اعتقال بارتوميو رئيس برشلونة السابق بسبب ميسي

12:54 م | الإثنين 01 مارس 2021
اعتقال بارتوميو رئيس برشلونة السابق بسبب ميسي

بارتوميو وميسي

أعلنت شبكة «bein sports» الإخبارية، إلقاء القبض على رئيس نادي برشلونة السابق جوسيب ماريا بارتوميو في إطار تورطه في القضية الشهيرة إعلامياً بـ«قضية مواقع التواصل الاجتماعي»، اليوم الاثنين، والتي فتحت الشرطة الإسبانية تحقيقا بها منذ أشهر طويلة، بعد الاتهامات التي طالت إدارة النادي في عهد بارتوميو في هذا الشأن.

وبحسب راديو كاتالونيا، فإن الشرطة الإسبانية قامت صباح اليوم، بحملة تفتيش في ملعب «كامب نو»، بحثا عن المزيد من الوثائق المرتبطة بالقضية الخاصة بالحسابات المفبركة للتشهير ببعض الأشخاص، ومنهم ليونيل ميسي قائد الفريق.

بارتوميو قام بتعيين شركة للتشهير بخصومه على مواقع التواصل الاجتماعي

وتعود القضية للعام الماضي، بعد الكشف عن قيام رئيس البارسا السابق بتعيين شركة خاصة لإدارة حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي للتشهير بخصومه، وبعض نجوم النادي من ضمنهم ليونيل ميسي وجيرارد بيكيه.

وأحدثت تلك الأنباء ضجة كبرى في النادي الكتالوني، بعض ظهور وثائق خاصة بالقضية، ليتقدم ستة أعضاء من مجلس إدارة النادي باستقالتهم حينها، بينما نفى بارتوميو علاقته بالأمر، قبل أن يخضع لجلسة استماع في شهر يوليو الماضي، حيث تمت براءته حينها، قبل أن يتم اعتقاله مرة أخرى اليوم بعد ظهور وثائق جديدة.

بارتوميو تقدم باستقالته من برشلونة أكتوبر الماضي

وتقدم بارتوميو ومجلس إدارته باستقالتهم في أكتوبر الماضي، حيث كشف رئيس نادي برشلونة حينها أسباب تقديم استقالته هو وباقي أعضاء مجلس إدارة النادي الكتالوني بالكامل في مؤتمر صحفي وقتها.

وقال: «قدمت استقالتي أنا وبقية مجلس الإدارة، وكان القرار مدروسا وهادئا ومتفق عليه من الجميع».

وأكمل: «الحكومة الكاتالونية رفضت قرار تأجيل الانتخابات لمدة 15 يومًا، ولم يفكروا بعواقب هذا القرار على الإطلاق».