الحوار الكامل| موسيماني: فريق من بين "الأهلي والزمالك وبيراميدز" يفاوضني.. وصلاح فخر القارة

04:33 ص | الخميس 27 يونيو 2019
الحوار الكامل| موسيماني: فريق من بين "الأهلي والزمالك وبيراميدز" يفاوضني.. وصلاح فخر القارة

بيتسو موسيماني

لم يحظ بشهرة كبيرة كلاعب سواء مع منتخب جنوب أفريقيا أو حتى مع نادى صن داونز الجنوب أفريقى ومن بعده السد القطرى، لكنه فرض شخصيته كمدرب على القارة بالكامل على مستوى الأندية حتى نال لقب أفضل مدرب فى أفريقيا لعام 2016.

إنه بيتسو موسيمانى، المدير الفنى لفريق صن داونز الجنوب أفريقى، الذى استحق أيضاً لقب "قاهر الأهلى والزمالك"، بعدما قاد صن داونز للفوز على المارد الأبيض فى نهائى دورى أبطال أفريقيا عام 2016، كما أقصى الأهلى من دور الثمانية لنفس البطولة فى العام الحالى، بعدما فاز عليه بخمسة أهداف نظيفة فى لقاء الذهاب.

"موسيمانى" حضر إلى مصر على هامش كأس الأمم الأفريقية المقامة حتى 19 من الشهر المقبل، وأبدى انبهاره بالحضارة المصرية التى سمحت له البطولة بمشاهدتها، وكذلك أعطته فرصة لمتابعة لاعبى البطولة عن قرب.

المدرب الجنوب أفريقى اختص "الوطن" بحوار كشف فيه العديد من المفاجآت والأسرار، والطريقة التى استخدمها للفوز على الأهلى والزمالك، ورأيه فى الكرة المصرية، ورؤيته لبطولة كأس الأمم الأفريقية ومشاركة منتخب "الأولاد" فى البطولة.

كيف تقيّم الجولة الأولى من كأس أمم أفريقيا؟

- بالتأكيد من الصعب أن أعطيك تقييماً نهائياً الآن عن البطولة، ولكن من أبرز الظواهر التى لاحظتها أن المنتخبات الكبيرة ليست مستعدة بشكل كافٍ، ورغم تحقيقها الفوز فى مبارياتها الأولى، ولكن الأداء لم يكن مقنعاً للجماهير ولا لنا كمحللين ومتابعين للبطولة، التى تعد ثانى أقوى بطولة قارية على مستوى العالم.

موسيماني: منتخب مصر لم يقدم المنتظر منه أمام زيمبابوي

ما رأيك فى أداء منتخب مصر؟

- لم يختلف الأمر كثيراً بالنسبة لمصر فهو نفس حال الفرق الكبيرة التى لم تقدم المستوى المأمول فى أول لقاء أمام زيمبابوي على الرغم من المساندة الجماهيرية الكبيرة، ووجود أكثر من لاعب مميز أمثال محمد صلاح ومحمود تريزيجيه وكذلك محمد الننى وطارق حامد، والحقيقة أن منتخب مصر لديه مجموعة مميزة من اللاعبين.

بيتسو: أداء منتخب المغرب صدمني.. والجزائر والسنغال نجحا في فرض شخصيتهما

ما المنتخبات التى لفتت انتباهك حتى الآن فى البطولة؟

- صدمت من مستوى منتخب المغرب لأننى كنت أتوقع انطلاقة مميزة له عن ذلك، ولكن لا أحب التسرع فى الحكم على الفريق، ونفس الأمر بالنسبة لمنتخب كوت ديفوار، ولكن على الجانب الآخر، هناك منتخبات ظهرت ثابتة وفرضت شخصيتها مبكراً مثل الجزائر والسنغال على الرغم من أن المنافسين لم يكونا على قدر كبير من القوة، ولكن المنتخبان أثبتا أنهما سيكونان منافسين على اللقب.

ماذا عن منتخب "الأولاد"؟

- دعنى أكن صادقاً معك، فرص منتخب جنوب أفريقيا فى البطولة صعبة للغاية، خصوصاً أنه وقع فى المجموعة الأقوى، مع منتخبات مثل كوت ديفوار والمغرب، والخسارة من المنتخب الإيفوارى قللت الفرص بكثير، ولكن لدينا أمل أن نتأهل كأفضل ثالث فى البطولة وإن كنت أرى الفرصة صعبة.

لماذا لم يستعد منتخبكم بشكل جيد، خصوصاً أن صن داونز وصل لنصف نهائى دورى الأبطال ولديكم لاعبون مميزون؟

- الأمر لا يتعلق بالاستعداد ولكن بنوعية اللاعبين، فمنتخب جنوب أفريقيا لديه أزمة هجومية شديدة تتمثل فى عدم وجود مهاجم صريح، ولم يلتفت إليها المدرب ستيوارت باكسر، فهو ضم بيرسى تاو، وليبو موثيبا، ولكنهما ليسا مهاجمين، فـ«بيرسى» يلعب كجناح، اعتمدت عليه فى المركز رقم 9 بفريقى صن داونز لأنه لاعب سريع وشجاع.

ألم يلتفت أحد لتلك المشكلة من قبل البطولة؟

- الأندية تعتمد على لاعبين محترفين، فمهاجم أورلاندو بايرتس هو الزامبى جاستن شونجا، ونفس الأمر لفريق كايرز تشيفز الذى يعتمد على الكولومبى لياندرو كاسترو، وفى صن داونز نعتمد على الزيمبابوى خاما بيليات، لا يوجد لدينا مهاجمون، وبالتالى لا نستطيع تسجيل أهداف.

موسيماني: أعلم أن الأهلي يفاوض بيليات.. واللاعب لم يخبرني بأي شيئ حتى الأن

بمناسبة الحديث عن "بيليات"، الكثير يردد أنه اقترب من التوقيع مع النادى الأهلى المصرى، هل لديك علم بهذا الأمر؟

- لا، لم يخبرنى اللاعب بشىء حتى الآن، وإن كنت أعلم أن هناك رغبة من الأهلى فى ضمه وأكثر من نادٍ مصرى أيضاً، ولكن أنا متأكد أنه مرتبط بعقد مع صن داونز ولن يرحل إلا من خلال النادى، لأن "بيليات" تدرب على يدى منذ أن كان ناشئاً عمره 12 عاماً.

هل ترى أن منتخب زيمبابوى الذى يلعب له "بيليات" قادر على الاستمرار فى البطولة؟

- بالتأكيد فقد قدموا مباراة كبيرة أمام مصر، ولديهم مجموعة مميزة من اللاعبين مثل "بيليات" و"ناكمبا" وحارس المرمى كان مميزاً، فبالتأكيد لديهم فرص للوصول للدور التالى على الأقل.

بالانتقال للحديث عن دورى أبطال أفريقيا.. ما السر وراء فوزك على الزمالك ومن بعده الأهلى فى البطولة؟

- لا يوجد سر، نحن نعمل ونجتهد فى كل المباريات، وكان هناك توفيق فى المباراتين أمام الأهلى والزمالك، ونجحنا فى تحقيق المطلوب، واستغللنا نقاط الضعف الموجودة فى الفريقين.

هل تعديل موعد مباراة الذهاب فى اللقاءين كان مقصوداً؟

- بالتأكيد، فأنا درست الفريقين جيداً وأعلم أنهما لا يلعبان أى مباريات فى الفترة الصباحية، وبالمناسبة أنتم تلعبون المباريات فى مصر فى توقيت متأخر للغاية، وبالتالى تغيير موعد المباراة أثر على تركيز لاعبى الفريقين المصريين وهى نقطة قوة كانت فى مصلحتنا، وبالتالى سيطرنا على اللقاءين وحققنا المطلوب، وهى أمور بيولوجية متعلقة بجسم الإنسان الطبيعى فهم غير معتادين على اللعب فى هذا التوقيت.

فنياً.. كيف شاهدت الفريقين؟

- بالتأكيد الأهلى والزمالك اسمان كبيران للغاية فى كرة القدم الأفريقية، والفوز عليهما ليس بالأمر السهل، لو أعيدت مباراة الأهلى مائة مرة لن نفوز بالنتيجة الكبيرة التى خرجت بها، ولكن نحن نلعب كرة القدم وندرس المنافسين بشكل جيد، ولاحظت أن كلا الفريقين لم يعطيا لنا القدر الكافى من التقدير فى مباراتى الذهاب وهو ما نجحنا فى استغلاله، خصوصاً أن الفريقين لديهما ثغرات دفاعية نجحنا فى استغلالها خلال اللقاءين.

المدير الفنى لصن داونز: لو واجهنا الأهلي مرة أخرى بالتأكيد لن نفوز 5 - صفر

هل لفت نظرك أى من لاعبى الفريقين خلال الفترة الأخيرة؟

- بالتأكيد الأهلى لديه لاعبون مميزون لكن فى لقاء الذهاب الذى انتهى بخمسة أهداف نجحنا فى استغلال نقطة الضعف الواضحة على الأطراف، بالإضافة إلى أن الحظ ساندنا كثيراً، ولو واجهنا الأهلى مرة أخرى بالتأكيد لن نفوز 5 - صفر، لأنه فريق كبير ويملك العديد من اللاعبين المميزين الذين كانوا خارج الخدمة أمامنا، مثل النيجيرى جونيور أجايى والتونسى على معلول، الظهير الأيسر، وأحمد فتحى، لاعب من أصحاب الخبرات الكبيرة ومعروف أفريقياً، ولكن الأهلى يحتاج لتطوير لاعبيه المخضرمين.

وماذا عن الزمالك؟

- الزمالك لم نواجهه حالياً ولكننى أذكر عندما واجهناهم فى 2016 كان لديهم اللاعب النيجيرى «ستانلى» و«شيكابالا» كانا الثنائى الأخطر.

موسيماني: شاهدت نهائي الكونفدرالية.. والزمالك لديه فريق قوي جدا

هل تابعت الزمالك فى بطولة الكونفيدرالية الحالية التى توج بلقبها؟

- شاهدت المباراة النهائية، والزمالك لديه فريق قوى ولاعبون مميزون للغاية، وبالمناسبة صدمت لعدم اختيار الظهير الأيسر عبدالله جمعة فى قائمة منتخب مصر لكأس الأمم لأنه قدم مستوى مميزاً للغاية ولكنها رؤية مدربين وكيف يريد توظيف اللاعب وفقاً لخطة اللعب.

مدرب صن داونز: النظام سيجعل الدوري المصري قويًا جدًا

من خلال متابعتك.. ما رأيك فى الدورى المصرى؟

- بالتأكيد وجود دورى به أندية بحجم الأهلى والزمالك ومؤخراً بيراميدز سيكون قوياً للغاية، ولكن أعتقد أنه يحتاج لمزيد من النظام على جميع الأصعدة سواء ترتيب المباريات أو مواعيدها التى تقام فى وقت متأخر للغاية ما يعطى اللاعبين مساحة للسهر ويؤثر على مستوياتهم، بالإضافة للعوامل الإدارية.

ما الفارق بين الدورى الجنوب أفريقى ونظيره المصرى؟

- التنظيم، نحن لدينا كل شىء بنظام بداية من الجدول المحدد مسبقاً وفقاً لأجندة العام بالكامل، فضلاً عن نظام التصوير وحقوق الرعاية، فمثلاً فريقى من ضمن شروط عقد البث التليفزيونى الخاص به ألا تذاع مباراة بأقل من 15 كاميرا، وهذه الأشياء لو تم تطبيقها فى الدورى المصرى سيكون له وضع مختلف.

واضح أنك متابع جيد للدورى المصرى.

- بالتأكيد من خلال مواجهة أكبر فريقين فيه على مدار الأعوام الماضية وأنا أحب أن أدرس الفرق التى أواجهها من كل النواحى وأحلل كل العوامل المحيطة بها، لمعرفة نقاط القوة والضعف، خصوصاً أنكم من الممكن أن تشاهدونى مدرباً فى الدورى المصرى يوماً ما.

أفهم من ذلك أن لديك عروضاً للتدريب فى مصر حالياً؟

- نعم، هناك مفاوضات مع أحد الأندية المصرية، لن أفصح عن اسمه حالياً ولكنه أحد أندية القمة (الأهلى - الزمالك - وبيراميدز).

هل انتهى عقدك مع صن داونز؟

- لا، ما زلت مرتبطاً بعقد مع صن داونز الذى عملت به لاعباً ومدرباً وسأبدأ فترة الإعداد للموسم الجديد، ولكن المفاوضات فى حال اكتمالها سأتحدث مع إدارة النادى للرحيل قبل بداية الموسم.

موسيماني: كلنا ننظر لمحمد صلاح بفخر فهو أفضل لاعب في القارة

بالتأكيد يجب أن أسألك عن محمد صلاح نجم منتخب مصر المحترف فى ليفربول الإنجليزى، كيف تنظرون إليه فى جنوب أفريقيا؟

- "صلاح" أصبح فى منطقة منافسة مختلفة عن بقية اللاعبين الأفارقة الحاليين، فهو يتنافس مع "ميسى" و"رونالدو" على الكرة الذهبية، خصوصاً بعد فوزه بدورى أبطال أوروبا، وكلنا ننظر له بفخر فهو أفضل لاعب فى القارة خلال العامين الأخيرين وسيحقق المزيد من النجاحات أوروبياً لأنه ما زال صغيراً فى السن، ولديه هدف يسعى لتحقيقه وهو أهم شىء بالنسبة للاعب كرة القدم.

ما رأيك في الأجواء في مصر؟

سعيد جداً بوجودى فى مصر خلال بطولة كأس الأمم لأننى أتيحت لى الفرصة لمشاهدة معالم مصر السياحية لأننى خلال زياراتى السابقة لم يكن لدى الوقت للقيام بذلك، وانبهرت بالحضارة الفرعونية والآثار الكثيرة الموجودة فى القاهرة والجيزة.

هل تريد توجيه رسالة خاصة للجماهير المصرية؟

بالتأكيد، الجماهير المصرية كانت تداعبنى طوال فترة وجودى فى مصر لفوزى على الأهلى والزمالك ولكنى أعتذر لهم عن الفوز على فرقهم والتسبب فى حزنهم خلال نسختى 2016 و2019 من دورى أبطال أفريقيا.

أخبار قد تعجبك

استطلاع رأى