رونالدو يسجل ويتعرض للإصابة في تعادل يوفنتوس القاتل مع لاتسيو

03:40 م | الأحد 08 نوفمبر 2020
رونالدو يسجل ويتعرض للإصابة في تعادل يوفنتوس القاتل مع لاتسيو

كريستيانو رونالدو لاعب يوفنتوس

خرج فريق يوفنتوس بتعادل إيجابي، مخيب للآمال أمام مضيفه لاتسيو، في واحدة من قمم مباريات الجولة السابعة من الدوري الإيطالي "سيري آيه"، حيث شهدت المباراة قمة الإثارة في الدقائق الأخيرة التي شهدت خروج كريستيانو رونالدو مصابا، وإدراك أصحاب الأرض لهدف التعادل.

وتألق البرتغالي كريستيانو رونالدو، محرزا هدف فريقه الوحيد في الدقيقة 15 من بداية اللقاء، مستغلا عرضية زميله خوان كوادرادو، ليصطاد البرتغالي الكرة ويحرز بها هدف التقدم.

وشهدت الدقيقة 76، لقطة مزعجة لجمهور يوفنتوس، بعدما تعرض كريستيانو رونالدو للإصابة، حيث غادر الملعب وهو "يعرج" على قدمه، ودفع اندريا بيرلو بالأرجنتيني باولو ديبالا بدلا منه.

وحاول لاعبو لاتسيو إدراك التعادل أمام فريق السيدة العجوز في الدقائق الأخيرة خاصة بعد فقدان خدمات "رونالدو"، وشهدت الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع، مهارة مميزة من خواكين كوريا، الذي مر من عدة لاعبين، ثم مرر الكرة إلى البديل فيليب كايسيدو ليدرك التعادل القاتل لأصحاب الأرض.

بتلك النتيجة رفع لاتسيو رصيده إلى 11 نقطة محتلا المركز التاسع، بينما وصل رصيد يوفنتوس إلى 13 نقطة، في المركز الثالث ومبتعدا بفارق 3 نقاط عن ميلان المتصدر، وخاض الأخير مباراة أقل.

لاتسيو مهدد بالهبوط إلى الدرجة الثانية

ومن جهة أخرى، بات نادي لاتسيو الإيطالي مهدداً بالعديد من العقوبات، التي تصل لحد هبوطه للدرجة الثانية، بعد فضيحة الفحوصات الطبية للكشف عن فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، وبحسب حسين ياسين الإعلامي المتابع للكرة الإيطالية، فإن عقوبات بالجملة تنتظر الفريق الإيطالي حال تأكد تلاعبه في نتائج تحاليل لاعبيه خلال المباريات السابقة.

وكشف "ياسين" تفاصيل الأزمة عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، حيث كتب: "باختصار موضوع لاتسيو هو على الشكل التالي، الفريق يجري فحوصات في مختبر تعطيه نتائج سلبية، فحوصات اليوفا أعطت نتائج إيجابية منعت بموجبها لاعبين من المشاركة ضد بروج، لاتسيو لم يبلغ عنهم رسميا، أجرى لهم فحوصات في المختبر الذي يتعامل معه جاءت سلبية فلعبوا ضد تورينو، وقبل مواجهة زينيت الروسي جاءت الفحوصات ايجابية، لم يذهبوا ولم يبلغ عنهم الفريق".

وتابع الإعلامي المتخصص في الكرة الإيطالية: "انكشفت الأمور وتدخلت الجهات المختصة، فحوصات في مختبر إيطالي آخر سريعة تؤكد الإيجابية كما كشفت فحوصات اليوفا، لاتسيو يجري فحوصات لهم في المختبر الذي يتعامل معه و النتيجة كالعادة سلبية، اللاعبون إيموبيلى، لوكاس ليفا وستراكوشا التحقوا أمس بالفريق لمواجهة يوفى، ثم غادروا بعد ذلك، كانت هناك مصادرة من الجهات الأمنية للفحوصات السابقة للاتسيو ولفحوصات أخرى بنفس المختبر، التحقيقات ستتواصل، نحن أمام عقوبات تبدأ بغرامات مالية وهذا حدها الأدنى، ويمكن أن تنتهي باستبعاد لاتسيو عن الدوري وهبوطه إلى السري B وهذا حدها الأقصى".