هل يتفوق تريزيجيه على سداسي الأهلي السابق بالدوري الإنجليزي من بوابة أستون فيلا؟

08:23 م | السبت 20 يوليو 2019
هل يتفوق تريزيجيه على سداسي الأهلي السابق بالدوري الإنجليزي من بوابة أستون فيلا؟

تريزيجيه

بات الجناح الدولي المصري محمود حسن "تريزيجيه" لاعب قاسم باشا التركي على أعتاب خوض تجربة احترافية جديدة بالملاعب الإنجليزية عبر بوابة أستون فيلا الإنجليزي.

وكانت العديد من التقارير الصحفية الإنجليزي، وعلى رأسها صحيفة "صن" البريطانية قد أكدت على أن اللاعب سوف يتواجد خلال ساعات في أستون فيلا من أجل خوض الفحوصات الطبية تمهيدًا لانتقاله لصفوف الفريق خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية، في صفقة قد تبلغ قيمتها 11 مليون يورو.

وقبل انتقاله لصفوف أستون فيلا، فقد نجح لاعب الأهلي السابق صاحب الـ24 عامًا في تقديم مستوى فني رائع ومميز رفقة قاسم باشا التركي، إذ شارك مع الفريق التركي في 71 مباراة في مختلف المسابقات، سجل خلالها 25 هدفًا، وصنع 18 هدفًا.

ويسعى "تريزيجيه" للتفوق على سداسي الأهلي السابق، والذين سبق وأن خاضوا تجربة احترافية في الملاعب الإنجليزية من قبل، وهم:

حسين حجازي

يعد نجم النادي الأهلي، والزمالك الأسبق، والأب الروحي لكرة القدم المصرية، أول لاعب مصري، وعربي، وأفريقي، تطأ قدمه ملاعب إنجلترا وذلك عبر بوابه نادي دولويتش هاملت الإنجليزي في الثاني من سبتمبر من عام 1911، وشارك معهم في العديد من المباريات الودية، كما نجح في تسجيل هدفين في مرمى وست نوروود الإنجليزي هدفين، ونجح في تسجيل العديد من الأهداف رفقة دولويتش في العديد من المباريات خلال فترة الإعداد خلال شهرين شارك فيهم مع الفريق.

ووقتها أبهر "حجازي" مسئولي فولهام الذي كان ينافس وقتها بدوري القسم الثاني، ليتلقى دعوة من النادي ، ويخوض أول تجرية رسمية له مع فولهام أمام ستوكبورت كاونتي الإنجليزي ويسجل هدفًا في أول مباراة يخوضها مع الفريق، ولكن انتهى مشواره سريعًا مع فولهام، بعدما فوجئ بوجود رئيس نادي دولويتش هاملت، ناديه السابق معترضًا على وجوده في فولهام، ويخبره أنه أحد أعمدة الفريق الرئيسية وأن وجود في آن واحد غير قانوني، ليعود بعدها "حجازي" من جديد إلى دولويتش، رافضًا العديد من العروض المميزة التي وصلته خلال هذا الوقت، وفي ديسمبر من عام 1911، تم اختياره ضمن منتخب مقاطعة لندن.

وفي موسم 1911-1912، تألق "حجازي" بشكل لافت للنظر رفقة دولويتش، وسجل العديد من الأهداف، وبات معشوق الجماهير الأول هناك، ليوقع بعد ذلك عقد لاعب هاو مع نادي ميلوال الإنجليزي خلال موسم 1912-1913، وشارك مع الفريق في مباراتين فقط، قبل أن يعود من جديد إلى دولويتش، يخوض العديد من المباريات رفقة الفريق في العديد من جولاته الأوروبية، لتندلع الحرب العالمية بعد ذلك ويعود إلى مصر من جديد.

حسام غالي

شارك نجم النادي الأهلي السابق في 36 مباراة ببطولة الدوري الإنجليزي بقميصي توتنهام، وديربي كاونتي، سجل خلالها هدفًا، وصنع 5 أهداف آخرى، وعلى مستوى مختلف البطولات، فقد شارك "غالي" في 34 مباراة رفقة السبيرز في جميع المسابقات، سجل خلالها 3 أهداف، وصنع 6 أهداف آخرى، كما شارك رفقة ديربي كاونتي في 16 مباراة في مختلف البطولات، سجل خلالها هدفًا وحيدًا.

محمد شوقي

شارك لاعب وسط النادي الأهلي، والمنتخب المصري الأسبق في 22 مباراة في مختلف البطولات رفقة ميدلزبره الإنجليزي، لم يصنع أو يسجل خلالها أية أهداف.

إبراهيم سعيد

انتقل لاعب النادي الأهلي والمنتخب الوطني الأسبق إلى صفوف إيفرتون الإنجليزي في تجربة غير موفقة للاعب خلال عام 2004، ولم يشارك في أي مباراة رسمية رفقة فريقه ليعود للعملاق الأحمر من جديد.

أحمد فتحي

لعب فتحي أيضًا 7 مباريات رسمية فقط رفقة هال سيتي الإنجليزي، لم يسجل خلالها أو يصنع أي أهداف، كما أن اللاعب خاض تجربة احترافية قبل تجربة هال سيتي رفقة شيفلد يونايتد، وشارك مع الفريق الإنجليزي وقتها في 3 مباريات فقط.

محمد ناجي جدو

شارك "جدو" أيضًا في 17 مباراة رفقة فريق هال سيتي الإنجليزي، سجل خلالها 5 أهداف فقط، وحرمته الإصابة من الاستمرار طويلا مع الفريق.

أخبار قد تعجبك

استطلاع رأى