أيمن الكاشف: المباريات النهائية تُكسب ولا تُلعب.. وشابوه للعشري

01:28 ص | الأحد 06 ديسمبر 2020
أيمن الكاشف: المباريات النهائية تُكسب ولا تُلعب.. وشابوه للعشري

الكابتن أيمن الكاشف

علق المعلق الرياضي أيمن الكاشف على تتويج الأهلي بكأس مصر بعد فوزه على طلائع الجيش بالضربات الترجيحية، قائلا إن مباراة اليوم كانت ملحمية، ومباراة حدث، ويشكل سطر جديد بحروف من ذهب يكتب في السجلات وسيظل موجود للأجيال المقبلة ومخلد، نظرا لعراقة البطولة.

وأضاف "الكاشف" خلال لقاء ببرنامج "من مصر"، المذاع على شاشة قناة "CBC"، ويقدمه الإعلامي عمرو خليل، أن بطولة كأس مصر من أطول البطولات، حيث بدأت الأدوار التمهيدية 25 أكتوبر 2019، وبدأ الدور الـ32، أي ظهور أندية الدوري الممتاز، في يوم 2 ديسمبر 2019، والبطولة استمرت عام و3 أيام، مثلما كان الدوري في نسخته الماضية الأطول في تاريخ كرة القدم المصرية.

وأشار إلى الفضل في استكمال بطول الكأس لأجهزة الدولة والحكومة ممثلة بقرار رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، وتبعته قرارات الدكتور اشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، وإصرار الدولة، وتكليف هذا الملف للجنة الخماسية، والتي كانت لديها إصرار في أن "العجلة تدور"، وتمثل ذلك في إجراء  مباراة القرن بين الأهلي والزمالك في أقوى بطولة قارية، كما تمثلت في بيراميدز الذي شارك لأول مرة في الكونفدرالية، ووصوله للنهائي، وهُزم بفعل فاعل، وفوز المنتخب خارج أرضه.

وأوضح أن تقييمه للمباراة 7 من 10 نظرا لأن المباراة خلت من الإثارة و"الحلويات" و"الترقيصات" التي تمتع عشاق كرة القدم، ولكن بالنسبة للعاملين في كرة القدم هناك عوامل قوة كبيرة في المباراة، متابعا: "كلنا قولنا شابوه لطارق العشري ولاعبي طلائع الجيش"، حيث قدموا نموذج للفريق المنافس المتحدي والذي كافح 120 دقيقة أمام نادي القرن وبعدما لعب بـ10 لاعبين ومتأخر بهدف نظيف، وأحرز هدفا في الوقت المحبب للنادي الأهلي وهي "+90".

ولفت أن الأهلي كان يلعب المباراة بمعنويات مرتفعة، نظرا لأنه جاء بفوز ثمين منذ 8 أيام على بطولة كانت غائبة عنه منذ 7 سنوات ألا وهي بطولة دوري أبطال أفريقيا، وكان يواجه الزمالك أقوى فريق في أفريقيا، ثم أعقبها مباراته مع الاتحاد السكندري، ما يشكل ضغط وإجهاد ظهر بوضوح على لاعبي الأهلي، كما أنه سيلعب مباراة السوبر الأفريقي مع نهضة بركان 18 ديسمبر بالقاهرة.

وتابع: "مباراة اليوم كانت متكتفة والبحث عن حلول وثغرة ومجتش إلا في الدقيقة 65، والمباريات النهائية 90 دقيقة، تُكسب ولا تُلعب، وعشان كدة بعد تقدم الأهلي بهدف سحب حسين الشحات ونزل أكرم توفيق، ومن وجهة نظري الأفيد أنزل ياسر إبراهيم لأن الطلائع كانت بتعتمد على الكرات المرسلة والثابتة".

الأهلي يتوج ببطولة الكأس بعد الفوز أمام الطلائع

وتوج الأهلي مساء اليوم السبت، بلقب كأس مصر للمرة الـ37 في تاريخه، بعد الفوز على نظيره طلائع الجيش بركلات الترجيح.

 واحتكم الفريقان لركلات الترجيح بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل الإيجابي 1-1.

 الدقيقة 65، شهدت هدف الأهلي الوحيد عن طريق محمود عبدالمنعم كهربا، بعد تسديدة رائعة على يسار محمد بسام، وفي الدقيقة (90+1) نجح ناصر منسي، في تسجيل هدف التعادل برأسية رائعة.

المباراة شهدت إلغاء هدف لصالح خالد سطوحي في الدقيقة الثامنة، بداعي التسلل، وعاد الحكم محمد الحنفي، لغرفة الفيديو من أجل التأكد من صحة الهدف، وأكد "الفار" قرار حكم الراية.

وأهدر محمد مجدي أفشة، فرصة خطيرة بعد انفراده بمحمد بسام حارس مرمى الطلائع، ولكن أهدر الكرة بطريقة غريبة تصدى لها محمد بسام بسهولة.

وتحصل أحمد علاء مدافع الطلائع، على بطاقة حمراء، بعد تدخل عنيف على مروان محسن، قبل نهاية المباراة بدقيقة واحدة.