي السابق، مثالا في الوفاء للقلعة الحمراء بعدما رفض الرحيل عن المارد الأحمر في وقت كانت ترغب عدة أندية كبيرة في الظفر بخدماته ومنها مارسيليا الفرنسي إلا أن ماجيكو الكرة الفضل فضل البقاء داخل الأهلي، من أجل قيادته لتحقيق البطولات والألقاب، ما رسم له طريقا داخل قلوب وعشاق القلعة الحمراء ووضعوه فوق الرؤوس بسبب ذلك.

وليد سليمان

هو عاشق للكيان الأهلاوي منذ رغبته في الانضمام إليه حينما كان لاعبا في إنبي وبعد أن دخل قلعة الشياطين الحمر استطاع أن يتوج نفسه ويضع لنفسه مكانا في قلوب جماهير النادي الأهلي، كما أنه دائما ما أثبت بمواقفه وتصريحاته أنه محب للقلعة الحمراء وآخرها أنه رغب في التوقيع على عقود تجديده مع الأهلي بغض النظر عن المقابل المادي في العقد.

محمد إبراهيم

ابن نادي الزمالك هو أحد المحبين للفانلة البيضاء وعاشق للفارس الأبيض، ظل مع النادي رغم التصريحات التي أطلقها رئيس القلعة البيضاء الحالي ضده وأنه لا يرغب في وجوده بالفريق، لكن حب إبراهيم لكيان الزمالك جعله متمسكا بالفريق والاستمرار معه من أجل قيادته لتحقيق الألقاب، في وقت كان الغريم التقليدي للزمالك وهو النادي الأهلي يرغب في ضمه لصفوفه واستغلال أزمته بينه وبين مرتضى.

حسنى عبد ربه

القيصر حسنى عبد ربه لاعب وسط الإسماعيلى يأتى مقدمة هؤلاء اللاعبين الذين ضربوا أروع الأمثلة فى الوفاء لأنديتهم فى الكرة المصرية حيث رفض جميع العروض المغرية التى انهالت عليه سواء من الأهلى أو الأندية الأخرى رافضاً ترك قلعة الدارويش وقرر البقاء مع فريقه وبذل أخر قطرة عرق معه.

مسعد نور

الملقب بكاستن الكرة المصرية جسد الانتماء والوفاء فى أبهى صورها رفض بشدة الانتقال لنادى الزمالك بعد ان علم ان النادى المصري فى حاجة إلى جهوده وعلى الفور لبي نداء ادارة المصري وعاد الى جدرانه ورفض كل الاغرءات المادية التى عرضت عليه.

حسام غالي

تضم قائمة المحبين والعاشقين لكيان النادي الأهلي قائد الفريق السابق، حسام غالي، الذي دائما ما كان غيورا على القميص الأحمر، ودائما ما ظهر مدافعا عن القلعة الحمراء، كما أنه فضل الاعتزال داخل جدران الأهلي على الرحيل لخوض تجربة أخيرة في فرق رغبت في التعاقد معه خلال آخر أيامه في الملاعب.

أخبار قد تعجبك

استطلاع رأى

  • بوليفيا

    بوليفيا

  • -

    :

    -

    11:30 PM

    كوبا أمريكا
  • بيرو

    بيرو

  • اليابان

    اليابان

  • 0

    :

    4

    01:00 AM

    كوبا أمريكا
  • تشيلي

    تشيلي