رئيس مجلس الادارة:

د.محمود مسلم

رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

هالاند يهدد عرش محمد صلاح في الدوري الإنجليزي.. «ماكينة أهداف لا تتوقف»

10:37 ص | الإثنين 27 يونيو 2022
هالاند يهدد عرش محمد صلاح في الدوري الإنجليزي.. «ماكينة أهداف لا تتوقف»

محمد صلاح وهالاند

منذ وصول محمد صلاح إلى قلعة «أنفيلد»، في 22 يونيو عام 2017، قادما من روما الإيطالي، قلب الفرعون المصري الأمر رأسا على عقب في الدوري الإنجليزي، فلم يتمكن من الحصول على لقب هداف ليفربول فقط، بل البطولة بأكملها، لمدة 3 مواسم، خلال مسيرته رفقة الريدز، لكن يبدو أنه أصبح مهددا بشدة في الموسم الجديد.

إيرلينج هالاند يهدد توهج محمد صلاح  

تعاقد مانشستر سيتي الإنجليزي، مع المهاجم الشاب إيرلينج هالاند، قادما من بروسيا دورتموند الألماني، أصبح تهديدا كبيرا للفرعون المصري، خاصة أنه توج بلقب هداف الدوري الإنجليزي في 3 مناسبات، بواقع 32، و22، و23 هدفًا، على التوالي، ما يعني هبوطا بالمستوى، في ظل عدم المنافسة إلا من بعض الأسماء مثل جيمي فاردي، مهاجم ليستر سيتي، وهاري كين، لاعب توتنهام، وساديو ماني، زميله السابق في الفريق، جناح بايرن ميونخ الحالي.

لكن بالنظر إلى إيرلينج هالاند، نجد أنه لم يحصل على لقب هداف الدوري الألماني، في الموسمين الماضيين، لكنه كان ثالثا في ترتيب الهدافين، برصيد 27، و22 هدفا، على الترتيب، ما يعني أن الشاب النرويجي يمتلك شخصية تهديفية كبرى، ويقترب من أرقام محمد صلاح، ومن الممكن أن ينفجر في صفوف مانشستر سيتي الإنجليزي، على غرار الأسطورة سيرجيو أجويرو، نجم الأزرق السماوي، الذي اعتزل كرة القدم مؤخرا.

عوامل تمنح هالاند الأفضلية

محمد صلاح افتقد خدمات زميله ساديو ماني، الذي رحل عن صفوف الفريق إلى بايرن ميونخ الألماني، ما يؤثر بالطبع على مستواه التهديفي، خاصة أن السنغالي قدم للفرعون المصري العديد من التمريرات الساحرة، التي ترجمها الأول إلى أهداف في شباك المنافسين، كما أنه سيحتاج إلى فترة مع الصفقات الجديدة التي أبرمها الريدز، وعلى رأسها داروين نونيز، قادما من بنفيكا البرتغالي.

في المقابل، عُرف عن مانشستر سيتي الإنجليزي الغزارة التهديفية، ورغم ذلك ضاعت العديد من الفرص التي لم يستطع لاعبون مثل رحيم سترلينج وجابريل جيسيوس ترجمتها إلى أهداف، نظرا لعدم وجود المهاجم الصريح في الفريق، بعد رحيل سيرجيو أجويرو.

قدرة هالاند على تسجيل الأهداف، من الممكن أن تجعله على رأس قائمة هدافي مانشستر سيتي، بل الدوري الإنجليزي بأكمله، في ظل تواجد الذهبي كيفين ديبروين، الذي يقدم تمريرات حاسمة لزملائه، بجانب عرضيات رياض محرز، جناح الأزرق السماوي.

هالاند يقلب الطاولة في الدوري الإنجليزي

ومن ناحية أخرى، إذا استطاع هالاند ترجمة التمريرات التي تصل إليه إلى أهداف، فسيعني ذلك أنه من الممكن أن ينافس أحد لاعبي مانشستر سيتي في الموسم المقبل، على جائزة أفضل صانع ألعاب، التي حصدها محمد صلاح في الموسم المنقضي.

وبعيدا عن محمد صلاح، فإن كبر سن جيمي فاردي يبعده عن المنافسة على لقب هداف الدوري الإنجليزي، وصغر سن هالاند يمنحه التفوق على هاري كين، مهاجم توتنهام؛ نظرا لعدم وجود لاعبين في النادي اللندني، بإمكانهم صناعة أهداف حاسمة على غرار نظرائهم بالأزرق السماوي.