الشرطة الإنجليزية تحقق في عنصرية جماهير إيفرتون ضد محمد صلاح

12:09 م | الخميس 08 أغسطس 2019
الشرطة الإنجليزية تحقق في عنصرية جماهير إيفرتون ضد محمد صلاح

محمد صلاح

أعلنت شرطة مقاطعة ميرسيسايد في ليفربول، فتح تحقيق كامل في واقعة "عنصرية" جديدة ضد الدولي المصري محمد صلاح لاعب الريدز، الذي يستعد للموسم الجديد رفقة فريقه، بمواجهة نوريتش سيتي غدًا الجمعة في تمام الساعة التاسعة مساءً.

وتعرض محمد صلاح لهجوم عنصري من قبل أحد مشجعي نادي إيفرتون عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، لتخرج الشرطة بيانا على الفوز بسبب هذا الأمر.

الشرطة تلاحق صاحب التدوينات العنصرية

وأوضحت الشرطة، في بيان أصدرته، أنهم على دراية كاملة بتدوينة العنصرية التي نشرت في حق لاعب ليفربول، وتم التفاعل معها من قبل آخرون وسيتم فتح تحقيق في هذا الأمر.

وشدد البيان، على أنه لن يتم التسامح مع جريمة العنصرية بأي حال من الأحوال، وبالتحديد مع الذين يستخدمون وسائل التواصل الاجتماعي، والإنترنت من أجل استهداف الآخرين، فضلًا عن الذين يرتكبون جرائم جنائية مثل الكراهية، فهم في حاجة إلى فهم أنهم ليسوا خارج نطاق القانون.

وكان أحد المشجعين التابعين لنادي إيفرتون، قد نشر عدة تغريدات وصور تحمل العديد من الإساءات والتهديدات لمحمد صلاح لاعب فريق ليفربول.

ولم تكن هذه هي الواقعة الأولى، فقد تعرض محمد صلاح من قبل لوقائع عنصرية في الأراضي الإنجليزية من قبل مشجعي تشيلسي ووست هام يونايتد.

وكان نادي إيفرتون قد أصدر بيانا هو الآخر حول هذه الواقعة، يدين بأي نوع من أنواع العنصرية، موضحين أنهم تواصلوا مع السلطات المختصة، من أجل تحديد هوية الشخص.

جدير بالذكر أن محمد صلاح نجح في الفوز بجائزة الحذاء الذهبي الموسم الماضي في الدوري الإنجليزي بعدما احتلال صدارة الهدافين في المسابقة، بالتساوي مع الثنائي، الدولي السنغالي ساديو ماني، والدولي الجابوني بيير إيميريك أوباميانج لاعب أرسنال، برصيد 22 هدفًا، لكل منهم.