سبب القبض على بارتوميو رئيس نادي برشلونة السابق

03:54 م | الإثنين 01 مارس 2021
سبب القبض على بارتوميو رئيس نادي برشلونة السابق

بارتوميو

أصدر نادي برشلونة الإسباني، بياناً رسمياً، للرد على أزمة القبض على رئيس النادي السابق، جوسيب ماريا بارتوميو في إطار تورطه في القضية الشهيرة إعلامياً بـ«قضية مواقع التواصل الاجتماعي»، والذي تم اعتقاله اليوم الاثنين، على خلفية الاتهامات التي وجهت له ولإدارته العام الماضي.

وأكد النادي في بيانه عن استعداده للتعاون التام مع الشرطة بشأن اتهامات التشهير عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مضيفا: «نادي برشلونة يعرب عن احترامه الكامل للإجراءات القضائية الجارية، مع الاحتفاظ بقرينة البراءة للأشخاص الذين تضرروا من إجراءات التحقيق».

وقامت الشرطة الإسبانية صباح اليوم، بحملة تفتيش في ملعب «كامب نو»، للبحث عن وثائق مرتبطة بالقضية، والتي يبدو أنها أثبتت تورط بارتوميو في الأمر، بتأجير شركة خاصة تدير حسابات مفبركة على مواقع التواصل الإجتماعي المختلفة للتشهير ببعض الأشخاص، ومنهم بعض لاعبي الفريق على رأسهم ليونيل ميسي.

بارتوميو يستعين بشركة خاصة للتشهير بخصومه على مواقع التواصل الإجتماعي

بدأت القصة بعد الكشف عن قيام رئيس النادي الكتالوني السابق بتعيين شركة خاصة لإدارة حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي للتشهير بخصومه، وعدد من نجوم النادي من ضمنهم ليونيل ميسي وجيرارد بيكيه.

وظهرت بعض الوثائق الخاصة بالقضية، تسببت في تقديم ستة أعضاء من مجلس إدارة النادي استقالتهم، فيما خضع بارتوميو لجلسة استماع في شهر يوليو الماضي، حصل بعدها على البراءة.

بارتوميو ترك رئاسة برشلونة شهر أكتوبر الماضي

وكان بارتوميو ومجلس إدارته تقدموا باستقالتهم في أكتوبر الماضي، حيث كشف رئيس نادي برشلونة حينها أسباب تقديم استقالته هو وباقي أعضاء مجلس إدارة برشلونة بالكامل في مؤتمر صحفي وقتها.

وقال: «قدمت استقالتي أنا وبقية مجلس الإدارة، وكان القرار مدروسا وهادئا ومتفق عليه من الجميع».

وأكمل: «الحكومة الكاتالونية رفضت قرار تأجيل الانتخابات لمدة 15 يومًا، ولم يفكروا بعواقب هذا القرار على الإطلاق».