رئيس مجلس الادارة:

د.محمود مسلم

رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

البرازيل تفتتح مبارياتها بكأس العالم أمام صربيا.. والبرتغال بقيادة رونالدو تواجه غانا

08:21 ص | الخميس 24 نوفمبر 2022
البرازيل تفتتح مبارياتها بكأس العالم أمام صربيا.. والبرتغال بقيادة رونالدو تواجه غانا

البرازيل تواجه صربيا اليوم

يسدل الستار، اليوم الخميس، على منافسات الجولة الأولي من بطولة كأس العالم «قطر 2022»، التي تلعب على الملاعب القطرية خلال الفترة ما بين 20 نوفمبر الجاري وحتي 18 ديسمبر المقبل، وذلك بإقامة 4 مواجهات قوية لحساب المجموعتين السابعة والثامنة بالنسخة الـ22 للبطولة.

4 مواجهات نارية في ختام الجولة الأولي من منافسات الكبار

ويقص منتخب البرازيل، الفائز باللقب خمس مرات في تاريخه وأكثر المنتخبات تتويجاً بهذه البطولة، شريط رحلته في مونديال 2022 بمواجهة المنتخب الصربي، ضمن منافسات المجموعة السابعة، والتي تبدأ في التاسعة مساء على استاد لوسيل.

ويدخل «السيليساو» مباراة الليلة بحثاً عن بداية قوية له بالبطولة في طريق المنافسة على حصد النجمة السادسة بكأس العالم، خاصة بعد المشوار الرائع الذي حققه في تصفيات أمريكا الجنوبية والذي أنهاه في الصدارة بـ14 فوزاً و3 تعادلات، دون أن يتعرض لأي خسارة تذكر، كما أن المنتخب البرازيلي من أبرز المنتخبات المرشحة للفوز باللقب، لا سيما في ظل تألق معظم نجومه، على رأسهم نيمار وفينيسيوس جونيور ورودريجو.

ويتطلع تيتي، مدرب البرازيل، لمواصلة نتائجه القوية رفقة منتخب بلاده، إذ يأمل في الحفاظ على سجله خالياً من الهزائم، فمنذ السقوط أمام «ميسي» ورفاقه في 10 يوليو 2021، لم يتعرض الفريق للهزيمة في 15 مباراة متتالية، آخرها 4 وديات تحضيرية للنهائيات، انتهت بالفوز على كوريا الجنوبية واليابان وغانا وتونس.

ولن تكون مهمة «السيليساو» سهلة في ظل قوة منتخب صربيا المنظم، والذي يضم مجموعة من النجوم أمثال فلاهوفيتش وفيليب كوستيتش، ثنائي يوفنتوس، وصانع ألعاب أياكس دوشان تاديتش، ومحور وسط لاتسيو سيرجي ميلينكوفيتش سافيتش.

الكاميرون تتحدى سويسرا

في المجموعة ذاتها، يلعب منتخب الكاميرون أمام نظيره السويسري في الثانية عشرة ظهراً على استاد الجنوب، في مواجهة تشهد ظهور السويسري مراد ياكين، المدير الفني الجديد للفريق الأوروبي، الذي تولي المهمة خلفاً لفلاديمير بيتكوفيتش.

وتعول سويسرا على كتيبة من النجوم أمثال القائد جرانيت تشاكا والمهاجم بريل إمبولو في صفوف موناكو المنتقل إلىه من بوروسيا مونشنجلادباخ، وقلب الدفاع مانويل أكانجي، الذي انضم إلى مانشستر سيتي الإنجليزي، كما أنها تسعي لمواصلة مفاجآتها؛ خاصة أنها أخرجت فرنسا من ثمن نهائي يورو 2020، وتسببت في غياب إيطاليا عن كأس العالم بعدما تفوقت علىها في التصفيات الأوروبية، وتأمل في الوصول إلى ثمن النهائي للمرة الثالثة توالياً.

في المقابل، يتسلح منتخب الكاميرون، الذي حصل على برونزية كأس الأمم الأفريقية التي استضافتها بلاده مطلع العام الحالي، بعدد من اللاعبين الكبار أمثال الحارس أونانا، ولاعب وسط نابولي أندريه فرانك زامبو أنجيسا، بجانب إريك مكسيم تشوبو موتينج، الذي يتألق مع بايرن ميونيخ، وفينسنت أبوبكر، لاعب النصر السعودي.

البرتغال تخشى مفاجآت غانا

في منافسات المجموعة الثامنة، يفتتح منتخب البرتغال مبارياته في مونديال 2022 بمواجهة أمام غانا في السادسة مساء على استاد 974، والتي يسعي من خلالها الفريق البرتغالي لحصد الثلاث نقاط الأولي بالبطولة، متسلحاً بكتيبة من النجوم أمثال برناردو سيلفا وروبن دياز وجواو فيليكس ورافايل لياو وبرونو فيرنانديز وكريستيانو رونالدو، الذي يخوض مشاركته الخامسة في كأس العالم، في ظل الأزمة الأخيرة بينه وبين مانشستر يونايتد والتي انتهت بفسخ العقد بين الطرفين بالتراضي.

ويتطلع «رونالدو» أن يكون أول لاعب يسجل هدفاً على الأقل في خمس نسخ مختلفة لكأس العالم من 2006 إلى 2022، ليتفوق على أسماء كبيرة في اللعبة أمثال البرازيلي بيليه والألماني ميروسلاف كلوزه. وفي المقابل يأمل المنتخب الغاني في بداية جيدة مع توليفة جديدة من اللاعبين، فضلاً عن رد اعتباره أمام البرتغال حينما التقي الفريقان في دور المجموعات عام 2014 حين فاز المنتخب البرتغالي 2-1.

أوروجواي تلتقي كوريا الجنوبية 

وفي المجموعة ذاتها، يلعب منتخب أوروجواي مع كوريا الجنوبية في الثالثة عصراً، على استاد المدينة التعلىمية، ويتسلح المنتخب الأوروجواياني بعدد من النجوم أمثال لويس سواريز وإدينسون كافاني ودييجو جودين ومارتين كاسيريس والحارس فرناندو موسليرا، في حين يعول المنتخب الكوري على إمكانيات سون هيونج مين للخروج بنتيجة إيجابية.

والتقي المنتخبان في عام 2010 بثمن النهائي وفازت أوروجواي 2-1 بثنائية لويس سواريز في طريقه لنيل المركز الرابع في أفضل نتيجة له منذ 1970، كما لعبا أيضاً بدور المجموعات عام 1990 ووقتها فازت أوروجواي بهدف في الثواني الأخيرة.