بعد مباراة فيتا.. تاريخ الأهلي مع السحر في الملاعب الإفريقية

12:27 ص | الأحد 07 مارس 2021
بعد مباراة فيتا.. تاريخ الأهلي مع السحر في الملاعب الإفريقية

مصطفي شوبير يبحث عن السكر في شباك فيتا

شهدت مباراة الأهلي وفيتا كلوب، شكوكًا حول وجود أعمال سحر، بعدما أرسل الأهلي عاملا إلى مرمى فريق فيتا كلوب، عقب انتهاء الشوط الأول من المباراة المقامة حاليا في الجولة الثالثة من دور المجموعات ببطولة دوري أبطال إفريقيا، بالإضافة إلى توجه الحارس الشاب مصطفى شوبير إلى المرمى لتفقده، ولكنه لم يجد شيئا، ومع بداية الشوط الثاني، قام عامل الأهلي بمنح «فوطة» لطفل جامع الكرات، وأمره بتغيير الفوطة الخاصة بحارس فيتا كلوب، الأمر الذي لفت انتباه اللجنة المنظمة، وسط تردد الشكوك حول وجود سحر من قبل الفريق الأحمر.

ويستعرض «الوطن سبورت» في التقرير التالي، وقائع مشابهة وعلاقة الأهلي بالسحر.

اتهام الأهلي بالسحر في مباراة أشانتي كوتوكو

في عام 1982 أُتهم الأهلي، باستخدام السحر والاعمال في نهائي بطولة إفريقيا، حيث أن محمود الجوهري، مدرب الأهلي وقتها لجأ لشيخ من الأزهر، من أجل الفوز على كوتوكو والذي يعد في تلك الفترة من أكبر الأندية على الساحة الإفريقية، كما يعرف فريق أشانتي كوتوكو بالسحر، حيث نجح الأهلي بالفعل في تجاوز كوتوكو بثلاثية نظيفة.

الأهلي يتعرض للسحر أمام الملعب المالي 

فيما واجهة الأهلي فريق الملعب المالي، في البطولة الفريقية بدور الـ 16 وكانت نتيجة الذهاب شهدت تفوق الفريق المالي بهدف نظيف، لكن شهدت مباراة الإياب أحداث مثيرة بعدما تقدم فريق الملعب المالي بهدف، مما تتطلب ضرورة أن يسجل المارد الأحمر ثلاثة أهداف كاملة للعبور إلى دور المجموعات، وعلى الرغم من تفوق الفريق المالي إلا انه اتبع أسلوب السحر، حيث قام حارس مرمى الفريق بوضع 3 زلطات على خط مرماه بين شوطي المباراة، وسارت الأمور على عكس ما تمناه الفريق المالي، حيث نجح الأهلي في تحويل تأخرهم إلى فوز ماراثوني عن طريق نجمه السابق محمد أبو تريكة والذي تمكن من تسجيل ثلاثية الأهلي.

واقعة ترض الأهلي للسحر أمام يانج أفريكانز التنزاني

كما شهد دور الـ16 من مسابقة دوري أبطال إفريقيا 2016 دخول رمضان صبحي نجم بيراميدز الحالي والأهلي السابق، في مشادة كلامية مع حارس يانج أفريكانز التنزاني، حيث ألمح قيام ديوجراتياس مونيش حارس مرمى فريق يانج أفريكانز بإخفاء شيء بين يديه يشبه الحجر أثناء سير المباراة، الأمر الذي جعل رمضان صبحي ينفعل على حارس يانج أفريكانز.