"اللجنة الخماسية": المنتخب عاد إلى مصر بإجراءات احترازية مشددة

12:21 ص | الخميس 19 نوفمبر 2020
"اللجنة الخماسية": المنتخب عاد إلى مصر بإجراءات احترازية مشددة

المنتخب المصري

قال جمال محمد علي،  نائب رئيس اللجنة الخماسية، إن البعثة وصلت الساعة السادسة والنصف صباحا إلى مصر، وسط إجراءات احترازية مشددة، سواء داخل الطائرة، وخضعوا جميعا مع طاقم الطائرة، والإعلاميين لمسحة في المطار.

وأضاف "علي"، في مداخلة هاتفية مع برنامج "من مصر"، الذي يقدمه الإعلامي عمرو خليل، والإعلامية ريهام إبراهيم، الأربعاء، أنهم ذهبوا إلى الفندق حتى ظهرت نتيجة المسحة مرة أخرى، حيث تأكد إصابة ثلاثة أشخاص، وهم: كوكا، وشادي الجيلاني، ومحمد عبده أخصائي التدليك، مشددا على أن حالتهم الصحية جيدة، ولم يظهر على "كوكا" أي أعراض، وهو لاعب متميز.

وتابع  نائب رئيس اللجنة الخماسية، أن "شادي الجيلاني" كان يغطي البعثة من الناحية الإعلامية، وكانت جميع الأمور مستقرة حتى إعلان النتيجة، وبعدها اتخذت كافة الإجراءات الطبية اللازمة، حيث سيتم عزل المصابين.

وأشار، إلى أن باقي المجموعة غادرت لأن هذه تعتبر المسحة الثالثة، واطمأنوا على أعضاء البعثة، وإذا حدثت أي تجمعات أخرى سوف يخضعون لمسحات مرة أخرى.

وشدد على أن الاتحاد الأفريقي أعلن عن إصابة 30 لاعبا، و18 عضوا من الأعضاء، ولم يؤجل أي مباراة من المباريات، لافتا إلى أن التقارير الطبية ترسل "للكاف" مباشرة، ويتابعون بصفة يومية معه.

وبالنسبة لنهائي دوري أبطال أفريقيا، قال "علي"، إن الفائز في مباراة الأهلي والزمالك هي مصر، وهذه الرسالة الأساسية التي يجب أن يعلمها الجمهور، لأن اللاعبين جميعا في قمة الأخلاق، والروح الجيدة، وهي المطلوب انتقالها إلى الجماهير، مؤكدا على أن كل شخص إذا التزم في الحديث والإشارات، حينها نستيطع القول إن مصر هي التي كسبت.

وأظهرت نتائج المسحات التي أجريت لأعضاء بعثة المنتخب الوطني، فور عودتها من توجو صباح اليوم، سلبية نتائج جميع أعضاء البعثة عدا ثلاثة وهم: اللاعب أحمد حسن (كوكا) وشادي الجيلاني المنسق الإعلامي للفريق ومحمد عبده مدلك الفريق، بالإضافة إلى استمرار إيجابية مسحة محمد النني.