محمد صلاح مهدد بفقدان 750 ألف جنيه إسترليني من راتبه مع ليفربول

12:33 م | السبت 28 مارس 2020
محمد صلاح مهدد بفقدان 750 ألف جنيه إسترليني من راتبه مع ليفربول

محمد صلاح جناح ليفربول

اقتربت أندية الدوري الإنجليزي، من اتباع خطة تخفيض أجور اللاعبين من أجل احتواء الأزمة الإقتصادية التي تسبب فيها تجميد النشاط الرياضي بشكل كامل على مستوى جميع المسابقات في إنجلترا، بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد.

وبحسب صحيفة "ذا صن" البريطانية، فأن اللاعبين الذين يحملون لقب الأعلى أجرا، باتوا على مشارف فقدان ما يقرب من 750 ألف جنيه إسترليني من القيمة الإجمالية لرواتبهم من أجل إنقاذ أندية الدرجة الأدنى التي بات مصيرها في مهب الريح.

صلاح وبوجبا ودي بروين مطالبون بإنقاذ الدوري الإنجليزي

وأشارت الصحيفة البريطانية، إلى أن الشهر الجاري لن يشهد تخفيض في الأجور، على أن تبدأ تنفيذ الخطة بداية من الشهر المقبل، إذ تحتاج الأندية لتقديم تضحيات من أجل إنقاذ مصير المسابقة الذي باتت مهدداً بالإلغاء، لتصبح أندية الدرجة الأدنى من الممتاز هي الضحية الأولى.

ومن المقرر أن يتم اعتماد تلك الخطة على مدار الثلاثة أشهر المقبلة، لحين انتهاء الأزمة بشكل كامل وعودة الحياة إلى طبيعتها واستقبال الملاعب للجماهير واللاعبين على حد سواء، والتي في الأغلب لن تكون في شهر مايو المقبل كما يتوقع البعض، بحسب الصحيفة.

وذكرت، أن صلاح لاعب ليفربول والمنتخب الوطني يعد أول ضحايا التخفيض، بجانب كيفين دي بروين لاعب مانشستر سيتي، هاري كين نجم توتنهام ومنتخب إنجلترا، بول بوجبا لاعب مانشستر يونايتد ومسعود أوزيل لاعب أرسنال، لتراوح قيمة التخفيض ما بين 750 ألف.