حرب منتظرة بين بارتوميو ولاعبي برشلونة بسبب تخفيض الرواتب

09:56 ص | السبت 17 أكتوبر 2020
حرب منتظرة بين بارتوميو ولاعبي برشلونة بسبب تخفيض الرواتب

بارتوميو

أصبح جوسيب ماريا بارتوميو، رئيس نادي برشلونة الإسباني، في أزمة حقيقة داخل الفريق الكتالوني، وتحديدا مع لاعبي البلاوجرانا.

ووفقا لما ذكرته صحيفة "ماركا" الإسبانية، اليوم السبت، فإن جوسيب ماريا بارتوميو على أبواب الحرب مع اللاعبين والجماهير والأعضاء داخل قلعة كامب نو، موضحة أن نجوم الفريق يرفضون مسألة تخفيض الرواتب، فضلا عن رغبة المشجعين وأعضاء النادي في رحيل مجلس الإدارة.

وأضافت الصحيفة الإسبانية أن رئيس النادي الكتالوني طلب من لاعبي وموظفي برشلونة تخفيض الرواتب بنسبة 30%، حيث سيفتح باب المفاوضات حول الأمر حتى 22 أكتوبر الحالي.

وأشارت الصحيفة إلى أنه في حالة عدم التوصل إلى اتفاق، سيمتد باب المفاوضات بين كل الأطراف حتى الخامس من شهر نوفمبر المقبل.

وتابعت الصحيفة أن لاعبي الفريق الكتالوني أبلغوا الإدارة برفض هذا الأمر، إلا أن الإدارة تأمل في التوصل لاتفاق بشأن هذه المسألة، مبينة أنه في حالة عدم التوصل لاتفاق، فإن إدارة الفريق الكتالوني، وعلى رأسها بارتوميو، لن تتردد في إجراء تدابير تخفيض الرواتب من جانب واحد.

رئيس برشلونة يخطط لتخفيض رواتب لاعبي الفريق

ويخطط رئيس برشلونة لخفض رواتب لاعبي الفريق بنسبة 30% هذا الموسم 2020-2021، في ظل المعاناة الاقتصادية التي ظهرت بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19".

من جانبه، قال نائب رئيس البارسا للشؤون الاقتصادية جوردي مويكس: "ندرس الطرق المتاحة، لم يحدث اتصال رسمي بعد، لكن في ظل الوضع الحالي لكرة القدم العالمية، علينا أن نتخذ مجموعة من الإجراءات، نعمل حاليا على هذه المسألة".

وأضاف "مويكس" في تصريحات نقلها البرنامج الإسباني: "هذا الوضع موجود في عدة قطاعات بالنادي، وشمل تخفيض النفقات الخاصة بكل العمليات، بجانب نفقات طاقم العمل".

يُذكر أن نادي برشلونة، سيحل ضيفا على خيتافي، في التاسعة مساء اليوم، في إطار الجولة السادسة من الدوري الإسباني "لا ليجا".