الجمعة 18-01-2019 AM 05:44
غيابات وروح جديدة في الأهلي استعدادًا لموقعة «شبيبة الساورة» في دوري الأبطال اليوم

الأهلي

نقلا عن العدد الورقي

لاسارتى يعالج ظاهرة الفرص الضائعة.. مفاضلة جماعية لقيادة خط الهجوم.. والمنافس يتسلح بجمهوره الغفير

«الشحات وإبراهيم وصبحى» قوة ضاربة.. غموض حول موقف وليد سليمان

 

يدخل فريق الأهلى مواجهة هامة وقوية فى التاسعة مساء اليوم أمام فريق شبيبة الساورة الجزائرى على ملعب ٢٠ أغسطس بولاية بشار فى جنوب الجزائر، ضمن الجولة الثانية بدور المجموعات بدورى أبطال أفريقيا، بعد نجاحه فى تحقيق الفوز على فيتا كلوب الكونغولى فى الجولة الأولى ببرج العرب الأسبوع الماضى.

ويحاول الأهلى بقيادة مدربه الأوروجوايانى مارتين لاسارتى العودة إلى القاهرة بنتيجة إيجابية أمام فريق الساورة الجزائرى رغم الأجواء الصعبة التى يخوض فيها الأحمر مبارياته فى الفترة الأخيرة والغيابات التى ضربت الفريق الأحمر.

وعقد لاسارتى، المدير الفنى للفريق الأول لكرة القدم بالنادى الأهلى، قد عقد اجتماعاً مع الجهاز الفنى المعاون له مساء أمس الخميس، وحرص المدير الفنى خلال الاجتماع على مشاهدة بعض الفيديوهات الخاصة بفريق شبيبة الساورة الجزائرى للوقوف على مواطن القوة والضعف، وحرص لاسارتى على تحديد فيديو مجمع لفريق شبيبة الساورة لشرحه على اللاعبين فى محاضرة أمس بفندق الإقامة.

ويغيب عن الأهلى فى لقاء اليوم مجموعة من أبرز لاعبيه فى مقدمتهم ثلاثى خط الهجوم المغربى وليد أزارو، ومروان محسن وصلاح محسن، بالإضافة لسعد سمير ومحمد نجيب فى قلب الدفاع، إلى جانب حسام عاشور وأحمد فتحى، والمالى ساليف كوليبالى الذى أنهى النادى تعاقده معه.

وحاول مارتين لاسارتى، المدير الفنى للفريق الأحمر، تدعيم قائمته الأفريقية بالصفقات الجديدة قبل مواجهة الساورة بالثنائى حمدى فتحى لاعب الوسط إلى جانب رمضان صبحى وحسين الشحات وياسر إبراهيم، بالإضافة لجونيور أجايى من قائمة الانتظار.

وركز «لاسارتى» خلال تدريبات الأهلى الأخيرة على بث روح جديدة داخل اللاعبين، وعلاج ظاهرة إهدار الفرص، والتأكيد على لاعبيه بضرورة اللعب بإيجابية أكثر على المرمى خاصة من الثنائى حسين الشحات ورمضان صبحى، لا سيما أن مواجهات دور المجموعات تحتاج تجميع أكبر عدد من النقاط من أجل ضمان التأهل للأدوار النهائية.

وحذر المدير الفنى للأهلى لاعبى الخط الخلفى ووسط الملعب من التمريرات الخاطئة التى تسهل على المنافس مهمته وتمنحه الكرة دون عناء، إلى جانب ضرورة الاهتمام بالتمركز الصحيح فى الكرات الثابتة والمتحركة، محذراً من الاستهانة بلاعبى الفريق الجزائرى.

ومن المتوقع أن يضم تشكيل الأهلى للقاء كلاً من محمد الشناوى فى حراسة المرمى وياسر إبراهيم وأيمن أشرف ومحمد هانى فى الخط الخلفى، وعمرو السولية وكريم نيدفيد وناصر ماهر فى وسط الملعب، وحسين الشحات ورمضان صبحى، فيما يفاضل الجهاز الفنى بين أكثر من لاعب لقيادة الهجوم الليلة، خصوصاً فى ظل المخاوف التى تحيط الجهاز بشأن مشاركة وليد سليمان بشكل أساسى فى اللقاء نظراً للآثار السلبية التى تحيط اللاعب من خوض مباريات على «ترتان» وفى حالة الاستقرار على وضع «سليمان» على دكة البدلاء سيكون الأقرب للمشاركة فى مركز رأس الحربة هو النيجيرى جونيور أجايى.

على الجانب الآخر يحاول الفريق الجزائرى استغلال عاملى الأرض والجمهور فى ظل حالة التحفز الكبيرة للغاية لدى جماهيره وأنصاره قبل مواجهة زعيم القارة الأفريقية فى لقاء اليوم.

وتحمل مواجهة الأهلى طبيعة خاصة للنادى الجزائرى الذى تأسس عام 2008 ووعد رئيسه وقتها باستقدام الأهلى واللعب معه فى بطولات أفريقيا، وهو ما تحقق فى الظهور الثانى له هذه النسخة بدورى أبطال أفريقيا بعدما ودع من الدور التمهيدى فى نسخة 2016-2017. وسيحاول المدير الفنى لفريق الساورة نبيل نجيز استغلال هذه الأجواء والظروف فى إشعال حماس لاعبيه من أجل تقديم مستوى مميز أمام الفريق الذى وصفه بالعالمى، مشدداً على أن مواجهة الأهلى شرف كبير ويتمنى أن يستمتع الجمهور باللقاء خاصة بعد الخسارة فى لقاء الجولة الأولى أمام سيمبا التنزانى بثلاثية نظيفة.

 

«الدرندلى»: الثقة كبيرة فى اللاعبين.. وحفاوة الترحيب تجبر الجماهير على الالتزام بالروح الرياضية

أكد خالد الدرندلى، أمين صندوق النادى، ورئيس بعثة الفريق الأول لكرة القدم بالنادى الأهلى فى الجزائر إنه لديه ثقة فى الخروج من مباراة اليوم بنتيجة إيجابية تعزز من منافسة الأهلى على صدارة المجموعة، وأضاف الدرندلى أنه سعيد بحالة التركيز التى ظهرت على اللاعبين والجهاز الفنى منذ الوصول إلى الجزائر بالرغم من رحلة السفر الشاقة من القاهرة إلى ولاية بشار بجنوب الجزائر، موضحاً أن الجهاز الفنى حريص على تحفيظ اللاعبين مهام فنية بشكل واضح له فى المران ويعمل بجدية، وكل هذه الأمور تدعو للتفاؤل.

وأشار إلى أنه سعيد بدور الكابتن سيد عبدالحفيظ وإصراره على خوض الفريق لمرانه مرتين على ملعب المباراة للاعتياد على النجيل الترتان، موضحاً أن محمود الخطيب، رئيس النادى، على علم بكل صغيرة وكبيرة بمعسكر الفريق، وأنه على اتصال دائم به للاطمئنان على الفريق، خصوصاً أنها المرة الأولى التى يلعب فيها الأهلى أمام شبيبة الساورة فى جنوب الجزائر، ويتمنى أن تكون كافة الأمور على ما يرام بالنسبة للبعثة.

وشدد «الدرندلى» على أهمية الروح الرياضية بين الفريقين، خصوصاً أن الاستقبال الجماهيرى والإعلامى وحفاوة الترحيب تجبر الجماهير الجزائرية والمصرية فى المباراة على الالتزام بالروح الرياضية، بغض النظر عن نتيجة المباراة، موجهاً الشكر لمسئولى السفارة المصرية والمقاولون العرب على التعاون المثمر مع بعثة الأهلى منذ وصولها الجزائر وسعيهم الدائم لتوفير احتياجات البعثة، وتذليل كل العقبات.

**لقطات من الجزائر 

‎قام لاعبو الفريق الأول لكرة القدم بالنادى الأهلى بالتخلص من ضغوط المعسكر خلال الأيام القليلة الماضية عن طريقة لعبة pubg الشهيرة، فيما حرص عدد منهم على قراءة القرآن الكريم خلال فترات ما بعد وقبل المران.

شهدت كل تحركات بعثة فريق الأهلى فى مدينة بشار الجزائرية تأميناً من الشرطة الجزائرية، وكان سيد عبدالحفيظ، مدير الكرة بالنادى الأهلى، قد طلب تعزيز تأمين الفريق ومنع وصول أى جماهير لفريق شبيبة الساورة لمعسكر الفريق أو ملعب التدريب لدرايته الكاملة بالمنافس وجماهيره.

استطلاع رأى

  • ريال مدريد

    ريال مدريد

  • 1

    :

    2

    01:00 PM

    الدوري الأسباني
  • جيرونا

    جيرونا

  • الزمالك

    الزمالك

  • 2

    :

    1

    06:00 PM

    الدوري المصري
  • إنبي

    إنبي