5 مطبات صعبة فى طريق صفقة الحلم بين «الفرعون والملكى»

06:29 ص | الخميس 23 مايو 2019
5 مطبات صعبة فى طريق صفقة الحلم بين «الفرعون والملكى»

محمد صلاح

وضع ريال مدريد الإسبانى، الدولى محمد صلاح، جناح ليفربول والمنتخب الوطنى، فى دور «المنقذ»، ويسعى لضمه للفريق الملكى ضمن خطة الإصلاح التى حدّدها الفرنسى زين الدين زيدان، لعودة الفريق لزمن البطولات من جديد بعد عام عانى فيه اللوس بلانكوس كثيراً، على جميع الأصعدة، وفشل فى اقتناص أى لقب محلى أو أوروبى.

وبشواهد وعلامات كثيرة، يبدو أن طريق المدرب الفرنسى، نحو الظفر بخدمات هداف الدورى الإنجليزى، لن يكون يسيراً كما يعتقد البعض، إذ إنه سيواجه عقبات عدة، قد تكون سبباً فى ضياع حلم ريال مدريد بوجود الفرنسى داخل أسوار قلعة سانتياجو برنابيو الموسم المقبل، ويتجه ريال مدريد نحو الفرعون المصرى، من أجل بناء جبهة هجومية قوية للفريق، تتكون من محمد صلاح، وإيدين هازارد لاعب تشيلسى، وكريم بنزيما.

وحسب صحيفة «ليفربول إيكو» البريطانية، فإن وجود إيدين هازارد لاعب تشيلسى الإنجليزى، فى ريال مدريد الموسم المقبل، يعنى استحالة ضم الفرعون المصرى، لما تطلبه تلك الصفقات من تمويل مالى كبير، لا يمتلكه اللوس بلانكوس فى الوقت الحالى، ويفوق الميزانية التى وضعها فلورنتينو بيريز رئيس النادى، بين يدى المدرب الفرنسى، من أجل الميركاتو الصيفى، التى بلغت 300 مليون جنيه إسترلينى، لذلك سيلجأ للمفاضلة بين الصفقتين واختيار الأنسب بينهما.

تفاوض ريال مدريد مع «هازارد» يؤجّل الكلام حول «صلاح»

تتمثل العقبة الثانية، فى تمسّك الألمانى يورجن كلوب المدير الفنى لليفربول الإنجليزى، بخدمات أفضل لاعب فى الدورى الإنجليزى الموسم المنصرم وهدافه بالموسمين، باعتباره يمتلك نصف القوة التهديفية للفريق، إضافة إلى كونه إحدى الركائز الأساسية فى تشكيله منذ انتقاله إلى صفوفه قادماً من روما الإيطالى، وتأكيده فى أكثر من مناسبة عدم وجود نية على الإطلاق بالتفريط فى خدماته خلال الفترة المقبلة.

ويعد اقتراب ريال مدريد، من حسم صفقة المهاجم الصربى لوكا يوفيتش لاعب آينتراخت فرانكفورت، العقبة الثالثة فى طريق انتقال محمد صلاح، حيث أكد عدد من التقارير الصحفية، أن اللاعب وقع عقود انضمامه إلى الفريق الملكى، تمتد لمدة 5 مواسم قادمة، مما يعنى صعوبة تمويل صفقتين فى خط الهجوم، فى ظل حاجة الفريق إلى تدعيمات عدة على مستوى جميع الخطوط.

ويزيد عدم إتمام الصفقة، تشديد الفرعون المصرى، فى أكثر من لقاء على أنه يكره ريال مدريد ولا يشجعه، بل يتمنى خسارته، مشيراً إلى أنه كان يحب كريستيانو رونالدو لاعب يوفنتوس الحالى والريال السابق، أثناء لعبه بقميص مانشستر يونايتد، وهو تلاشى بشكل كبير عقب انتقاله للوس بلانكوس.

«كلوب» يتمسك بلاعبه لتحقيق الطموحات.. و«لوكا» يقضى على فرصة «مومو» الأخيرة

ولم يبدِ صاحب الـ26 عاماً، أى رغبة للرحيل عن ليفربول الإنجليزى، خلال الموسم المقبل، بل أكد فى أكثر من مناسبة حرصه وأمله فى التتويج بلقبى الدورى الإنجليزى ودورى أبطال أوروبا بقميص الريدز، قبل أن يفكر فى الرحيل إلى أىٍّ من الأندية الراغبة فى ضمه، وزاد ذلك بعد ضياع حلم «البريميرليج» الموسم المنصرم، وذهابه إلى مانشستر سيتى للمرة الثانية. وإذا ما قرر لاعب ليفربول الإنجليزى الابتعاد عن «أنفيلد»، فيتمنى أن تكون وجهته الأولى برشلونة الإسبانى، إذ يُعد ارتداء قميص البلوجرانا، حلماً يراود الفرعون المصرى منذ الصغر، حسب ما كشفه فى لقاء تليفزيونى منذ فترة طويلة، ظهر فيه وهو يتحدث عن مدى حبه لبرشلونة كفريق، وعشقه لليونيل ميسى، كلاعب للنادى الكتالونى.

أخبار قد تعجبك

استطلاع رأى

  • بوليفيا

    بوليفيا

  • -

    :

    -

    11:30 PM

    كوبا أمريكا
  • بيرو

    بيرو

  • اليابان

    اليابان

  • 0

    :

    4

    01:00 AM

    كوبا أمريكا
  • تشيلي

    تشيلي