لم يتحقق منذ 17 عاما.. رقم سلبي لريال مدريد وبرشلونة قبل الكلاسيكو

03:03 م | الأحد 18 أكتوبر 2020
لم يتحقق منذ 17 عاما.. رقم سلبي لريال مدريد وبرشلونة قبل الكلاسيكو

برشلونة وريال مدريد

فجّر ناديا قادش وخيتافي كُبرى مفاجآت الجولة السادسة من الدوري الإسباني "لا ليجا"، بتحقيق الفوز على حساب ريال مدريد، وبرشلونة على الترتيب بهدف دون مقابل، في المواجهتين اللتين أقيمتا أمس السبت.

وخسر فريقا البارسا والريال قبل لقاء الكلاسيكو لأول مرة سويا، منذ 17 عاما، حيث تكرر الأمر ذاته، عندما خسر الفريق الملكي والكتالوني في أبريل 2003، قبل مواجهة الكلاسيكو مباشرة.

ويستضيف ملعب "كامب نو"، في الرابعة عصر السبت المقبل، مباراة برشلونة وريال مدريد، في قمة مباريات الجولة السابعة، بعد خسارة الفريقين بالجولة السادسة.

ويحتل ريال مدريد صدارة ترتيب الدوري الإسباني بعشر نقاط، متساويا مع قادش وخيتافي، لكن يتفوق الفريق الملكي بفارق الأهداف، مع الوضع في الاعتبار أن برشلونة يحل في المركز التاسع، برصيد 7 نقاط، ولعب مباراة أقل من ريال مدريد المتصدر.

زيدان يرفض تبرير الخسارة.. وكومان يسأل عن تقنية الفيديو

ورفض الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني لريال مدريد، تبرير الهزيمة المفاجئة لفريقه أمام قادش، معترفا بأن اللاعبين قدّموا مباراة سيئة، خاصة في بدايتها، وهو ما كلفهم الكثير من البداية حتى صافرة النهاية، موضحا أن المنافس يستحق هذا الفوز.

ورفض "زيدان" وضع أي أعذار لفريقه، مشددا على أنه بدأ التفكير في المباراة المقبلة أمام برشلونة، بغض النظر عن حالة الإرهاق البدني التي يعاني منها الفريق الملكي.

على الجانب الآخر، عبّر الهولندي رونالد كومان المدير الفني لفريق برشلونة، عن غضبه من التحكيم بعد خسارة فريقه أمام خيتافي، مشددا على أنه لا يحب الحديث عن الحكام، متسائلا عن وجود تقنية الفيديو في تلك المباراة، في إشارة إلى عدم استعانة الحكم بتقنية الفيديو، بعد منحه ركلة جزاء لخيتافي، والتي جاء منها الهدف الوحيد في المباراة.

وفسّر "كومان" سبب خسارة فريقه أمام خيتافي بهدف دون مقابل أمس السبت، بسبب عدم لعب الفريق بشكل جيد في الشوط الثاني وهو الأمر الذي كلف فريقه الخسارة، مشيرا إلى أن اللاعبين صنعوا فرصا قليلة، وكان حال البارسا أفضل في الشوط الأول.