عمرو وردة بعد الانضمام إلى فولوس اليوناني: أنا آسف

11:14 ص | الثلاثاء 29 سبتمبر 2020
عمرو وردة بعد الانضمام إلى فولوس اليوناني: أنا آسف

عمرو وردة لاعب منتخب مصر

أبدى عمرو وردة لاعب منتخب مصر، سعادته بالانضمام إلى نادي فولوس اليوناني، لمدة عام واحد، على سبيل الإعارة، قادما من فريق باوك سالونيكا.

ونشر "وردة" عبر حسابه على إنستجرام، صورته بقميص النادي، قائلا: "التحدي الجديد الجواب في الميدان".

وأضاف: "جمهورى العزيز، أردت أن أقدم لك أكثر من ذلك بكثير، لكن لسوء الحظ لم أستطع ذلك لسبب أو لآخر".

وتابع: "أنا آسف لذلك، ستبقى في قلبي، وأنا متأكد من أننا سنلتقي مرة أخرى في يوم من الأيام، شكرا لكم جميعا".

وأعلن مسؤولو نادي فولوز الصاعد حديثاً للدوري اليوناني الممتاز، التعاقد مع الدولي المصري عمرو وردة لاعب فريق باوك رسمياً.

وسيرتدي عمرو وردة القميص رقم 11 مع فريقه الجديد، في محاولة لاستعادة مستواه بعد فترة غير موفقة شهدت العديد من الأزمات مؤخراً.

ولعب "وردة" من قبل مع أندية باوك وأتروميتوس ولاريسا وبانيتوليكوس، وجميعها في الدوري اليوناني، ليبدأ قصة جديدة مع فريق فولوز.

وبعد الاتفاق مع ناديه الجديد، شن عمرو وردة، هجوماً على إدارة نادي باوك ومدربه السابق أبل فيريرا، مشيراً إلى أن الهدف من هؤلاء كان تدمير مسيرته كلاعب.

وهاجم الدولي المصري عمرو وردة صانع ألعاب نادي باوك، أبل فيريرا المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بناديه.

وقال "وردة" في تصريحات نشرها موقع "SDNA" اليوناني: "لم أتمكن من التواجد في فترة إعداد باوك للموسم الجديد بسبب إصابتي بفيروس كورونا، قبل أن أقرر الرحيل بسبب من "يريدون تدميري".

وأضاف وردة: "سأنتقل إلى فولوز، أنا في طريقي إلى هناك، ذاهب للعب كرة القدم والاستمتاع بها، ذاهب لمساعدة الفريق، باوك لم يمنحني هذه الفرصة مع أنهم يقولون لي أنني الأفضل ومثل هذه الأمور، ولكن لم أحصل على فرصتي".