كارتيرون يكتب نهاية "عواد" فى الزمالك.. والشيشينى يطالب بإلغاء الدورى

03:21 ص | الأربعاء 01 أبريل 2020
كارتيرون يكتب نهاية "عواد" فى الزمالك.. والشيشينى يطالب بإلغاء الدورى

محمد عواد

رفض الفرنسى باتريس كارتيرون، المدير الفنى للفريق الأول لكرة القدم بنادى الزمالك، رحيل محمد صبحى، حارس مرمى الفريق، خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، حيث طالب الفرنسى باستمرار الحارس الشاب وعدم رحيله، رافضاً كذلك فكرة التفريط فى الحارس الأساسى محمد أبوجبل مهما كانت المغريات التى تطارده من عروض مختلفة، وكذلك محمود جنش للحفاظ على الكيان الأساسى للفريق فى حراسة المرمى.

وأبلغ المدير الفنى أمير مرتضى، المشرف العام على الفريق، أنه فى حال التفريط فى حارس سيكون محمد عواد، لرغبة الحارس نفسه فى الرحيل عن الفريق للمشاركة بشكل أساسى مع فريق آخر خلال الفترة المقبلة، وشدد كارتيرون على أن وجود الثلاثى أو جبل وجنش وصبحى كافٍ للاطمئنان على حراسة مرمى الزمالك فى كل البطولات التى يشارك بها الفريق.

على جانب آخر، يتابع المدير الفنى اللاعبين، بعد الموافقة على خوضهم تدريبات بشكل فردى فى الجيم الخاص بالنادى خلال الفترة المقبلة، حيث سيوجد عناصر الفريق بالتبادل داخل الجيم لتجنب الزحام، ونبّه المدير الفنى على الجميع بضرورة الاستيقاظ مبكراً، والاستعداد للتدريب المنفرد للحفاظ على التركيز، واستعادة جزء من اللياقة البدنية تمهيداً للعودة للتدريبات الجماعية فى أقرب فرصة ممكنة.

وتواصل كارتيرون مع الثلاثى المحترف فرجانى ساسى وأشرف بن شرقى ومحمد أوناجم، وطالبهم بالتدريب فى الجيم يومياً فى الصباح من أجل تقوية اللياقة، والمتابعة باستمرار مع الطبيب محمد أسامة، واتباع التعليمات، محذراً من التهاون فى تنفيذ التعليمات، ومهدداً بعقوبات حال مخالفة تعليمات الجهاز الفنى وطبيب الفريق.

المدرب الفرنسى يرفض التفريط فى «صبحى».. اللاعبون يستعدون للعودة لتدريبات «الجيم».. وتقرير شامل عن حالة الجميع لرئيس النادى

وفى نفس السياق، يستعد كارتيرون لرفع تقرير فنى لرئيس النادى عن حالة اللاعبين قبل وبعد توقف النشاط الكروى متضمناً مدى التزام كل لاعب فى تنفيذ التعليمات الفنية، وسلوكه العام داخل وخارج الملعب، والإصابات التى تعرّض لها على مدار الموسم، وحجم مشاركاته مع الفريق فى كل المسابقات، ومدى حاجة الفريق له خلال الفترة المقبلة.

من جانبه، طالب سامى الشيشينى، المدرب العام، اتحاد الكرة بضرورة تحديد مصير الموسم، وإعلان إلغاء الدورى، فى ظل الصعوبات الكبيرة التى ستواجهها الأندية حال عودة المسابقة، وقال إن «إلغاء مسابقة الدورى بات أمراً ضرورياً فى ظل توقف تدريبات الفريق فى الوقت الحالى لمدة شهر كامل بشكل لم يحدث من قبل، وإن ذلك بعيداً عن فريقى الأهلى والزمالك، سيؤثر على جميع الفرق، ولن تكون الفرصة متاحة أمامهم بسهولة لوصول اللاعبين من جديد للفورمة التى تمكّنهم من خوض المباريات بقوة كما كان الحال قبل توقف المسابقة».