الخميس 13-12-2018 AM 07:07
العالم ينحنى لـ «صلاح».. والأرقام القياسية تنهار تحت قدمي «الفرعون»

محمد صلاح

نقلا عن العدد الورقي..

هداف الريدز يعادل «راش» ويقترب من «جيرارد».. رقم مميز لـ«مومو» فى دورى الأبطال

قاد المصرى محمد صلاح، لاعب نادى ليفربول الإنجليزى، فريقه للتأهل إلى دور الـ16 من دورى أبطال أوروبا لكرة القدم «الشامبيونزليج»، بعد الفوز المثير على ضيفه نابولى الإيطالى بهدف للاشىء، فى المباراة التى جمعت الفريقين على ملعب «أنفيلد»، فى إطار الجولة السادسة والأخيرة لمنافسات المجموعة الثالثة بالبطولة.

وأحرز «صلاح» هدف المباراة الوحيد فى الدقيقة 34 بعد تمريرة من جيمس ميلنر، ليتخلص الفرعون من ماريو روى، لاعب نابولى ثم المرور من كاليدو كوليبالى، قبل أن يسدد الكرة من بين قدمى أوسبينا فى شباك نابولى.

ورفع ليفربول رصيده بهذا الانتصار الثمين إلى تسع نقاط، ويتأهل وصيفاً عن المجموعة، متفوقاً على نابولى، صاحب نفس الرصيد، بفارق الأهداف المسجلة، بعد التساوى فى المواجهات المباشرة، وكذلك فارق الأهداف بالمجموعة، فيما خطف باريس سان جيرمان الفرنسى صدارة المجموعة برصيد 11 نقطة بعد فوزه فى الجولة نفسها على النجم الأحمر الصربى 4-1.

وتمكن «مومو» من العودة للتسجيل فى بطولة دورى أبطال أوروبا بعد صيامه التهديفى خلال أربع مباريات بالبطولة، خاصة أنه أحرز هدفين فى ريد ستار الصربى، كما زار صلاح مرمى نابولى للمرة الثانية فى المباراة السابعة أمامه، حيث سبق أن سجل هدفاً وحيداً موسم (2016-2017) حينما كان يرتدى قميص روما.

وعادل الفرعون المصرى رقم إيان راش، أسطورة الريدز القياسى، والذى أحرز 14 هدفاً لفريقه فى كافة المسابقات الأوروبية، ليصبح صلاح ثانى الهدافين فى تاريخ النادى، بإحرازه 14 هدفاً حتى الآن، بواقع 11 هدفاً الموسم الماضى (2017-2018) وثلاثة بالموسم الحالى، فيما يحتل صدارة الهدافين ستيفن جيرارد بـ30 هدفاً.

وأصبح صلاح ثانى أفضل هداف فى تاريخ النادى بملعب «أنفيلد»، معقل الريدز فى دورى أبطال أوروبا، بعد ستيفن جيرارد صاحب الـ14 هدفاً، حيث وصل الفرعون إلى هدفه رقم 9 فى مباراته التاسعة على ملعب أنفيلد، فى الشامبيونزليج، منذ انضمامه للريدز، قادماً من روما الإيطالى فى الموسم الماضى.

وحرص «مو» على تلبية طلب طفلة موجودة فى ملعب اللقاء عقب قيادة الريدز للإطاحة بنابولى الإيطالى، حيث ذهب «صلاح» للطفلة، التى رفعت لافتة مكتوباً عليها «أريد قميصك يا صلاح»، ليعطيها قميصه وسط هتافات جماهير ليفربول، التى رددت أغنية «الملك المصرى» الشهيرة لهداف الدورى الإنجليزى الحالى.

وتغنت صحف إنجلترا بمحمد صلاح بعد قيادة فريقه لدور الـ16، حيث قالت صحيفة «ميرور»: «ليلة أوروبية ملحمية جديدة فى أنفيلد، الريدز يعبرون إلى الدور الـ16 بدورى الأبطال»، وعنونت صحيفة «صن»: «MO HO HO»، فى إشارة إلى الاحتفال بالكريسماس على طريقة اسم محمد صلاح، وقالت «صن»: «محمد صلاح الخارق يمضى بليفربول قدماً»، فيما عنونت صحيفة «تليجراف»: «سبيشيال وان»، مضيفة: «صلاح المتألق يقود ليفربول من أنفيلد إلى الدور المقبل بدورى أبطال أوروبا».

وقالت صحيفة «إكسبريس»: «صلاح أراهم غضب الريدز فى أنفيلد»، ووضعت صحيفة «ديلى ستار» على غلافها: «صلاح يقود رجال كلوب للتأهل إلى دور الـ16»، واكتفت «ديلى ميل» بعنوان: «تمت المهمة»، وعنونت «ديلى ستار»: «صلاح يرسل نجوم كلوب لدور الـ16». وحقق ليفربول رقماً مميزاً بالمسابقات الأوروبية، حيث إنه لم يتعرض للهزيمة على ملعب أنفيلد فى 16 مباراة خاضها الفريق تحت قيادة مدربه يورجن كلوب، وتمكن الريدز من تحقيق 13 انتصاراً، بينما تعادل فى ثلاث مواجهات أخرى مع المدرب الألمانى، فى مبارياته الأوروبية على ملعبه، فيما أصبح ليفربول، ثالث الفرق التى تأهلت إلى دور الـ16 فى دورى الأبطال، رغم خسارة مبارياته الـ3 خارج أرضه فى دور المجموعات، فسبق أن حقق أرسنال ذلك فى موسم «2001-2002»، قبل أن يُكرره سيلتك الأسكتلندى مرتين فى موسمى «2006-2007»، و«2007-2008».

واستطاع جيمس ميلنر، لاعب وسط الريدز، بعد صناعته هدف الفرعون، أن يكون أكثر لاعب صنعاً للأهداف فى دورى الأبطال، منذ بداية الموسم الماضى، حيث تمكن ميلنر من صناعة 9 أهداف فى دورى أبطال أوروبا، منذ بداية الموسم المنصرم، أكثر من أى لاعب آخر.

وأعرب يورجن كلوب، مدرب ليفربول، عن سعادته الكبيرة بالوصول لدور الـ16، قائلاً فى تصريحاته عقب اللقاء: «يا لها من مباراة، لا أعتقد أنه يوجد مدرب فخور بلاعبيه أكثر منى الآن، لقد نجحنا فى إظهار الوجه الحقيقى لليفربول أمام نابولى، بعد الخسارة على ملعبهم فى الوقت القاتل»، مضيفاً: «لاعبو ليفربول قدموا مباراة رائعة، ضغطنا على نابولى، الخصم لم يكن لديه طريقة واضحة لإيقافنا».

وأضاف: «محمد صلاح أحرز هدفاً لا يُصدق، ليس لدىّ فكرة عن كيف تصدى حارسنا أليسون باكير للكرة الأخيرة، وكان بإمكاننا أن نسجل عدداً أكبر من الأهداف فى شباك الفريق الإيطالى»، واختتم: «اعتقد يويفا أنه يمكن استكمال البطولة القارية بدون ليفربول، فزنا اليوم عن جدارة واستحقاق، ما منحنا تذكرة العبور لثمن النهائى».

وأكد جيمس ميلنر، لاعب الريدز: «كانت مباراة صعبة علينا، لأن نابولى قوى، لكن نحن قدمنا أداءً مميزاً، كنا نعرف أن طريقنا للفوز كان بالدفاع بطريقة جيدة، وهو ما حدث بتقديمنا أداءً دفاعياً رائعاً»، كما أشاد بالفرعون، قائلاً: «هدف صلاح أنقذنا، هو لاعب من الطراز العالمى، وقد ساعدنا، وفعل ذلك لنا مجدداً».

وعبر كارلو أنشيلوتى، المدير الفنى لنابولى، عن أسفه بعد الخروج من الشامبيونزليج، قائلاً: «نحن بحاجة إلى قبول ذلك، نأسف لما حدث، كانت لدينا فرص للعبور لكننا لم نفعل أى شىء مختلف عن التوقعات»، مضيفاً: «كنا قريبين ونشعر بالمرارة، لكن سنستغل هذا الإحباط فى الدورى الأوروبى رغم أنه أقل أهمية من دورى أبطال أوروبا».

على الجانب الآخر، تحسّرت الصحف الإيطالية على خروج نابولى رفقة إنتر من الشامبيونزليج، فقالت «لاجازيتا ديللو سبورت»: «ليلة كابوسية للإيطاليين فى أوروبا»، مضيفة: «آه يا نابولى، هدف صلاح.. ثم ندم أنشيلوتى»، وعنونت صحيفة «الكورييرى ديلا سيرا»: «خروج الثنائى»، موضحة: «هدف صلاح أدان نابولى، ليفربول فاز، تصديات أليسون كانت حاسمة للمباراة».

استطلاع رأى

  • الأردن

    الأردن

  • -

    :

    -

    01:00 PM

    كأس أمم آسيا
  • فيتنام

    فيتنام

  • هيديرسفيلد تاون

    هيديرسفيلد تاون

  • -

    :

    -

    03:30 PM

    الدوري الإنجليزي
  • مانشستر سيتي

    مانشستر سيتي

  • تايلاند

    تايلاند

  • -

    :

    -

    04:00 PM

    كأس أمم آسيا
  • الصين

    الصين

  • فولهام

    فولهام

  • -

    :

    -

    06:00 PM

    الدوري الإنجليزي
  • توتنهام

    توتنهام

  • إيران

    إيران

  • -

    :

    -

    07:00 PM

    كأس أمم آسيا
  • عمان

    عمان

  • برشلونة

    برشلونة

  • -

    :

    -

    09:45 PM

    الدوري الأسباني
  • ليجانيس

    ليجانيس