الاتحاد الأوروبي يصدر بيانا عقب إسقاط المحكمة الرياضية عقوبات مانشستر سيتي

11:41 ص | الإثنين 13 يوليو 2020
الاتحاد الأوروبي يصدر بيانا عقب إسقاط المحكمة الرياضية عقوبات مانشستر سيتي

شعار الاتحاد الأوروبي لكرة القدم

حرص الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا"، على إصدار بيان، تعليقا على قرار المحكمة الرياضية الدولية "كاس"، بشأن رفض حرمان مانشستر سيتي الإنجليزي من المشاركة بدوري أبطال أوروبا لمدة موسمين.

وقررت المحكمة الرياضية، قرارها برفض عقوبة "يويفا"، وبالتالي يحق للسيتي المشاركة بشكل طبيعي في دوري الأبطال الموسم المقبل.

وأصدر "يويفا" بيانا عقب تلقيه حكم المحكمة الرياضية قال فيه: "علم الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أن لجنة المحكمة الرياضية الدولية كاس لم تجد أدلة قاطعة وكافية لدعم جميع استنتاجات هيئة الرقابة المالية التابعة للاتحاد الأوروبي في هذه الحالة المحددة بشأن فريق مانشستر سيتي، وأن العديد من الانتهاكات المزعومة كانت مقيدة بالوقت بسبب فترة الخمس سنوات المنصوص عليها في اللوائح".

يويفا سيظل محافظا على مباديء اللعب المالي النظيف

وأضاف بيان الاتحاد الأوروبي: "أنه على مدار السنوات القليلة الماضية، كان لقانون اللعب المالي النظيف دورًا هامًا في حماية الأندية ومساعدتها، وسيظل الاتحاد الأوروبي ومحكمة المدققين الأوروبية ملتزمين بمبادئه".

ورفض الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، التعليق بشأن رفع عقوبة الإيقاف، أو تخفيض الغرامة المالية، مكتفيا بالبيان الصادر.

يُذكر أن الاتحاد الأوروبي، قرر منع السيتي من لعب دوري الأبطال، لمدة موسمين مع غرامة تقدر بـ30 مليون يورو، بسبب خرقه قوانين اللعب المالي النظيف، لكن المحكمة الرياضية الدولية رأت أن الأسانيد التي اعتمد عليها "يويفا" لم تكن كافية لإدانة مانشستر سيتي الإنجليزي، وبالتالي قرر إلغاء عقوبة الإيقاف.

كما قررت المحكمة الرياضية، تقليص الغرامة المالية الموقعة على الفريق الإنجليزي والتي قدرت بـ30 مليون يورو، إلى عشرة ملايين يورو فقط.