6 لاعبين يحجزون أماكنهم في تشكيل الفراعنة ومنافسة شرسة بالجبهة اليسرى وحراسة المرمى

02:43 ص | الإثنين 17 يونيو 2019
6 لاعبين يحجزون أماكنهم في تشكيل الفراعنة ومنافسة شرسة بالجبهة اليسرى وحراسة المرمى

منتخب مصر

استقر المكسيكي خافيير أجيرى، المدير الفنى للمنتخب الوطنى، على بعض الع الأساسية فى تشكيل المنتخب خلال بطولة أمم أفريقيا المقرر انطلاقها بمصر فى الفترة من 21 يونيو حتى 19 يوليو المقبل، ويأتى فى مقدمة تلك العناصر محمد صلاح بمركز الجناح، ويقابله تريزيجيه المحترف بصفوف قاسم باشا التركى، وقيادة أحمد حجازى لاعب ويست بروميتش الإنجليزى لخط دفاع الفراعنة، ووجود أحمد المحمدى فى الجبهة اليمنى، وطارق حامد ومحمد الننى فى وسط الملعب.

وتشهد الجبهة اليسرى للمنتخب منافسة شرسة بين الثنائى أحمد أيمن منصور وعمر جابر، حيث تألق الأول فى ودية تنزانيا وصنع هدف الفوز لزميله أحمد المحمدى، فيما يُقيِّم جهاز المنتخب مستوى عمر جابر، فى التدريبات الأخيرة للفراعنة، وتبقى المفاضلة مستمرة بين الثنائى أحمد الشناوى ومحمد الشناوى فى مركز حراسة المرمى، بالإضافة لوجود محمود عبدالرحيم جنش، على أن تشهد الأيام المقبلة حسم القرار النهائى بشأن هذا المركز، وسط حيرة فى اختيار باقى عناصر التشكيل الأساسى، ومن المنتظر حسمها فى الأيام المقبلة، خصوصاً بعد ودية غينيا.

رسائل تحذيرية من أجيري للاعبين

فى السياق نفسه، وجه الجهاز الفنى للمنتخب رسائل حاسمة للاعبى الفراعنة قبل انطلاق بطولة أمم أفريقيا، حتى يفرض حالة من الانضباط داخل المعسكر قبل انطلاق المونديال الأفريقى.

وحملت الرسالة الأولى من جانب المدير الفنى المكسيكى ضرورة التزام اللاعبين بتعليمات الجهاز الفنى وعدم الاعتراض حال وجود أى لاعب على مقاعد البدلاء لأن تلك الأمور تكون وفقاً لرؤية الجهاز الفنى حسب ظروف كل مباراة وطبيعة المنافس، وأسلوب لعبه، وضرورة مساندة البدلاء لزملائهم والتركيز من خارج الخطوط تمهيداً للاستعانة بأى لاعب فى أى وقت، ضارباً مثلاً بالدفع بالمهاجم مروان محسن فى ودية تنزانيا الأولى فى الدقيقة تسعين، ورغم ذلك أتيحت له فرصة تهديف محققة فى الدقيقة الأخيرة من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع للمباراة التى انتهت بفوز الفراعنة بهدف أحرزه أحمد المحمدى.

أجيري يشيد بروح أبو جبل

وفى هذا الشأن أشاد «أجيرى»، خلال جلسته مع اللاعبين، بروح محمد أبوجبل، حارس مرمى سموحة الموجود بمعسكر الفراعنة رغم استبعاده من قائمة الـ25 لاعباً ورغم ذلك يتدرب الحارس بقوة ويساند زملاءه الثلاثة محمد الشناوى وأحمد الشناوى ومحمود عبدالرحيم جنش قبل انطلاق البطولة.

وحذر المدير الفنى المكسيكى لاعبيه من الاعتراض على قرارات التحكيم، وطالبهم بالتركيز فقط فى الأداء داخل المستطيل الأخضر، فيما كانت الرسالة الرابعة بالتركيز فى إنهاء الهجمات واستغلال أنصاف الفرص نظراً لأنه من المتوقع وجود مباريات خلال مشوار البطولة قد لا تتاح فيها فرص كبيرة للتهديف، كما طالبهم بعدم التأثر بالضغط الجماهيرى فى ظل توقع امتلاء استاد القاهرة عن آخره بمباريات المنتخب واعتبار الجماهير عاملاً مساعداً وليس عامل ضغط.

المنتخب الوطني يعود للقاهرة ويبدأ تدريباته فى «الكلية الحربية»

وفى السياق نفسه يوجد المنتخب اليوم فى القاهرة بعد انتهاء وديتى تنزانيا وغينيا، على أن يبدأ تدريباته بملعب الكلية الحربية، وسيعقد المدير الفنى المكسيكى جلسة مطولة مع اللاعبين قبل انطلاق المران للحديث عن ودية غينيا وتصحيح الأخطاء التى ظهرت بتلك الودية. لاسيما أنها كانت البروفة الأخيرة قبل مواجهة زيمبابوى فى افتتاح البطولة.

ويحاول الجهاز الفنى للمنتخب المصرى تحفيظ اللاعبين خطة اللعب المقرر أن يخوض بها مباراته الأولى بالبطولة أمام زيمبابوى، بالإضافة إلى عقد اجتماع فنى خلال الساعات القليلة المقبلة، لحسم التشكيل النهائى للفراعنة فى بطولة كأس الأمم الأفريقية.

أخبار قد تعجبك

استطلاع رأى