دوريات أوروبا| مفاجآت تقلب موازين الصراع في إنجلترا وإسبانيا

07:00 ص | الإثنين 11 فبراير 2019
دوريات أوروبا| مفاجآت تقلب موازين الصراع في إنجلترا وإسبانيا

مان يونايتد وفولهام

نقلًا عن العدد الورقي،،،

مانشستر يونايتد يقتحم المربع الذهبى.. «الننى» يُخيب آمال «إيمرى».. وأرقام مميزة لـ«الريال» فى فوزه بديربى العاصمة

خرجت الجولة المنتهية أمس الأول من دوريات أوروبا، وتحديداً فى إنجلترا وإسبانيا، بالعديد من المفاجآت التى قلبت موازين الصراع سواء على اللقب أو المنافسة على المربع الذهبى.

ففى الدورى الإنجليزى، اقتحم مانشستر يونايتد المربع الذهبى للبطولة للمرة الأولى منذ انطلاق منافسات الموسم الحالى، بفوزه الساحق على مضيفه فولهام، بثلاثية نظيفة، فى المباراة التى جمعت الفريقين ضمن مباريات الجولة الـ26 من الـ«بريميرليج»، ليطيح بتشيلسى مؤقتاً ويضعه خامساً برصيد 50 نقطة.

وحافظ أولى جونار سولشاير، المدير الفنى المؤقت لمانشستر يونايتد، على سجله خالياً من الهزائم خلال 11 مباراة متتالية منذ توليه المهمة خلفاً لجوزيه مورينيو، ليرتقى بالفريق إلى المركز الرابع بجدول ترتيب الدورى برصيد 51 نقطة، ويثبت أقدامه بشكل كبير بين صفوف الحمر.

من جانبه، أبدى المدرب النرويجى إعجاباً شديداً بالأداء الذى قدمه فريقه أمام فولهام، وأكد أن هذا الفوز برهن بشكل كبير على أحقية الشياطين الحمر فى الوجود بالمراكز الأولى من المسابقة، حتى يتناسب مع طموحه وهو جلب الألقاب إلى «أولد ترافورد».

وفى مواجهة مختلفة حقق أرسنال، الذى يلعب لصفوفه محمد الننى، فوزاً صعباً على هيدرسفيلد متذيل الدورى، وذلك بتسجيله هدفين مقابل هدف، ليرتفع رصيده إلى النقطة 50 بالمركز السادس، ويتجمد رصيد هيدرسفيلد تاون عند 11 نقطة فى المركز العشرين والأخير.

ولم يستطع محمد الننى اقتناص الفرصة التى منحها إياه أوناى إيمرى، المدير الفنى للفريق، الذى قرر إشراكه رغم خروجه من حساباته منذ بداية الموسم الحالى، وتفكير الجانرز فى الإطاحة به خلال موسم الانتقالات الصيفية المقبل، حيث شارك لاعب الفراعنة فى ثلاث مباريات فقط لم يقدم خلالها أى شىء يذكر.

وفى إسبانيا، حسم ريال مدريد ديربى العاصمة أمام منافسه أتلتيكو مدريد، لصالحه بثلاثية مقابل هدف، فى المباراة التى جمعت الفريقين على ملعب «واندا ميتروبوليتانو»، ضمن منافسات الجولة الـ23 من الدورى الإسبانى، ليصبح بالمركز الثانى برصيد 45 نقطة خلف المتصدر برشلونة بفارق خمس نقاط.

وشهدت المباراة ستة أرقام مميزة للملكى، أولها تحقيق الفوز الأول ضد أتلتيكو مدريد داخل ملعبه الجديد، إضافة إلى نجاح البرازيلى كاسيميرو لاعب وسط الفريق فى هز شباك الخصم بديربى العاصمة، بالدقيقة 17 من عمر المباراة حيث يعد الهدف الأسرع فى مرمى أتلتيكو مدريد على ملعبه الجديد، كما أنه هو أول أهداف اللاعب البرازيلى فى مرمى أتلتيكو.

ونال سيرجيو راموس نصيب الأسد من الأرقام المميزة باللقاء، بهدفه فى شباك أتلتيكو من ضربة جزاء، ليصبح الأكثر تسجيلاً من لاعبى الريال فى مرمى أتلتيكو مدريد.

أخبار قد تعجبك

استطلاع رأى

  • مانشستر سيتي

    مانشستر سيتي

  • 1

    :

    0

    01:30 PM

    الدوري الإنجليزي
  • توتنهام

    توتنهام

  • بتروجيت

    بتروجيت

  • 2

    :

    1

    05:30 PM

    الدوري المصري
  • النجوم

    النجوم

  • برشلونة

    برشلونة

  • 0

    :

    0

    08:45 PM

    الدوري الأسباني
  • ريال سوسيداد

    ريال سوسيداد