اتهامات من الأهلي لموسيماني بالتسبب في إصابة وليد سليمان وأجايي

09:48 ص | الأربعاء 20 يناير 2021
اتهامات من الأهلي لموسيماني بالتسبب في إصابة وليد سليمان وأجايي

وليد سليمان وموسيماني المدير الفني للأهلي

ما زالت إصابة وليد سليمان لاعب الفريق الأول بالنادي الأهلي، خلال مباراة البنك الأهلي، والتي أقيمت الأحد الماضي، وخروجه متأثرًا بالإصابة في العضلة الخلفية في الدقيقة 27 من زمن المباراة، تُلقي بظلالها داخل جدران القلعة الحمراء، خاصة بعد شكوى اللاعب أثناء عمليات الإحماء قبل المباراة بشد في العضلة الخلفية، ولكن الجهاز الفني أصر على مشاركته ضمن التشكيل الأساسي للفريق، وعدم استبعاده، وتسبب في غياب اللاعب عن مونديال الأندية الذي يُقام الشهر المقبل بالدوحة.

وأثبتت الأشعة التي خضع لها اللاعب مؤخرًا، إصابته بتمزق في العضلة الخلفية، ويحتاج فترة لا تقل عن 4 أسابيع، قبل المشاركة في المباريات، ومن ثم أصبح خارج حسابات الفريق الأول في مونديال الأندية، الذي ينطلق الشهر المقبل، ويواجه المارد الأحمر فريق الدحيل القطري في الرابع من فبراير المقبل.

وكشفت مصادر مُطلعة داخل النادي الأهلي، أن هناك اتهامات للمدرب الجنوب أفريقي، بالتسبب في تفاقم إصابة وليد سليمان، بسبب إصراره على الدفع به أمام البنك الأهلي على الرغم من شكواه أثناء عملية الإحماء قبل انطلاق المباراة.

موسيماني أصر على الدفع بوليد سليمان رغم شكواه

وقالت المصادر في تصريحات خاصة لـ«الوطن سبورت»، إن موسيماني أصر على مشاركة وليد سليمان، رغم شكواه في عمليات الإحماء، كما رفض نصائح بعض أعضاء الجهاز الفني والطبي، بعدم الدفع باللاعب خشية من تفاقم الإصابة وقرر الدفع به، وتنفيذ خطته في المباراة لتحقيق الفوز على المنافس.

وتابعت: المدرب الجنوب أفريقي ضرب عرض الحائط بكل نصائح معاونيه في عدم المجازفة بوليد سليمان في المباراة، وضرورة إراحته وعدم مشاركته في المباراة، وهو ما تسبب في تفاقم إصابة اللاعب ووصول الإصابة لمرحلة "التمزق" بعد أن كان شد خفيف في العضلة الخلفية، شعر به اللاعب أثناء عمليات الأحماء».

وشددت المصادر على أن هناك حالة من الغضب الشديد داخل الأهلي، تجاه بيتسو موسيماني، بسبب مشاركة وليد سليمان في المباراة، وتسبب ذلك في غيابه عن مونديال الأندية.

موسيماني تسبب في إصابة أجايي وغيابه عن 11 مباراة

وأكدت المصادر، أن هذه ليست المرة الأولى للمدير الفني بيتسو موسيماني الذي يضرب عرض الحائط ولا يخشي إصابة لاعبيه، حيث تسبب في إصابة جونيور أجايي في نهائي القرن أمام الزمالك، والتي أقيمت في السابع والعشرين من نوفمبر من العام الماضي، رغم عدم اكتمال شفاء اللاعب.

وأوضحت المصادر أن أجايي كان يعاني من التواء في الكاحل، وبعد مشاركته في المباراة النهائية أمام الزمالك، تطورت الإصابة إلى الوتر الوحشي، حيث غادر اللاعب المباراة متأثرًا بالإصابة.

وتسببت إصابة أجايي في غيابه عن الفريق طيلة الفترة الماضية منذ نهائي دوري أبطال أفريقيا، وافتقد المارد الأحمر أحد لاعبيه الأساسيين، في 11 مباراة خلال الفترة الماضية، بواقع في 7 مباريات بالدوري الممتاز، ومباراتين في كأس مصر، ومثلهما في دوري أبطال أفريقيا.