القمة تناديكم| الفراعنة يتحدون الكونغو الديمقراطية في مواجهة حاسمة بالجولة الثانية

08:07 ص | الأربعاء 26 يونيو 2019
القمة تناديكم| الفراعنة يتحدون الكونغو الديمقراطية في مواجهة حاسمة بالجولة الثانية

منتخب مصر

يحتضن استاد القاهرة الدولى، فى العاشرة مساء اليوم، المباراة المرتقبة بين منتخب مصر ونظيره الكونغو الديمقراطية، فى إطار منافسات الجولة الثانية من بطولة كأس الأمم الأفريقية 2019، والتى تستضيفها أرض الكنانة حالياً.

ونجح المنتخب المصرى فى اقتناص أول ثلاث نقاط له فى المجموعة الأولى عقب الفوز على زيمبابوى فى الافتتاح بهدف دون رد أحرزه المتألق محمود حسن تريزيجيه، فى الوقت الذى خسر فيه منتخب الكونغو الديمقراطية بهدفين دون رد من أوغندا، الأمر الذى يُصعب من مواجهة اليوم، ويزيد من رغبة كل طرف فى الفوز باللقاء سواء لتعزيز الصدارة واحتلال قمة المجموعة أو الخروج من النفق المظلم، والتمسك بطوق النجاة للبقاء فى البطولة، حيث يتقاسم الفراعنة وأوغندا صدارة الترتيب برصيد 3 نقاط لكل منهما، وتتقدم "الرافعات" بفارق هدف، ويأتى منتخب زيمبابوى ثم الكونغو الديمقراطية فى ذيل الترتيب قبل مواجهات اليوم.

أجيري يعقد جلسة مع لاعبي المنتخب.. ويُحذر من المساحات خلف ظهيري الجنب

وعقد المكسيكى خافيير أجيرى، المدير الفنى للمنتخب المصرى، جلسة مع لاعبيه خلال الساعات القليلة الماضية، استعرض خلالها بالفيديو بعض الأخطاء التى ظهرت فى مباراة زيمبابوى الماضية، تجنباً لتكرارها فى المواجهة المقبلة أمام الكونغو الديمقراطية، وحذر «أجيرى» لاعبيه من المساحات خلف ظهيرى الجنب أحمد المحمدى وأيمن أشرف، حيث كانت بمثابة ثغرة دفاعية طوال الـ90 دقيقة فى المباراة الأولى، حيث اخترقها هجوم منتخب زيمبابوى أكثر من مرة على مدار أحداث شوطى المباراة.

وقبل مواجهة اليوم دارت مناقشات بين أفراد الجهاز الفنى للفراعنة حول مركز الظهير الأيسر، حيث يفضل "أجيرى" الدفع باللاعب أحمد أيمن منصور، الظهير الأيسر لفريق بيراميدز، فى مباراة الكونغو، ويرى أن اللاعب يستطيع عمل توازن بين الهجوم والدفاع بشكل أفضل من الذى قدمه أيمن شرف فى المباراة الأولى، فيما ظل هانى رمزى، مدرب المنتخب، عند موقفه بضرورة الدفع باللاعب عمر جابر، فى الجبهة اليسرى، للاستفادة من خبراته الكبيرة فى التعامل مع اللاعبين الأفارقة، ويبقى حسم أمر المركز للساعات الأخيرة قبل اللقاء.

ووفق التدريبات الأخيرة، من المنتظر أن يبدأ المنتخب المصرى المباراة بتشكيل مكون من: محمد الشناوى فى حراسة المرمى، وأمامه الرباعى أحمد المحمدى وأحمد حجازى ومحمود علاء وأيمن أشرف، أحمد أيمن منصور، وفى الوسط طارق حامد ومحمد الننى وعبدالله السعيد ومحمد صلاح ومحمود حسن تريزيجيه، وفى الهجوم مروان محسن.

وأكد "أجيرى"، فى تصريحاته قبل المباراة: "أن الخسارة التى تعرض لها منتخب الكونغو فى الجولة الماضية تُصعب بشكل كبير من مواجهته أمامنا لأنه سيكون تحت ضغط كبير من أجل تحقيق أول فوز له أو على أقل تقدير الخروج بالتعادل".

وأضاف المدير الفنى للمنتخب المصرى: "تحدثت مع اللاعبين عن ضرورة تحقيق الفوز فى لقاء الكونغو والوصول إلى النقطة السادسة وتعزيز حظوظ التأهل إلى دور الـ16 قبل مواجهة أوغندا فى الجولة الأخيرة يوم الأحد المقبل"، واختتم: "جميع اللاعبين على دراية كبيرة بأهمية المباراة المقبلة وهناك حالة من الالتزام داخل المعسكر من أجل مباراة اليوم لأنها تمثل عنق الزجاجة بالنسبة لمشوار منتخب مصر فى الدور الأول من بطولة كأس الأمم الأفريقية".

لبينجى: تريزيجيه مصدر الخطورة

على الجانب الآخر، يدرس فلورينت لبينجى، المدير الفنى لمنتخب الكونغو الديمقراطية، إجراء بعض التعديلات على التشكيلة الأساسية للقاء والتى بدأ بها مباراته أمام أوغندا، حيث يرغب فى عمل حالة من الاتزان بين جميع الخطوط داخل المستطيل الأخضر، ومنح الجهاز الفنى لاعبى خط الوسط تعليمات إضافية من أجل زيادة الفاعلية الهجومية على مرمى المنتخب المصرى ومحاولة إرباك دفاعاته مبكراً، لأنها تعد قوية للغاية واختراقها صعب.

وقال "لبينجى": عقب إطلاق صافرة انتهاء مباراة أوغندا طلبت من اللاعبين طى الهزيمة وعدم التفكير فيها والتركيز فى لقاء اليوم باعتباره الأهم والذى يحدد هدفنا فى البطولة.

وتابع: أعلم جيداً أن منتخب مصر ليس بالمنافس السهل، خصوصاً أنه يمتلك مجموعة من اللاعبين المميزين وأبرزهم محمد صلاح الذى يعد الورقة الرابحة للمدير الفنى التى يتم الاعتماد عليها فى أغلب المباريات، كما أن "تريزيجيه" مصدر الخطورة، ويشكل إزعاجاً لأى منتخب ونحن فى النهاية درسنا منتخب مصر جيداً أملًا فى تحقيق نتيجة إيجابية أمامه فى مباراة اليوم.

أخبار قد تعجبك

استطلاع رأى