10 قرارات حاسمة في «العمومية» الأولى للاتحاد المصري للكيك بوكسينج

10:55 ص | الإثنين 31 أغسطس 2020
10 قرارات حاسمة في «العمومية» الأولى للاتحاد المصري للكيك بوكسينج

كيك بوكسينج

قال محمد صبيح، رئيس الاتحاد المصري للـ كيك بوكسينج، إن الجمعية العمومية للاتحاد التي عقدت في ستاد القاهرة تحت إشراف اللجنة الأوليمبية، أسفرت عن 10 قرارات حاسمة وعاجلة تصب في مصلحة الارتقاء باللعبة.

وعقد اجتماع الجمعية العمومية بمشاركة 150 ناديا من أعضاء الجمعية العمومية للاتحاد، وتمت مناقشة عدد من الأمور التنظيمة التي تخص الاتحاد مع اتخاذ الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

وكشف رئيس الاتحاد المصري للكيك بوكسينج، أن الجمعية العمومية وافقت على شراء مقر للاتحاد من أجل تحقيق المزيد من الاستقرار للعبة وإرساء مبادئ المؤسسية وتحقيق أكبر استفادة ممكنة للاتحاد من خلال إيجاد أصول ثابتة تكون ملك للاتحاد.

ووافقت الجمعية العمومية على اعتماد لجنة الـ "MMA" ضمن الأفرع الأساسية للاتحاد المصري للكيك بوكسينج مع اعتماد اللوائح الأساسية للمدربين واللاعبين والحكام واختبارات الأحزمة الأخيرة مع اعتماد ميزانية الاتحاد للفترة الماضية.

ومن ضمن القرارات التي اتخذتها الجمعية العمومية للاتحاد الموافقة على بث برنامج تلفزيوني يغطى أنشطة الاتحاد في إحدى القنوات الفضائية، بهدف إذاعة مباريات البطولات المختلفة والحديث عن كيفية تطوير اللعبة والارتقاء بها مما يصب في النهاية في مصلحة منظومة الكيك بوكسينج بصفة خاصة، والرياضة المصرية بصفة عامة.

ووافقت الجمعية العمومية على توحيد الزي الرياضي للاعبين والمدربين والحكام مع توقيع بروتوكول تعاون مع إحدى الشركات التي تقدم خدمات طبية للتأمين الصحي على المدربين مع توقيع بروتوكول مع عدد من الجمعيات والمؤسسات الأهلية لمساعدة المدربين المتعثرين.

كما تمت الموافقة على توقيع بروتوكول تعاون مع جامعة القاهرة، من أجل إتاحة الفرصة للمدربين لاستكمال الدراسات العليا سواء الحصول على الماجستير أو الدكتوراه في مجال الألعاب الرياضية.

وتمت الموافقة أيضا على إنشاء صندوق خاص لرعاية المدربين واللاعبين والحكام من خلال استقطاع نسبة من الاشتراكات السنوية للمدربين لوضعها في الصندوق ليكون رأسماله جاهزا لأي حالة طارئة تحتاج إلى دعم مالي.

وتعد الجمعية العمومية للاتحاد المصري للكيك بوكسينج، هي الأولى للاتحاد بعد تأسيسه وإشهاره رسميا في أوائل العام الحالي 2020، والأولى أيضا للاتحادات الرياضية بعد استئناف النشاط الرياضي في شهر يوليو، والذي كان مجمدا ضمن الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا.