صراع الملاعب الأوروبية ينتقل للمحروسة على يد نخبة القارة السمراء

04:33 ص | الخميس 20 يونيو 2019
صراع الملاعب الأوروبية ينتقل للمحروسة على يد نخبة القارة السمراء

محمد صلاح

تتأهب جماهير الكرة الأفريقية لانطلاق الحدث الأكبر فى القارة، بانطلاقة النسخة الـ32 من أمم أفريقيا، التى ستشهد وجود أبرز لاعبى العالم، ليتحول صراع الملاعب الأوروبية إلى مصر، حيث يبحث نجوم القارة السمراء عن التألق رفقة منتخبات بلادهم لتتويج مسيرتهم المميزة مع أنديتهم فى الموسم المنصرم بالملاعب الأوروبية.

- محمد النني:

يطمح لاعب وسط أرسنال الإنجليزى إلى استعادة بريقه الكروى بعدما غاب عن المشاركات الأساسية طوال الموسم الماضى مع فريقه فى البريميرليج، خاصة أن هناك أكثر من ناد يتابع اللاعب لضمه خلال فترة الانتقالات الجارية، وتحديداً بوردو الفرنسى وباشكتاش التركى.

- ساديو ماني:

تعد النسخة الحالية لأمم أفريقيا هى الأمل الأخير للاعب السنغالى، للفوز بلقب أفضل لاعب فى أفريقيا، بعد احتكار الدولى محمد صلاح للقب خلال آخر موسمين، وتعد كل الإنجازات متساوية بين الثنائى، سواء بالفوز بلقب دورى الأبطال أو هداف الدورى الإنجليزى، وتبقى النسخة الحالية هى الفيصل فى حسم لقب الأفضل.

- نابي كيتا:

تعول الجماهير الغينية كل آمالها فى تحقيق إنجاز تاريخى بالبطولة الأفريقية، على نابى كيتا، الذى أكد أن منتخب بلاده قادر على الوصول إلى دور قبل النهائى على الأقل، ويسعى هو لاستعاده مستواه، خاصة أنه غاب خلال آخر شهرين للإصابة.

- أحمد موسى:

وعد مهاجم نادى النصر السعودى الجماهير النيجيرية باستعادة لقب أمم أفريقيا، وتعويض الفشل الأفريقى خلال السنوات الأخيرة، خاصة أنه تألق مع منتخب بلاده فى النسخة الأخيرة من كأس العالم، بالإضافة إلى رغبته فى العودة إلى التألق مجدداً بعدما قضى موسماً متوسطاً مع فريقه السعودى.

-أونانا:

يعد أونانا الحارس الأبرز فى البطولة، بعدما حقق مستويات بارزة مع أياكس الهولندى، وهو الحارس الأفريقى الوحيد فى كبار أوروبا خلال السنوات الماضية.

- كوادو أسامواه:

كوادو لم يوافق على الانضمام إلى صفوف منتخب بلاده سوى بعدما اشترط اللعب فى مركز لاعب الوسط، وعدم الوجود فى مركز الظهير الأيسر، خاصة أنه يجيد فى هذا المركز مع إنتر ميلان الإيطالى.

محمد صلاح أمل جماهير مصر في أمم أفريقيا

تعول الجماهير المصرية على خدمات الفرعون المصرى، لحصد اللقب الغائب منذ عام 2010، وتحقيق أول لقب قارى له فى مسيرته الكروية، بعدما خاض مع الفراعنة المباراة النهائية للنسخة الماضية ولكن المنتخب الكاميرونى حقق اللقب

-رياض محرز:

رغم الأزمات التى ضربت معسكر المنتخب الجزائرى، خلال معسكر الإعداد بقطر، إلا أن جماهير محاربى الصحراء تأمل فى استعادة اللقب القارى الذى لم يتحقق سوى مرة وحيدة فى نسخة 1990، وتتطلع جماهير الجزائر لبصمات مؤثرة من رياض محرز مع الخضر على طريقة ما يقدمه محمد صلاح مع الفراعنة.

سيرج أورييه:

اختير أورييه أفضل ظهير أيمن فى أفريقيا العام الماضى ويقدم مستويات قوية مع توتنهام، ساهمت فى وصول الفريق إلى نهائى دورى أبطال أوروبا، واستطاع أن ينافس الإنجليزى تريبى على الوجود فى التشكيل الأساسى.

أشرف حكيمي:

يدخل الدولى المغربى البطولة بمعنويات كبيرة، بعدما أكد الفرنسى زين الدين، المدير الفنى لنادى ريال مدريد الإسبانى، رغبته فى عودته إلى صفوف الفريق بعد انتهاء إعارته لنادى دورتموند الألمانى، وسيكون أحد مفاتيح فوز أسود الأطلس باللقب الغائب منذ عام 1976.

حكيم زياش:

واحد من أبرز النجوم فى البطولة، خاصة أنه قاد ناديه أياكس الهولندى، لدور قبل النهائى من دورى أبطال أوروبا، ووجد فى التشكيل المثالى للبطولة، ويملك حظوظاً كبيرة فى حصد لقب الأفضل فى أفريقيا فى حال فوزه بالبطولة القارية، ويملك أكثر من عرض من كبار أوروبا، ولكن لم يحسم وجهته حتى الآن.

 

أخبار قد تعجبك

استطلاع رأى