ساحر الإنتر وهداف ليل.. أبرز نجوم إيطاليا وتركيا قبل افتتاح يورو 2020

05:19 م | الجمعة 11 يونيو 2021
ساحر الإنتر وهداف ليل.. أبرز نجوم إيطاليا وتركيا قبل افتتاح يورو 2020

بوراك يلماز مهاجم تركيا ونيكولو باريلا لاعب وسط إيطاليا

يلتقي المنتخب الإيطالي مع ضيفه التركي في افتتاح بطولة أمم أوروبا يورو 2020، في التاسعة مساءً، اليوم الجمعة، على ملعب الأولمبيكو بمدينة روما، في إطار منافسات المجموعة الأولى، حيث يسعى كلا المنتخبين لتحقيق نتيجة إيجابية من أجل التربع على صدارة المجموعة مبكرًا، وتخفيف الضغوط خلال المباريات المقبلة، إذ يأمل روبرتو مانشيني المدير الفني المخضرم للأتزوري في مواصلة سلسلة انتصاراته بعدما تأهل إلى البطولة بلا هزيمة في مرحلة التصفيات، بينما يطمح شينول جونيش المدرب التاريخي للأتراك في قيادة منتخب بلاده لإنجاز جديد، بعدما حصد برونزية المونديال عام 2002 في البطولة التي أقيمت بـ كوريا الجنوبية واليابان.

ويستعرض «الوطن سبورت» أبرز نجوم منتخبي إيطاليا وتركيا، الذي سيعتمد عليهم كلا المدربين من أجل العبور للدور المقبل، وربما المنافسة على لقب البطولة:

صوت الفريق.. نيكولو باريلا قائد في كتيبة مانشيني

البداية مع نيكولو باريلا، لاعب خط وسط فريق إنتر ميلان الإيطالي، والذي ساهم بشكل كبير في تتويج النيراتزوري بلقب الكالتشيو للمرة الأولى منذ موسم 2009-2010، ليكسر هيمنة يوفنتوس على البطولة، فأصبح أحد الركائز الرئيسية في خطة روبرتو مانشيني مع الأتزوري.

            نيكولو باريلا لاعب إنتر والمنتخب الإيطالي

لعب باريلا 46 مباراة هذا الموسم رفقة الإنتر، سجّل خلالها ثلاث أهداف فقط، لكنه قدم 13 تمريرة حاسمة لزملائه، حيث كان يعتبره كونتي مدرب الفريق السابق أحد أهم اللاعبين في صفوف الفريق، حيث يتشابه الثنائي في الحديث كثيرًا داخل الملعب وتوجيه زملائهم.

باريلا كان أصغر قائد في تاريخ فريق كالياري، وتحدث عنه زميله البلجيكي روميلو لوكاكو قائلاً: «إنه يتحدث دائمًا، إنه صوت الفريق، أنا وهو نتجادل كل يوم، في وجبة الإفطار أو عندما نسير على أرض الملعب، نبدأ في مهاجمة بعضنا البعض، هو يمنحك الطاقة، أحتاج نيكولو، أنت بحاجة إلى رجال سيخوضون الحرب معك، وفي إنتر لدينا الكثير منهم».

خلال السنوات الثلاث الماضية، منح مانشيني الفرصة لـ 33 لاعبًا للمشاركة لأول مرة مع النيراتزوري ، لمن لم يكن أحدهم صاحب تأثير أكبر من باريلا، الذي بدأ رحلته بالقميص الأزرق عام 2018 ضد أوكرانيا، وتم مقارنته بالعديد من اللاعبين، لكن يفضل ديان ستانكوفيتش حيث قال عنه: «أهدافه تومض أمام عيني، كان لديه كل شيء، لم يستسلم أبدا، يمكنك أن ترى من موقفه أنه كان قائدا، حتى من مشاهدته على التلفزيون».

باريلا يقود خط وسط المنتخب الإيطالي في وجود جورجينيو الذي يلعب في مركز متأخر، وبجانب فيراتي الذي يقود عملية الاستحواذ، لكن باريلا يمتلك دائماً حلولاً مختلفة مثل هدفه الصاروخي في شباك كالياري هذا الموسم.

ورغم وداع الإنتر لدوري الأبطال مبكرًا من دور المجموعات، لكن باريلا كانت له بصمته الخاصة، بعدما قدم أسيست رائع للمهاجم الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز أمام ريال مدريد، بلمسة واحدة بكعبه استطاع بها خداع دفاع الميرنجي، ليثبت أنه يمتلك الكثير بعد.

يثق المدربون في باريلا، لقد كان أكثر لاعب مشاركة من حيث عدد الدقائق في صفوف الإنتر، قال مانشيني في بداية 2021 مشيدًا به: «لقد أخبرته أنه يحتاج فقط إلى تسجيل المزيد، توقيته رائع ويسدد بقوة ويتحرك بشكل جيد، انظر فقط إلى الهدف الذي سجله في أمستردام خلال مواجهة هولندا، يمكن أن يصبح باريلا نجم اليورو. إنه لاعب متكامل».

وفي الجانب الأسري، يمتلك باريلا صاحب الـ 24 عاماً حياة مستقرة، حيث تزوج وهو لاعب في صفوف كالياري، وحالياً هو أب لثلاث فتيات، مما يجعله شخصاً مسئولا خارج الملعب كما يتحمل دور القيادة داخل المستطيل الأخضر.

يمتلك المنتخب الإيطالي نجوماً آخرين، ربما ليسوا مثل جيل يورو 2000 أو مونديال 2006، لكن تعقد عليهم الجماهير الإيطالية آمالاً كبيرة في الوصول بعيداً في هذه النسخة، مثل فيدريكو كييزا نجم يوفنتوس، وتشيرو إيموبيللي مهاجم لاتسيو.

القناص التركي المخضرم.. بطل لم ينتهي وقته بعد

سجّل بوراك يلماز نجم المنتخب التركي 16 هدفاً رفقة فريقه ليل، الذي انضم له مجانًا في صفقة انتقال حر، ليقود بها ناديه لتحقيق لقب الدوري الفرنسي في مفاجأة مدوية، ورغم أنه لم يتصدر ترتيب الهدافين لكنه كان أبرز مفاجأت الليج 1 السعيدة في موسم 2020-2021.

                         بوراك يلماز مهاجم تركيا

المهاجم صاحب الـ 35 عامًا، هو الرجل الأول في كتيبة شينول جونيش غونيش، فهو ثاني الهدافين في تاريخ المنتخب التركي، برصيد 29 هدفًا خلف أسطورة بلاده هاكان شوكور، ويمتلك أيضاً معدلاً رائعاً يقترب من هدف كل مباراتين بالقميص الأبيض والأحمر، ويأمل في زيادة غلته في انتظار تمريرات صانع الألعاب هاكان تشالهان أوجلو.

مانشيني المدير الفني للمنتخب الإيطالي يعرف جيداً قدرات بوراك يلماز، حيث أشرف على تدريبه في فريق جالاتا سراي التركي خلال موسم 2013-2014، وتربع المهاجم المخضرم على صدارة هدافي الفريق في ذلك الموسم برصيد 16 هدفًا وكان وصيف الهدافين في الدوري التركي.

يمتلك الفريق التركي خط دفاع صلب، بقيادة الثلاثي كاجلار سويونكو لاعب ليستر سيتي، أوزان كاباك لاعب شالكه الذي لعب بقميص ليفربول على سبيل الإعارة منذ يناير الماضي، وميريح ديمرال لاعب يوفنتوس، حيث استقبل الفريق 3 أهداف فقط خلال مرحلة التصفيات، ليكون صاحب أقوى دفاع بالتساوي مع المنتخب البلجيكي.

استطلاع رأى

  • بوليفيا

    بوليفيا

  • -

    :

    -

    11:00 PM

    كوبا أمريكا
  • أوروجواي

    أوروجواي

  • كولومبيا

    كولومبيا

  • 1

    :

    2

    02:00 AM

    كوبا أمريكا
  • البرازيل

    البرازيل