غضب ودموع فى الأهلى.. وعقوبة مغلظة على «كهربا»

06:24 ص | السبت 22 فبراير 2020
غضب ودموع فى الأهلى.. وعقوبة مغلظة على «كهربا»

الأهلي

للمرة الرابعة، تلعب ركلات الترجيح دور الحسم فى مواجهات قطبى الكرة المصرية الأهلى والزمالك بمباريات السوبر، وبدأت تلك الحكاية المثيرة منذ سوبر 2003 الذى حسمه الفريق الأحمر لصالحه بالتغلب عن طريق ركلات الترجيح بثلاثة أهداف مقابل هدف، وعاد أصحاب الرداء الأحمر وفازوا بالسوبر عام 2014 على حساب الفريق الأبيض بخمسة أهداف مقابل أربعة عن طريق ركلات الترجيح أيضاً بعد انتهاء الوقت الأصلى للقاء بالتعادل السلبى.

ومع مرور السنوات، عاد الزمالك وانتفض وتمكن من الرد على غريمه التقليدى الأهلى وحسم الفوز بسوبر 2016 على ملعب محمد بن زايد فى الإمارات، بعد أن انتهى الوقت الأصلى للقاء بالتعادل السلبى، حيث تألق محمود عبدالرحيم جنش، حارس الفريق الأبيض وقتها وتصدى لركلتى ترجيح من مؤمن زكريا وصالح جمعة، وأطاح حسام غالى قائد الفريق الأحمر بالركلة الأخيرة فى السماء ليعود فرسان ميت عقبة باللقب من أرض زايد، وبعد أربع سنوات يعيد التاريخ نفسه، ويفوز أبناء ميت عقبة بنفس السيناريو على نفس الملعب ونفس الخصم ولكن اختلفت الأسماء فقط.كتب - على سمير وأحمد خالد:

يعقد محمود الخطيب، رئيس النادى الأهلى، اجتماعاً اليوم مع لاعبى الفريق قبل المران المقرر له فى الواحدة ظهراً على ملعب مختار التتش بمقر النادى، وذلك فى أعقاب خسارة لقب كأس السوبر المحلى أمام الزمالك بركلات الترجيح، فى المباراة التى أقيمت بينهما على ملعب محمد بن زايد بالعاصمة الإماراتية أبوظبى.

وخيّم الحزن على لاعبى الفريق الأول والجهاز الفنى ومجلس الإدارة عقب الخسارة أمام الغريم التقليدى بركلات الترجيح، حيث رفض الجميع الحديث عن المباراة، وساد الصمت فى غرف ملابس اللاعبين، ودخل محمد هانى، الظهير الأيمن للفريق، فى نوبة بكاء شديدة فى الملعب بعد إهداره ركلة الترجيح وتسببه فى خسارة فريقه، وحاول زملاؤه، خاصة كبار اللاعبين، تهدئته وإخراجه من الحالة النفسية السيئة عقب المباراة، فى الوقت الذى دخل أكثر من لاعب فى غضب شديد بسبب عدم مشاركتهم فى المباراة، وعلى رأسهم وليد سليمان، وأحمد فتحى اللذين ظهر الغضب عليهما بسبب استبعادهما من قائمة المباراة نهائياً.

وعقد اللاعبون الكبار جلسة مع باقى الفريق ووبخوا اللاعبين المقصرين، وفى مقدمتهم محمود عبدالمنعم «كهربا» لاشتباكه مع عبدالله جمعة، وانتقدوا آخرين بسبب الأنانية وعدم تحمل المسئولية خلال المباراة، وخلال الجلسة تعاهد اللاعبون على التعويض خلال مباراة القمة أمام الزمالك المقررة الاثنين المقبل ضمن بطولة الدورى.

وقرر سيد عبدالحفيظ، مدير الكرة، توقيع عقوبات على لاعبى الفريق بعد خسارة السوبر المحلى، وذلك وفقاً للائحة الخاصة بفريق الكرة، فى الوقت الذى تلقى مدير الكرة تعليمات من مجلس الإدارة بتوقيع عقوبة مالية كبيرة على «كهربا»، بسبب ما بدر منه بعد مشاركته فى المباراة، ومشاداته مع لاعبى الزمالك، عقب المباراة ما تسبب فى حصوله على الكارت الأحمر.

وفى نفس السياق يجتمع محمود الخطيب، رئيس النادى، مع اللاعبين اليوم لمطالبتهم بغلق ملف السوبر، ويعقد السويسرى رينيه فايلر جلسة مع سيد عبدالحفيظ، مدير الكرة، أكد خلالها للأخير تمسكه بإقامة مباراة القمة فى موعدها بعد غد الاثنين، رافضاً شكلاً ومضموناً تأجيل المباراة.

«الخطيب» يجتمع بالفريق اليوم.. «الكبار» يوبخون اللاعبين على الأنانية وعدم تحمل المسئولية.. و«فايلر»: المنافس يستحق اللقب

ووصلت بعثة الفريق برئاسة خالد الدرندلى، إلى مطار القاهرة فى الحادية والنصف صباح أمس، حيث تحركت طائرة الفريق من مطار أبوظبى فى الثامنة صباحاً، ومنح الجهاز الفنى اللاعبين راحة من التدريبات، على أن يبدأ الفريق تدريباته اليوم السبت، استعداداً لمواجهة الزمالك فى قمة الدورى المصرى المقرر لها يوم 24 فبراير، ويدرس الجهاز الفنى بقوة مشاركة رمضان صبحى فى مباراة الزمالك المقبلة، خاصة بعد أن تمت إراحته فى السوبر، لتجنب معاودة الإصابة، حيث يعقد المدير الفنى جلسة خاصة مع اللاعب فى حضور المعد البدنى وطبيب الفريق للحصول على الضوء الأخضر لمشاركة اللاعب، خاصة فى ظل أهمية الفوز فى موقعة القمة واستعادة سلسلة الانتصارات قبل مواجهة فريق صن داونز الجنوب أفريقى فى ربع نهائى دورى أبطال أفريقيا.

وعلق السويسرى رينيه فايلر على خسارة فريقه لبطولة السوبر قائلاً: «الزمالك استحق الفوز ببطولة السوبر، رغم أننا كنا الأكثر استحواذاً وسيطرة على الكرة طوال المباراة.