غانم سلطان لـ"الوطن": الخطيب نجح في إدارة الأهلي.. وأنا مش"عصفورة" لرئيس الزمالك

01:24 م | الأحد 26 يوليو 2020
غانم سلطان لـ"الوطن": الخطيب نجح في إدارة الأهلي.. وأنا مش"عصفورة" لرئيس الزمالك

غانم سلطان نجم الزمالك السابق

واحد من أفضل المدافعين فى تاريخ الكرة المصرية، لعب للزمالك، وأخلص له حتى قرر الاعتزال بين جدرانه، كان ولا يزال من الشخصيات التي ساهمت في صنع سجل بطولات وتاريخ النادي، كلاعب ومدرب وإداري عبر سنوات طويلة، إنه غانم سلطان لاعب ومدرب القلعة البيضاء الأسبق.

غانم سلطان تحدث في حوار خاص مع «الوطن»، عن أسرار وذكريات الماضي، مروراً برأيه في الكرة المصرية حالياً، وما تمر به من أزمات، ومتحدثاً عن الخطيب وفايلر وكارتيرون، وعدد كبير من اللاعبين، وأمور أخرى كثيرة أجاب عنها بصراحة.

- أين أنت الآن من نادي الزمالك والساحة الكروية بشكل عام؟

الزمالك بيتى وتحت أمره في أي وقت، وفي أي مكان، خدمت الزمالك من قلبي لاعباً ومدرباً، وحصلت على حقي، وحالياً أنا رئيس اللجنة الفنية لقطاعات الكرة، وراض جداً عن نصيبي وعما حققته بحب وانتماء للنادي.

- بمناسبة الانتماء.. هل تشعر بوجوده في الملاعب المصرية حالياً؟

الحديث عن الانتماء حالياً أمر غير واقعى ولا يصدق، اللاعبون والأندية يفتقدون عامل الانتماء، والقصة أصبحت تجارة بحتة، والانتماء الآن لمن يدفع أكثر، وقتنا كان يوجد انتماء حقيقي نابع من القلب، والكشافون كانوا يبحثون عن المواهب لعشقهم للأندية وليس من أجل المال.

-ومع غياب الانتماء كيف ترى أسعار اللاعبين حالياً؟

بصراحة شديدة الأمر أصبح صعباً بمعنى الكلمة، لا بد من وضع أسس ومعايير الكل يلتزم بها، يجب أن تكون هناك قرارات صارمة من اتحاد الكرة ووزارة الشباب والرياضة في هذا الشأن لوقف المهزلة.

-من وجهة نظرك ما أعلى سعر يستحقه أغلى لاعب بالدوري حالياً؟

- «أتخن» لاعب لا يستحق أكثر من 5 ملايين جنيه، الأسعار الحالية مبالغ فيها بشكل كبير، وتخلق المشكلات بين اللاعبين، والأندية هي التي تدفع الثمن، وعلينا ألا ننجرف وراء وكلاء اللاعبين، لأن هدفهم الاستفادة المادية فقط، الموضوع عرض وطلب والأندية تمر حالياً بظروف مادية صعبة بسبب توقف النشاط الرياضي وفيروس كورونا المستجد، وبالتالي أنا مع تخفيض عقود اللاعبين حالياً.

-قبل ترك الماديات.. هل تتذكر أكبر مبلغ حصلت عليه كلاعب؟

راتبي الشهري في الزمالك وأنا لاعب كان 50 جنيهاً، والمكافآت كانت تتراوح بين 15 و20 جنيهاً، وأتذكر أننا حصلنا بعد الفوز بكأس فلسطين على مكافأة 50 جنيهاً، وعلى الفوز بالدوري 1000 جنيه، والكأس 1500 جنيه.

-ومن أفضل لاعب في تاريخ الزمالك من وجهة نظرك؟

حمادة إمام رحمة الله عليه كان لاعباً بمعنى الكلمة، وخلوقاً داخل وخارج الملعب وسبباً أساسياً في شعبية الزمالك.

لعبت للزمالك بـ50 جنيهاً.. وحمادة إمام سبب شهرة النادي

-من أفضل رئيس للنادي تعاملت معه؟

رئيس الزمالك الحالي أعاد النادي إلى مكانته الطبيعية وهيبته التي كانت مفقودة.

-ومن أفضل مدير فني في تاريخ النادي؟

زكي عثمان على مستوى المدربين المصريين، والألماني أوتوفيستر الأفضل على مستوى الأجانب، فقد كان مدرباً بمعنى الكلمة.

-ومن أفضل لاعب كرة في مصر حالياً من وجهة نظرك؟

محمود عبدالرازق شيكابالا هو الأفضل حالياً، يمتلك قدرات هائلة، وفاكهة نادرة داخل الملاعب.

-ولكن البعض يطالبه بالاعتزال.. ما رأيك؟

شيكابالا من أفضل اللاعبين في تاريخ الكرة المصرية، ولا يقل موهبة عن محمد صلاح، لكنه تأثر بعدم الاستقرار الإداري في الزمالك خلال السنوات الماضية، وفي الفترة الحالية يعيش حالة نضج كروي، وأمامه 5 سنوات مقبلة بالملاعب.

-ومن أفضل مدافع حالياً في مصر؟

 ثنائي خط دفاع فريق الزمالك محمود علاء ومحمود حمدي الونش، هما ثنائي مميز بمعنى الكلمة.

-وعلى مستوى حراس مرمى الزمالك.. من الأفضل؟

الفريق يمتلك حراساً مميزين، بوجود محمود جنش ومحمد أبوجبل ومحمد عواد والناشئ محمد صبحي، والمركز لا يحتاج لتدعيم، ومن وجهة نظري التعاقد مع عواد كان خطأ بخلاف أنه حصل على مبلغ مالي كبير، رغم أنه الحارس الثالث بالفريق، وأنا مع قرار رحيله بنهاية الموسم الحالي.

-من الأفضل فايلر أم كارتيرون؟

من وجهة نظري الفرنسي باتريس كارتيرون، المدير الفني للزمالك، أفضل فنياً من السويسري رينيه فايلر مدرب الأهلي، المدرب الفرنسي فاهم شغله وتسلم فريق الزمالك وهو ضعيف جداً وجعل من الفسيخ شربات، وأصبح بطلاً، وبصماته واضحة، بينما فايلر لم يقدم أي جديد حتى الآن ولم يقدم أي فكر جديد داخل الملعب، وشخصية الأهلي الفنية ضعيفة معه.

 

زكي عثمان أحسن مدرب مصري قاد الزمالك.. و«أوتوفيستر» كان مديراً فنياً بمعنى الكلمة

 

-هل سيكون عبدالله السعيد مفيداً للزمالك حال التعاقد معه؟

عبدالله السعيد لاعب مميز، وفي فترة من الفترات كان الأفضل في الدوري المصري، والزمالك ليس في حاجة له لتراجع مستواه منذ سنتين تقريباً، ولن يفيد القلعة البيضاء.

-هل ينطبق الأمر نفسه على صالح جمعة لاعب الأهلي الحالي؟

صالح جمعة غير مفيد بالمرة، فعلى الرغم من أنه لاعب يمتلك إمكانيات كبيرة فإنه «أعوج» خارج الملعب، ولا يحافظ على مستواه، وتركيزه الدائم يكون خارج الملعب، وهناك أفضل منه بكثير داخل الزمالك.

-وعلى ذكر الأهلي.. ماذا عن علاقتك برئيسه الحالي محمود الخطيب؟

 محمود الخطيب عشرة عمري و«أنتيمي»، وبيننا ذكريات جميلة، وأتواصل معه بشكل مستمر، هو رئيس ناجح للنادي الأهلي، لكن أمامه تحديات أكبر حتى يحقق كل ما يريده.

-ولكن البعض يردد أنك محسوب على رئيس الزمالك وكنت تنقل له أخبار قطاع الناشئين؟

 مش عيب إنى أكون محسوب على رئيس الزمالك الحالي، نحن أصدقاء منذ 40 سنة، وتوجد ذكريات عائلية بيننا، وحبي ومساندتي له أمر طبيعي، ولن أسمح لأي شخص بتعكير ذلك، وقصة أنني كنت أنقل له كل ما يحدث داخل قطاع الناشئين كلام عار تماماً عن الصحة، وأنا مش صغير وسني بالتأكيد ما يسمحش أعمل كدة.

 

أحمد غانم لعب كرة بعرقه ومجهوده.. وأكاديميات الكرة «نصباية» والإعلام الرياضى ظالم في التعامل مع مشكلات القطبين

 

-على المستوى الفني هل تأثر الزمالك بكثرة تغيير المدربين؟

بالتأكيد نعم، الفريق دفع ثمن عدم الاستقرار الفني، هذا الأمر أثر على نادي الزمالك كثيراً، والتجديد للفرنسي باتريس كارتيرون بداية الاستقرار الحقيقي، ويحسب لمجلس الإدارة استمرار الفرنسي على رأس الجهاز الفنى للفريق.

-ما رأيك في المهاجم الصاعد مصطفى محمد؟

رغم صغر سنه فإنه أثبت نفسه في وقت قصير، ويقدم أفضل ما لديه يوماً بعد الآخر، ومن الطبيعي أن يشارك أساسياً، ولن أكون مبالغاً إذا قلت إنه مهاجم مصر الأول حالياً.

-كيف ترى تعامل الإعلام مع الزمالك؟

الكل يعلم أن الإعلام طول عمره يتعمد إثارة الفتن والمشكلات داخل نادي الزمالك وبدون سبب، على العكس في التعامل مع مشكلات الأهلي، ولا يوجد عدل في هذه المنطقة.

-ما مشكلات قطاعات الناشئين في مصر؟

قطاعات الناشئين على مستوى مصر تعاني من مشكلات تعوق اللاعبين داخل الملعب، زمان العدد كان 25 لاعباً، ودلوقتى تخطى الـ40، وهذا أمر سلبي على المدرب واللاعبين في نفس الوقت.

-ما الحل من وجهة نظرك؟

لا بد أن يتدخل اتحاد الكرة ويعيد عدد اللاعبين في كل فريق من قطاع الناشئين لـ25 بدلاً من 40 ووقف «التسنين» الذي يلاحق اللعبة، والتعامل مع كم الأكاديميات الخاصة التي أصبحت مجرد «نصباية» على اللاعبين وأولياء الأمور.

الابن أحمد غانم سلطان تتم مجاملته في الملاعب أم لا؟

بالتأكيد لآ، أحمد ابني كان لاعباً مميزاً للغاية، ولم يجامله أحد ولعب بعرقه ومجهوده، واحترف أيضاً في الخارج بمجهوده، وهو اعتمد على نفسه بشكل كبير، واعتزل الكرة وهو في سن 29 عاماً، ودرب في قطر لكنه عاد إلى مصر بسبب الظروف السياسية، وحالياً متخصص أحمال وحصل على دورات عديدة.

استطلاع رأى

  • يوفنتوس

    يوفنتوس

  • -

    :

    -

    09:00 PM

    دوري أبطال أوروبا
  • ليون

    ليون

  • مانشستر سيتي

    مانشستر سيتي

  • -

    :

    -

    09:00 PM

    دوري أبطال أوروبا
  • ريال مدريد

    ريال مدريد