إجراءات أمنية مشددة قبل مران الإسماعيلي خوفا من بطش الجماهير

05:21 م | الجمعة 15 يناير 2021
إجراءات أمنية مشددة قبل مران الإسماعيلي خوفا من بطش الجماهير

الإسماعيلي

فرضت مديرية أمن الإسماعيلية إجراءات أمنية مشددة حول استاد الإسماعيلية لتأمين مران الدروايش الأول عقب العودة من المغرب والخسارة بثلاثية من الرجاء المغربي وتوديع البطولة العربية في نصف كأس محمد السادس، و المقرر له بعد قليل، وفرضت قوات الأمن طوقا أمنيا مع تأمين مداخل ومخارج الاستاد وعدم دخول أي أفراد سوى اللاعبين وموظفي النادي.

وعادت بعثة الفريق أمس وسط إجراءات أمنية مشددة في أتوبيسات خاصة حيث رفض الأمن عودة الفريق في حافلة الدروايش خوفا من الجماهير الغاضبة، وسبب خروج الدراويش من البطولة العربية على يد فريق الرجاء المغربي في نصف نهائي كأس محمد السادس، غضبا عارما في المدينة بالكامل عقب نهاية المباراة، بسبب الأداء السيئ والهزيمة الكبيرة، وقامت الشرطة بتفريق الاحتجاجات وفرضت كردون أمني حول الاستاد.

وخسر الإسماعيلي بهذا الخروج من هذه البطولة، فرصة الحصول على 6 ملايين دولار، جائزة صاحب المركز الأول في البطولة، كانت كفيلة بإنعاش خزينة النادي من أجل الخروج من الأزمة الحالية..

مظاهرات لرحيل مجلس إبراهيم عثمان

وشهدت الأيام الماضية، خروج الآلاف من جماهير الإسماعيلي إلى مقر النادي عقب الهزيمة من الرجاء المغربي بثلاثية مطالبة برحيل الإدارة، وعلى أثر ذلك ألقت القوات القبض على 11  من مشجعي الفريق، وقامت باحتجازهم بمقر قوات الأمن ثم تم عرضهم على النيابة التي قامت بإخلاء سبيلهم بكفالة 1000 جنيها.

وبسبب النتائج السيئة، دخلت الإدارة في مفاوضات مع ربيع ياسين المدير الفني السابق لمنتخب الشباب، الذي كشف عن أنه تلقى عرضا من إدارة الإسماعيلي لتدريب الفريق وأنه حدد بعض الشروط للموافقة على العرض، ويستعد الاسماعيلي لمواجهة المقاولون العرب الاثنين المقبل ويسعى الفريق لحصد الثلاث نقاط لتعويض الإخفاق العربي.