كلوب: أعيش أوقاتا صعبة.. وحزنت كثيرا بعد السقوط أمام أتلتيكو مدريد

04:06 م | الجمعة 27 مارس 2020
كلوب: أعيش أوقاتا صعبة.. وحزنت كثيرا بعد السقوط أمام أتلتيكو مدريد

يورجن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول

فتح الألماني يورجن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول، قلبه لجماهير الريدز خلال فترة التوقف الحالية لكافة المسابقات في إنجلترا بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

وحرص الموقع الرسمي لنادي ليفربول على القيام بإجراء دردشة جماعية بين المدرب الألماني صاحب الـ52 عاما وجماهير الريدز عبر الإنترنت، وشرح كلوب ما يعيشه خلال الوقت الحالي خلال فترة التوقف، قائلا: أنا بخير، أنه وقت صعب بالنسبة لنا جميعا، ولكن لم أعش هذا الوضع الصعب من قبل، ولم أقيم طويلا في المنزل مثلما أتواجد حاليا، وقلق للغاية بشأن الأوضاع حولي".

كلوب: حريص على التواصل مع الجميع في ليفربول

وأضاف مدرب ليفربول: "لقد مر أسبوعين على آخر تجمع لنا كفريق منذ مباراة أتلتيكو مدريد الأخيرة في دوري الأبطال مرت على تلك الفترة وكأنها عدة سنوات، عشت أوقاتا صعبة في الواقع قبل مواجهة أتلتيكو مدريد في أنفيلد، خاصة بعدما علمت الأوضاع الصعبة في إسبانيا وتحديدا في مدريد، وكنت أعيش في حالة من اللقلق الكبير بسبب تفشي فيروس كورونا، وكان من الغريب حقا خوض مواجهة أتلتيكو مدريد يوم الأربعاء بسبب تلك الأوضاع".

وأردف كلوب: "كنت سعيدًا للغاية بآداء جميع لاعبي الفريق، لكنني لم أكن سعيدًا بالطبع من النتيجة، خاصة بعد الخروج من البطولة أمام جماهيرنا، وبعد تلك المباراة بأيام عقدت جلسة مع اللاعبين وكان هناك العديد من الأمور التي تحدثنا فيها سويًا خاصة عن تلك المباراة، وعن الخطة التي سنتبعها في الفترة المقبلة.

واختتم: "أفتقد الجميع في ليفربول من موظفين، ولاعبين، ومدربين، بالفعل نعيش لحظات يائسة، كما أنني أفتقد مكتبي في مقر تدريبات الفريق، لكن على أي حال أنا على تواصل دائم مع جميع اللاعبين والمدربين عبر مختلف وسائل التواصل الاجتماعي، كما أنني أتنافش كثيرًا مع المساعدين، ومدربي اللياقة على خططنا في المرحلة المقبلة، وابتكار تدريبات جديدة للفريق من شأنها تطوير آداء الفريق ككل".