محمد صبحي كعب داير بأندية الدوري.. وخطأ لا يغتفر أمام المقاصة

10:06 م | الأحد 03 يناير 2021
محمد صبحي كعب داير بأندية الدوري.. وخطأ لا يغتفر أمام المقاصة

محمد صبحي حارس مرمى الإسماعيلي

يعد حارس المرمى حامي الفريق بفضل تصدياته والحفاظ على شباكه، لكنه اليوم خلال مباراة الإسماعيلي ومصر المقاصة في اللقاء الذي جمع الفريقين، على ملعب عثمان أحمد عثمان بالجبل الأخضر، في إطار مباريات الجولة الخامسة من عمر الدوري المصري الممتاز بنسخته الـ 62، أصبح جزءًا من الأخطاء الدفاعية الكارثية، حيث تسبب محمد صبحي حارس مرمى الإسماعيلي في تلقي شباكه الهدف الأول بعد خطأ فادح منه ومدافعي الدراويش، عقب تمرير الكرة على حدود منطقة الجزاء استغله باولن فوافي ونجح في استخلاص الكرة ثم مررها لزميله مروان حمدي المنطلق داخل منطقة الجزاء، والذي استقبل الكرة بتسديدة أرضية في الزاوية اليسرى للمرمى سكنت الشباك.

ويعتبر محمد صبحي من أبرز حراس مرمى نادي الإسماعيلي في التاريخ لمسيرته الكبيرة التي قدمها خلال مشواره الذي بدأه بالفوز بالدوري المصري الممتاز موسم 2002-2001 على الرغم من صغر 18 سنه، كما وصل مع الفريق لنهائي دوري ابطال إفريقيا ونهائي كأس العرب ونهائي بطولة الدوري عام 2009 والفوز ببطولة وادي دجلة الودية عام 2010.

محمد صبحي أحد حراس الجيل الذهبي لمنتخب مصر

انتقل محمد صبحي المولود في ولد 30 أغسطس 1981 في مدينة التل الكبير بمحافظة الإسماعيلية عام 2014 إلى نادي سموحة، واستمر هناك لمدة موسم واحد، ثم انتقل عام 2017 إلى مصر للمقاصة، ثم الداخلية وهبط معهم للدرجة الثانية.

ويعد محمد صبحي من حراس المرمى الذين لديهم بصمه مع الجيل الذهبي لمنتخب مصر مع حسن شحاتة، حيث فاز مع المنتخب الأول بلقب كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم 2008، كما كان ضمن منتخب مصر للشباب الفائز بالمركز الثالث في بطولة العالم للشباب لكرة القدم 2001.

محمد صبحي يعود للإسماعيلي 

وفي ديسمبر الماضي، أعلن نادي الإسماعيلي عودة محمد صبحي للفريق بعد سنوات من الرحيل عن الفريق، حيث وقع على عقود انتقاله إلى لمدة موسمين مقبلين.

وكتب محمد صبحي حينها، عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: «بيتي وحب عمري الحمد لله عدت إلى نادي الإسماعيلي».