بعد صلاح والنني.. فيروس كورونا يهدد الدوري الإنجليزي

11:38 ص | الثلاثاء 17 نوفمبر 2020
بعد صلاح والنني.. فيروس كورونا يهدد الدوري الإنجليزي

محمد صلاح ومحمد النني لاعبا منتخب مصر

تشكل حالات كورونا التي يحصدها الدوري الإنجليزي، بشكل دوري في الفترة الأخيرة، تهديداً واضحاً لاستقرار المسابقة المحلية، التي تسير على خطى التأجيل مجدداً، بعد تفشي الوباء بين صفوف أندية البريميرليج، جراء حصد أعلى معدل إصابات منذ انطلاق الموسم.

ويواجه الدوري الإنجليزي تهديدات بالتأجيل من جديد وفقًا لصحيفة "ميرور" البريطانية، حال استمرار حصد عدد كبير من ضحايا فيروس كورونا، خلال الأيام المقبلة، من أجل الحفاظ على سلامة اللاعبين وجميع العناصر التي توجد داخل الملاعب، وهو السيناريو ذاته الذي سبق الإعلان عن إيقاف المسابقة الموسم المنقضي، بسبب انتشار الفيروس بشكل كبير بين الجماهير والأندية.

وينص بروتوكول رابطة الدوري الإنجليزي، على عزل جميع اللاعبين المصابين بفيروس كورونا، لمدة عشرة أيام، على أن تتجدد فترة عزله حال ظهور أي من أعراض الوباء، وسيكون مهدد بالغياب مدة أطول حال استمرار إيجابية نتيجة الفحوصات الطبية الخاصة بالوباء، ما بدوره يهدد استقرار الأندية التي ستفقد جزءا كبيرا من لاعبيها لفترة طويلة، في ظل تزايد الأعداد.

واختار فيروس كورونا هذه المرة، صفوة نجوم الدوري الإنجليزي، بعد نال من الثنائي الدولي محمد صلاح جناح ليفربول وأحد الركائز الأساسية في حسابات يورجن كلوب، أثناء وجوده في معسكر منتخب مصر لمواجهة توجو، ومحمد النني لاعب آرسنال، الذي يعد السلاح الأهم للإسباني مايكل آرتيتا منذ بداية الموسم الجاري، بعد تألقه اللافت مؤخراً.

وتعود المخاوف حول تجميد منافسات الدوري الإنجليزي، بعد إعلان رابطة "البريميرليج"، اكتشاف 16 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد بين أندية المسابقة المحلية، وهي النسبة الأعلى في جولة واحدة، منذ بداية الموسم الجاري، الذي انطلق قبل شهرين، على أن يتم الإعلان عن النتائج عقب كل جولة، حفاظاً على نزاهة المسابقة.