الثلاثاء 06-02-2018 AM 11:09
حوار| محمد عبدالغنى: الزمالك لم يفقد الأمل فى المنافسة.. والأهلى لم يكن جاداً فى التعاقد معى

محمد عبد الغني بعد توقيعه للزمالك

نقلا عن العدد الورقي

مدافع الفريق الأبيض الجديد لـ«الوطن»: حياتى تغيرت تماماً ولم أتوقع ما أنا فيه الآن

فجأة ودون مقدمات أعلن نادى الزمالك عن التعاقد رسمياً مع محمد عبدالغنى، مدافع إف سى مصر، لمدة أربع سنوات ونصف، مقابل مليونين و750 ألف جنيه فى صفقة تمت فى سرية تامة، اللاعب واجه العديد من الانتقادات عبر صفحات السوشيال ميديا والبعض قال عنه إنه مدافع مغمور لا يستحق الوجود فى صفوف الأبيض، «الوطن» التقت اللاعب فى حوار تحدث فيه عن مفاوضات الزمالك معه، وحقيقة رفضه الأهلى وطموحاته فى الفترة المقبلة ورأيه فى بطولة الدورى وبدايته مع كرة القدم والعديد من الأمور الأخرى.

هل توقعت أن تصبح يوماً لاعباً فى نادى الزمالك؟

- الحمد لله على كل شىء، انضمامى لنادى الزمالك نعمة كبيرة، وشرف كبير لى ولعائلتى، لم أكن أتوقع أن أكون لاعباً فى نادى الزمالك يوماً، وبعد مفاوضات دارت لمدة خمسة أيام وجدت نفسى لاعباً فى القلعة البيضاء ووقعت على عقود لمدة أربعة مواسم ونصف، واعذرنى لن أقول المقابل المادى ولكنى سأقاتل من أجل إثبات الذات.

من بدأ المفاوضات معك للانتقال؟

- الكابتن خالد جلال، المدير الفنى الحالى لنادى إف سى مصر، هو أول من رشحنى للقلعة البيضاء، وكان هناك عرض من نادى سموحة، وللعلم مفاوضات نادى الزمالك لم تستغرق كما قلت إلا خمسة أيام والحمد لله أنها تمت بنجاح.

هل رفضت فعلاً الأهلى؟

- الأهلى فاوضنى بشكل ودى، ولم تستكمل لأنها لم تكن جادة مقابل مفاوضات القلعة البيضاء، سيد عبدالحفيظ، مدير الكرة بالأهلى، تحدث معى هاتفياً ثم انتهى الأمر بيننا، وخالد جلال كان له الفضل الأول فى انتقالى للزمالك، وأنا اخترت الزمالك على الفور لأنهم أظهروا من اللحظة الأولى رغبتهم فى ضمى، النادى كما يقولون اشترانى من البداية بالحرص على جدية المفاوضات.

لا أصدق حتى الآن أننى لاعب فى صفوف الأبيض.. وقعت للنادى بعد 5 أيام من المفاوضات.. وأعلم أننى سأواجه صعوبات كبيرة داخل الفريق ولكنى جاهز للتحدى

رئيس الزمالك يراهن عليك فى تعويض رحيل على جبر ما تعليقك؟

- بصراحة شديدة لم أدخل فى أى حوار مع رئيس النادى ولكنى على المستوى الشخصى أعشقه، وبالتأكيد ما قاله عنى شرف كبير لى، وأنا أحب على جبر كثيراً ودائماً أستفيد منه داخل الملعب وأتمنى له التوفيق فى تجربته الاحترافية مع نادى ويست بروميتش الإنجليزى وهو مدافع كبير وقادر على النجاح وتشريفنا جميعاً، وبالنسبة لى المهمة صعبة ولكنى «قدها وقدود» ولن أفرط فى الفرصة، وأنتظر فرصة الظهور الأول مع الزمالك بفارغ الصبر.

ألا تخشى انتقادات رئيس الزمالك؟

- كما قلت أحترم رئيس نادى الزمالك وأقدره كثيراً، ولكن لماذا أخاف منه؟ فهو رئيس النادى وله كل الاحترام والتقدير وبمجهودى داخل الملعب لن أعطى لأى شخص مهما كان أن يوجه لى أى انتقادات.

هل تخاف ضغوط ارتداء التيشيرت الأبيض؟

- بالطبع ثقتى فى إمكانياتى لا حدود له، وهذا ليس غروراً ولكنى قادر على اللعب أساسياً، وسأتحمل الضغوط، وأعلم أننى سأواجه صعوبات كبيرة ولكنى سأتفادى أى صعوبات.

ماذا دار بينك وبين إيهاب جلال فى المكالمة التليفونية قبل انتقالك للزمالك؟

- وجود إيهاب جلال كمدير فنى لنادى الزمالك كان سبباً فى اختيارى نادى الزمالك حيث كان قد طلبنى عندما كان مديراً فنياً فى نادى إنبى، وتحدث معى قبل التوقيع للأبيض وطالبنى بالوجود وفرحت جداً بعد هذه المكالمة وشكرته على هذه الثقة الكبيرة ووعدته بأن أكون عند حسن ظنه وظن الجماهير ولن أخذله مهما حدث.

كيف ترى المنافسة على بطولة الدورى؟

- قد يفهم البعض حديثى فى هذا الموضوع بشكل خاطئ كونى لاعباً فى نادى الزمالك، ولكن أتحدث بما يحدث على أرض الواقع وأقولها بكل صراحة مشوار البطولة ما زال طويلاً ولم ينته بعد مثلما يردد البعض، ما زالت هناك مباريات كثيرة والدور الثانى فى بدايته، والزمالك سينافس على اللقب حتى آخر مباراة، وأتمنى أن أكون أساسياً من أجل ذلك.

هل كنت تتابع مباريات الزمالك قبل التعاقد معك؟

- الزمالك فريق كبير طول عمره وله جماهيره الغفيرة داخل وخارج مصر، وأنا زملكاوى، وبالتأكيد أتابع كل مباريات الفريق، وكنت أستفاد من اللاعبين، وبصراحة كنت أحسدهم على ارتداء التيشيرت الأبيض حتى جاء اليوم وأصبحت لاعباً فى هذا الكيان.

ماذا تغير فى حياتك بعد توقيعك للزمالك؟

- سعادتى بعد التوقيع للزمالك وحتى الآن لا يمكن وصفها ومع احترامى لأى فريق لعبت له الوجود فى الزمالك مختلف تماماً وبالفعل نظرة الناس اختلفت تماماً وهذا يشكل عبئاً كبيراً على عاتقى لأننى أصبحت مطالباً بالفوز بكل البطولات ومن لحظة التوقيع للفريق حياتى تغيرت تماماً.

خالد جلال لعب دوراً كبيراً فى إتمام الصفقة.. المدير الفنى الحالى شجعنى بقوة.. لم أغضب من انتقاد الجماهير.. أنتظر فرصة اللعب أساسياً للرد عليهم.. وشريف عبدالفضيل مثلى الأعلى

كيف استقبلت انتقاد الجماهير بالتعاقد معك؟

- لم أغضب وأنا أتابع انتقاد البعض تعاقد النادى معى، وأعذرهم على ذلك لأنهم لم يرونى داخل الملعب ولم يعرفوا قدراتى جيداً ولكن مع مرور الوقت والمشاركة سأغير وجهة نظرهم دائماً وسوف أثبت أننى إضافة للفريق وأنتظر مساندتهم جميعاً باستمرار.

بماذا تحلم داخل الفريق؟

- بكل ثقة طموحاتى مع الفريق ليس لها حدود، وأنا بطبيعتى شخص طموح وأعشق التحدى والمغامرات، وكما قلت لم أصدق حتى الآن أننى أصبحت لاعباً فى الزمالك ولكن الحلم أصبح حقيقة وهدفى الفوز بكل البطولات وإسعاد جماهير النادى فى كل مكان.

ماذا عن الصورة التى تم تداولها لك مؤخراً وأنت فى ملعب الأهلى؟

- اندهشت جداً من تداول هذه الصورة، خاصة أن البعض فسرها بطريقة خاطئة وعلى أننى أنتمى لنادى الأهلى وهذا كلام غير حقيقى، وهذه الصورة التقطت ونحن نخوض مباراة ودية مع الأهلى على ملعبه وخسرنا وقتها بسبعة أهداف نظيفة والطفل الذى كان معى هو نجل الكابتن مصطفى مشير وهذه كل الحكاية وبالتالى ما تردد عار تماماً من الصحة.

بعد الانضمام للزمالك ما هدفك المقبل؟

- بالتأكيد أى لاعب يحلم بالانضمام لمنتخب بلده ولكن الوقت ما زال مبكراً وسأقاتل لارتداء تيشيرت بلدى، أعلم بأننى سأواجه صعوبات كثيرة ولكنى لن أفقد الفرصة وتحقيق هذا الحلم وأنتهز الفرصة وأقول إن مجموعة المنتخب فى مونديال روسيا صعبة وقوية بمعنى الكلمة لأنها تضم منتخبات من العيار الثقيل مثل السعودية وروسيا وأوروجواى.

معنى كلامك أن فرصة المنتخب فى الصعود للدور التالى صعبة.

- المنتخب يضم جهازاً فنياً جيداً وليس من حقى تقييمه وفى نفس الوقت المنتخب يضم بين عناصره لاعبين مميزين، ورغم صعوبة المنافسة الفريق قادر على الصعود للدور الثانى وتقديم أداء جيد يليق بنا.

نعود بك إلى الوراء كيف بدأت رحلتك مع الكرة؟

- أنا من مواليد القاهرة بمنطقة الأميرية، بدأت كرة القدم فى ناشئى نادى الداخلية، ولعبت معهم 9 سنوات، وفى آخر سنة تم تصعيدى مع الفريق الأول للداخلية وكان يوجد الكابتن علاء عبدالعال مديراً فنياً، وانضممت للمنتخب الأولمبى ورحلت من الداخلية إلى نادى سوهاج ولعبت هناك موسمين ونصف ثم فى الموسم الماضى إلى نادى إف سى مصر بمبلغ 30 ألف جنيه وشاركت بشكل أساسى مع الفريق فى دورى القسم الثانى وقدمت أداء جيداً، وساهمت فى خروج نادى إنبى من بطولة كأس مصر، كما شاركت أمام الإسماعيلى وظهرت بأداء جيد ولكننا ودعنا البطولة.

من صاحب الفضل عليك؟

- كثيرون أصحاب فضل كبير علىّ، ولكن عمرو وحيد، مدربى فى ناشئين الداخلية، تنبأ لى بمستقبل باهر، وخدمنى كثيراً وأيضاً علاء الزعيم، مدربى فى سوهاج، شارك كثيراً فى تطوير مستواى، وكذلك الكابتن هشام عبدالمنعم بالمنتخب الأولمبى، وكل من خدمنى جميله فى رقبتى وسأكون عند حسن الجميع.

من مثلك الأعلى داخلياً وخارجياً؟

- فى مصر شريف عبدالفضيل، مدافع الأهلى السابق، وكنت دائماً أتابعه وأستفاد من تحركاته داخل الملعب، وعالمياً النجم العالمى «راموس» وأيضاً أحرص على مشاهدة مبارياته وأتعلم منه باستمرار وهو مدافع فدائى بمعنى الكلمة.

كلمة أخيرة.

- وجودى فى الزمالك شرف كبير وأقول للجماهير استمروا فى دعمى من أجل إظهار قدراتى جيداً، وأشكر إدارة إف سى مصر والجهاز واللاعبين وأتمنى لهم التوفيق فيما هو مقبل، وعاهدت نفسى أن أكون لاعباً مميزاً داخل صفوف الزمالك وقريباً فى منتخب مصر.

 

 

 

 

--------------------------

بكاء أمى و«زغرودة» خطيبتى

والدتى أول من هنأنى بعد توقيعى للزمالك، لقد بكت وهى تتحدث معى من الفرحة لأنها كانت دائماً تدعو لى بأن ألعب فى فريق كبير والحمد لله ربنا استجاب لدعواتها، طالبتنى بالتركيز الشديد وأن أنتهز الفرصة داخل الفريق، ووالدى زملكاوى أصيل ومتابع لكل مباريات الفريق، أخذنى فى حضنه بعد التوقيع وقال لى: «أخيراً يا محمد حلمى اتحقق وربنا يبارك فيك يا حبيبى»، أما خطيبتى فقد استقبلت انضمامى بـ«زغرودة» مصرية «وهى وش السعد عليا».

--------------------------

 

 

أخبار قد تعجبك

استطلاع رأى

  • إثيوبيا

    إثيوبيا

  • -

    :

    -

    03:00 PM

    تصفيات أمم إفريقيا
  • غانا

    غانا

  • إنجلترا

    إنجلترا

  • -

    :

    -

    04:00 PM

    دوري أمم أوروبا
  • كرواتيا

    كرواتيا

  • توجو

    توجو

  • -

    :

    -

    06:00 PM

    تصفيات أمم إفريقيا
  • الجزائر

    الجزائر

  • المنتخب الأولمبي

    المنتخب الأولمبي

  • -

    :

    -

    07:00 PM

    مباريات ودية
  • تونس الأولمبي

    تونس الأولمبي

  • سويسرا

    سويسرا

  • -

    :

    -

    09:45 PM

    دوري أمم أوروبا
  • بلجيكا

    بلجيكا