كان 2019| السنغال والجزائر يتسلحان بالكبار في مواجهة للتاريخ

04:20 ص | الخميس 27 يونيو 2019
كان 2019| السنغال والجزائر يتسلحان بالكبار في مواجهة للتاريخ

الجزائر

يلتقى فى السابعة مساء اليوم منتخب السنغال مع نظيره الجزائرى، ضمن مباريات الجولة الثانية للمجموعة الثالثة ببطولة كأس الأمم الأفريقية، التى تحتضنها مصر، حتى 19 يوليو المقبل، بمشاركة 24 دولة لأول مرة منذ انطلاق البطولة.

واستهل المنتخبان مشوارهما فى البطولة بفوز كليهما بهدفين مقابل لا شىء، حيث تخطى المنتخب الجزائرى منتخب كينيا بتوقيع رياض محرز وبغداد بونجاح، والسنغال أيضاً تنزانيا سجلهما بالدى، ودياتا، فى مباراة غاب عنها ساديو مانى، قائد المنتخب، وهداف فريق ليفربول والدورى الإنجليزى، بسبب تعرضه لعقوبة الإيقاف لتراكم الكروت فى مشوار منتخب بلاده بالتصفيات.

ساديو مانى يشارك لأول مرة 

ومباراة اليوم من أقوى مباريات البطولة، ويتوقع أن تكون ذكرى طيبة فى تاريخ البطولة، حيث يعيش كل منهما فى أفضل أحواله، ويدخل المنتخب السنغالى اللقاء تحت قيادة فنية للمدرب أليو سيسيه بروح معنوية عالية، بعد أن حصد أول ثلاث نقاط من الفوز على نظيره المنتخب التنزانى، وتشهد المباراة عودة ساديو مانى بعد انتهاء عقوبة الإيقاف، فى الوقت الذى يواجه فيه أسود التيرانجا أزمة فنية، وذلك عقب إصابة الثلاثى ألفريد ندياى، وكيتا بالدى، وساليف سانى، حيث كشفت الفحوصات الطبية التى أجريت للاعبين الثلاثة عن تعرضهم لإصابات عضلية قوية خلال المباراة الماضية، ومن المنتظر أن يعتمد المدرب السنغالى على "مانى" أساسياً لخطف أى هدف مبكراً، مع تشديد رقابة على رياض محرز نجم الجزائر.

وأكد أليو سيسيه أن الفريق سيخوض المواجهة اليوم أمام الجزائر بحذر شديد، باعتبارها مواجهة صعبة، مشيراً إلى أن الفوز على الجزائر سيزيد من ثقة اللاعبين ومن قدرتهم على المنافسة على لقب كأس الأمم، ولفت إلى أن عودة مانى فى مباراة اليوم ستمنح المنتخب دفعة معنوية كبيرة نحو الفوز باللقاء بعد غيابه فى المباراة الماضية بسبب الإيقاف، وقال أليو سيسيه: "واثق فى قدرة فريقى على الظهور بشكل جيد أمام الجزائر، فنحن نحاول صناعة فريق منذ خمس سنوات ماضية".

من جانبه، أكد كريبان دياتا، لاعب منتخب السنغال، الحاصل على جائزة أفضل لاعب فى مباراة منتخب بلاده أمام نظيره التنزانى بالجولة الماضية، أن منتخب الجزائر أقوى المنتخبات فى مجموعتهم، وقال: "منتخبنا استعد جيداً لمواجهة الجزائر الذى يملك أكثر من لاعب مميز، نتطلع للفوز بالمباراة لتكون البداية الحقيقية نحو حصد اللقب الأفريقى".

بلماضى: سنحاول الفوز على المرشح الأول للقب 

فى المقابل، يتطلع الجهاز الفنى للجزائر بقيادة جمال بلماضى لتحقيق الفوز، وحصد ثلاث نقاط جديدة، لحسم بطاقة التأهل والصعود للدور الثانى مبكراً، ويدفع جمال بلماضى بالقوة الضاربة للمنتخب الجزائرى مع التحفظ الدفاعى الشديد، ومنح الحرية الكاملة لرياض محرز فى الخط الأمامى لتشكيل خطورة وإرباك دفاع السنغال.

ومن المتوقع أن يعتمد مدرب الجزائر على تشكيله الدائم، الذى يضم رايس مبولحى، يوسف عطال، عيسى ميندى، جمال بن العمرى، رامى بن سبعينى، عدلان قديورة، سفيان فيجولى، إسماعيل بن ناصر، يوسف البلايلى، رياض محرز، بغداد بونجاح.

من جانبه أكد جمال بلماضى، المدير الفنى لمنتخب الجزائر، أنه سيلعب بكل تركيز وسيحاول الفوز على المرشح الأول للفوز باللقب الأفريقى، وقال: "لدينا لاعبون جيدون للظهور بشكل جيد فى المباراة رغم أن الكفة تميل للسنغال من أجل الفوز بالبطولة".

 

أخبار قد تعجبك

استطلاع رأى