صحف إسبانيا عن خسارة ريال مدريد وبرشلونة: ضربة قاضية قبل الكلاسيكو

03:07 م | الأحد 18 أكتوبر 2020
صحف إسبانيا عن خسارة ريال مدريد وبرشلونة: ضربة قاضية قبل الكلاسيكو

قادش فاز على ريال مدريد

اهتمت الصحف الإسبانية، الصادرة صباح اليوم، بسقوط الفريقين الكبيرين ريال مدريد وبرشلونة، على يد قادش وخيتافي، على الترتيب.

وخسر ريال مدريد على ملعبه "ألفريدو دي ستيفانو" أمام ضيفه قادش، بهدف دون مقابل أحرزه أنتوني لوزانو، في الدقيقة 16، بينما سقط برشلونة أمام مضيفه خيتافي، بهدف جيمي ماتا، من علامة الجزاء، أحرزه بعد مرور 11 دقيقة من بداية الشوط الثاني.

وكتبت صحيفة "آس"، في عنوانها الرئيسي "سقوط العمالقة"، وأضافت أن ريال مدريد وبرشلونة، وقعا في فخ الخسارة على يد قادش وخيتافي.

وعلّقت صحيفة "موندو ديبورتيفو"، على سقوط الكبيرين، وكتبت في عنوانها الرئيسي "الضربة القاضية قبل الكلاسيكو"، وأوضحت أن قطبي الكرة الإسبانية عانيا في المباراة الأخيرة لكل منهما قبل مواجهة الفريقين في الجولة المقبلة، مشيرة إلى أن الريال قدم أداءً باهتا ليخسر أمام قادش، بينما تعرض برشلونة للهزيمة على يد خيتافي بركلة جزاء مثيرة للجدل.

ووضعت صحيفة "ماركا" الإسبانية، صورة من مباراة ريال مدريد وقادش، واختارت عنوانا لنتيجة اللقاء وكتبت "لاعبو مدريد دفعوا ثمن تخاذلهم"، وأشارت إلى أن فريق قادش حقق أول فوز في تاريخ مبارياته أمام الريال في العاصمة مدريد.

كومان غاضب.. وزيدان يعترف بأحقية فوز منافسه

وفسّر الهولندي رونالد كومان المدير الفني لفريق برشلونة، سبب خسارة فريقه أمام خيتافي بهدف دون مقابل أمس السبت، بأنه بالرغم من تقديم شوط أول جيد، لكن في الشوط الثاني لم يقدم الفريق مستوى جيد وهو الأمر الذي كلف فريقه الخسارة، مشيرا إلى أن اللاعبين صنعوا فرصا قليلة.

وعبّر "كومان" عن غضبه من التحكيم بعد خسارة فريقه أمام خيتافي، مشددا على أنه لا يحب الحديث عن الحكام، وتساءل عن وجود تقنية الفيديو في تلك المباراة، في إشارة إلى عدم استعانة الحكم بتقنية الفيديو، بعد منحه ركلة جزاء لخيتافي، والتي جاء منها الهدف الوحيد في المباراة.

وفي السياق ذاته، رفض الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني لريال مدريد، تبرير الهزيمة المفاجئة لفريقه أمام قادش، مشددا على أن لاعبي الريال قدّموا مباراة سيئة، خاصة في بدايتها، وهو ما كلفهم الخسارة أمام منافس قدّم أداء يستحق عليه الفوز.