خناقة شوارع بين لاعبي بوكا جونيورز والشرطة البرازيلية «فيديو»

08:20 م | الأربعاء 21 يوليو 2021
خناقة شوارع بين لاعبي بوكا جونيورز والشرطة البرازيلية «فيديو»

اشتباكات بوكا جونيورز

ألقت الشرطة البرازيلية، اليوم الأربعاء، القبض على ثمانية أفراد من صفوف فريق بوكا جونيورز الأرجنتيني، عقب اشتباكات طاحنة مع الشرطة البرازيلية، بعد تعادل بوكا جوزنيورز بدون أهداف مع فريق أتلتيكو مينيرو في البرازيل ضمن بطولة كوبا لبيتادوريس، قبل أن ينجح الفريق البرازيلي في النهاية بالانتصار بركلات الجزاء الترجيحية، نظرًا لانتهاء مباراتي الذهاب والإياب من هذا الدور بين الفريقين بالتعادل السلبي.

هدفين أشعلا فتيل الأزمة مبكرًا

وكان الفريق الأرجنتيني قد استثار غضبًا بعد قرار مثير للجدل من حكم الفيديو المساعد في قرار جاء ضد الفريق الأرجنتيني الكبير، بمباراة الإياب التي كانت على ملعب الفريق البرازيلي، حيث أبدى لاعبو الفريق الأرجنتيني غضبهم من عدم احتساب هدفين لمصلحتهم في اللقاء.

وامتدت مشاهد الغضب والانزعاج من جانب الفريق الأرجنتيني لتصل إلى مشاهد صعبة عقب المباراة، حيث حاول لاعبو بوكا جونيورز الوصول إلى غرفة تغيير الملابس الخاصة بفريق أتلتيك مينيرو واشتبكوا مع الأمن الخاص بالملعب والشرطة البرازيلية.

مدافع مانشستر يونايتد السابق يتسبب في أزمة

وانتشرت العديد من لقطات الفيديو عبر وسائل التواصل الاجتماعي، لمشادات حادة في نفق الملعب مع قوات الشرطة التي استخدمت رذاذ الفلفل لمنع لاعبي الفريق الأرجنتيني من الوصول إلى غرفة تغيير الملابس لفريق أتلتيكو مينيرو، حيث كان حكم المباراة يختبئ هناك.

وتورط الأرجنتيني ماركوس روخو مدافع فريق مانشستر يونايتد السابق في مشاجرة عنيفة، حيث تم منعه من استخدام مطفأة الحريق بعد أن كاد أن يشتبك بها مع لاعبي أتلتيكو مينيرو والشرطة البرازيلية.

وبحسب الأنباء الصادرة عن موقع «سبورت بايبل»، فقد تم اعتقال ثمانية من أعضاء وفد بوكا جونيورز، ومن بينهم بعض اللاعبين والإداريين بالفريق الأرجنتيني، ورفض باقي أفراد الوفد المغادرة حتى تم الإفراج عن الجميع.