الخميس 24-05-2018 AM 11:53
حوار| محمد عباس: شربت مخدرات عشان أنسى الأهلى وصالح سليم وكنت بهرب مع جمال عبدالحميد «والخطيب نائم» ونسهر فى كازينو

محمد عباس يتحدث لـ«الوطن»

نقلا عن العدد الورقي

أشهر لاعبى ليمان طرة يتحدث لـ«الوطن»: صالح جمعة بيفكرنى بنفسى زمان.. بس هو «فاضح نفسه»

ظهرت نجوميته فى بداية الثمانينات داخل صفوف الأهلى، ولقب بـ«الجوهرة السمراء، و«بيليه» الأهلى، ونافس الخطيب فى نجوميته، لكنه سرعان ما اختفى من الملاعب، وانتقل من عالم الشهرة والنجومية داخل الساحرة المستديرة إلى عالم مشاهير «ليمان طرة»، محمد عباس، لاعب الأهلى الأسبق، استسلم لـ«الكأس والسيجارة» فخسر نفسه قبل أن يفقد المجد والشهرة، يشعر حالياً بالندم على ما فات، ويروى لـ«الوطن»، فى حوار خاص، قصة ما حدث معه من البداية للنهاية.. إلى الحوار.

 

حكايتى مع الكيف بدأت بـ«إزازة بيرة وسيجارة حشيش».. وتعرفت على سعيد صالح فى «الزنزانة».. ووقعت لـ«المصرى البورسعيدى» والدمعة فى عينى داخل شقة سهير رمزى

  إيه حكاية المخدرات والسهر والسجن وأنت لاعب بالنادى الأهلى؟

- كل ما قيل من قبل على لسانى حول تناولى المخدرات والحجز فى قسم شرطة أثناء مشوارى الكروى فى الأهلى غير صحيح بالمرة، فقد كنت من أكثر اللاعبين التزاماً فى التدريبات وخارج الملعب، فقط كانت لى بعض السهرات مع الأصدقاء، وممكن أشرب «إزازة بيرة» مثل لاعبين آخرين فى جيلى.

لكن الجميع أكد نهاية مشوارك بسبب المخدرات.

- أتحدى أن يثبت أحد ذلك، فقد رحلت عن الأهلى بسبب عدم تقديرى، والظلم الذى واجهته وحدى، ولو رحلت عن الأهلى بفضيحة أخلاقية أو غيرها لتم منعى من دخول النادى نهائياً، مثل حسام حسن وإبراهيم حسن وعصام الحضرى، لكننى أدخل الأهلى فى أى وقت.

لنتذكر معك كيف كانت البداية مع الكرة.

- بدأت مشوارى بممارسة الكرة الشراب فى منطقة المنيل، ثم اختبرت فى الأهلى وكان مركزى فى ذلك الوقت الباك اليمين وليس الهجوم، ورحلت سريعاً عن القلعة الحمراء بسبب التجميد على الدكة، ويشاء القدر أن ألعب فى مركز رأس الحربة فى دورى الشركات وتألقت حتى اكتشفنى كابتن زكى عثمان فى الزمالك ودخلت فى معسكر واستمررت نحو 6 شهور، وكنت سألعب مع فريق الدرجة الأولى لأن جسمى كان قوياً وحينها كان فى الزمالك عتاولة أمثال فاروق جعفر وكابتن حسن شحاتة وعلى خليل، وعندما اتخذوا قراراً بتوقيعى على العقد، فوجئت بأننى مرتبط بعقد مع الأهلى عن طريق استمارة الناشئين، وأخذنى عبده البقال -الله يرحمه- إلى الأهلى، وقال لى نصاً: انت ابن النادى وهو أولى بيك، وجمعت شنطتى من الزمالك وذهبت إلى الأهلى فوراً، وبعد 3 أيام فقط منحنى الأهلى الكارنيه الخاص بى والمعتمد من اتحاد الكرة ومعه 5 آلاف جنيه.

 

أبويا ضربنى علقة موت لما لقى معايا 5 آلاف جنيه قيمة عقد الأهلى.. وكنت «أفيونة» هيديكوتى داخل الفريق ولعبنى «أساسى» والخطيب كان يجلس على الدكة.. والجوهرى درّب الزمالك بسببى

كان مبلغاً كبيراً وقتها؟

- «أنا جايلك فى الكلام»، ذهبت إلى المنزل، وعندما وجد أبويا كل هذه الأموال معى ضربنى علقة موت، وربطنى وقالى أنا هنزل معاك النادى أشوف انت صادق ولا جبت الفلوس دى كلها منين، وذهب معى وتأكد من كل ذلك.

وماذا حدث بعدها؟

- لعبت مع كابتن فتحى حسين، وتعدلت المسابقة وأصبح هناك فريق 19 سنة، وعملوا مسابقة وأخذوا اللاعبين المواهب لعمل فرق، وكان ضمن جيلى خالد جاد الله وفوزى سكوتى وجمال جودة، وكان هناك لاعبون من الفريق الأول يشاركون مع فريق المواهب فى لقاءات ودية بالأقاليم مثل بنى سويف.

وكيف كانت رحلة التألق؟

- شاركت مع الفريق الأول فى مباراة ودية احتفالية فى العيد القومى لأسوان مع بعض لاعبى الفريق الأول ومجموعة من الناشئين تم تصعيدهم معى كما ذكرت، ونجحت فى تسجيل ثلاثة أهداف، وعند العودة من أسوان وفى قطار النوم، فوجئت بالكابتن عزيز، إدارى الفريق وقتها، يطرق باب الكابينة، وقالى لى رسالة لم ولن أنساها: «تيجى بكرة معاك لبس الماتشات، الخواجة عاوزك مع الفريق الأول»، وقلت لنفسى سأجلس على الدكة وستكون نزهة جيدة وفرحت.

هل شاركت فى اللقاء؟

- كنا نستعد لخوض مباراة ساوثهامبتون الإنجليزى، بطل أوروبا، فى احتفالية أقامها النادى الأهلى فى استاد القاهرة بمناسبة التتويج ببطولتى الدورى والكأس موسم 1978/1979، وكان فى الملعب أكثر من 120 ألف متفرج، وعمرى 19 سنة، انتهى الشوط الأول بتقدم الأهلى بهدف وحيد أحرزه زميلى شريف عبدالمنعم، وبعد مرور 5 دقائق من الشوط الثانى نظر لى الخواجة وكان لا يعرف العربية ونظر لى قائلاً: «بالليل.. بالليل»، لكنى لم أفهمه، حتى فاجأنى الكابتن فؤاد شعبان، المدرب العام فى ذلك الوقت، يطلب منى التسخين استعداداً للمشاركة خلال الشوط الثانى من المباراة، وأكد لى أن هيديكوتى يقصد بـ«بالليل» أنا، وبالفعل شاركت بدلاً من كابتن عبدالعزيز عبدالشافى «زيزو»، ولم يحالفنى التوفيق فى أول 10 دقائق، فهناك آلاف الجماهير تشاهدنى ولا تعرفنى، حتى أحرزت هدفاً عالمياً بعد مراوغة أكثر من لاعب ووضعتها من على بعد أكثر من 30 ياردة، ثم كرة «باك ورد» تصدى لها حارس المرمى، ثم ارتطمت فى العارضة.

ماذا حدث بعد المباراة؟

- ذهبنا بالأوتوبيس إلى النادى من جديد وهنا فوجئت بمئات الجماهير جاءت لتعرف من هذا الأفريقى الذى ظهر لأول مرة وتألق بهذا الشكل، حتى أكد لهم الجميع بالفريق أننى مصرى الجنسية ومن قطاع الناشئين واسمى محمد عباس، ومن هنا بدأت مشوارى.

والمنافسة مع الخطيب؟

- فى موسم 78 - 79، شاركت بشكل شبه أساسى، وكنت أدخل قائمة المباريات باستمرار حتى إننى أنهيت الموسم برصيد 13 هدفاً، خلفاً للخطيب، الذى تُوج بالمركز الأول، برصيد 15 هدفاً، وأصبحت معشوق الجماهير، وفى الموسم التالى 79 - 80 شاركت بشكل أساسى فى جميع المباريات وأنهيت الموسم هدافاً برصيد 11 هدفاً خلفاً للخطيب برصيد 13 هدفاً، والموسم الثالث 80 - 81، ولا تنساه جماهير الأهلى العاشقة للقلعة الحمراء، كان الزمالك قد أنهى الدور الأول بفارق 13 نقطة وكان علينا الفوز فى جميع المباريات بالدور الثانى وهو ما حدث وتوجنا بالدورى على حساب الفريق الأبيض، وكنت فى ذلك الوقت «أفيونة» الخواجة حتى إن الخطيب كان يجلس على الدكة وكنت أشارك أساسياً، ورغم كل ذلك لم أجد أى اهتمام من مجلس الإدارة بمطالبى، وهنا ازداد علىَّ الشعور بالملل، خاصة أن الجميع يعلمون ظروفى القاسية واحتياجى للمال، ويكفى أن أقول لك إن إجمالى المبالغ المالية التى حصلت عليها خلال فترة وجودى فى الأهلى لم يتعد 16 ألف جنيه، وبعد رفض طلباتى قررت الابتعاد عن كرة القدم تماماً بعد أن استمررت بعد هذا الموسم موسمين إضافيين بدون تنفيذ أى متطلبات.

هل كانت هذه النهاية؟

- بعد 4 شهور منقطعاً عن التدريبات، تحدث معى الكابتن محمود الجوهرى، وطلب منى الحضور إلى النادى وخصص لى برنامجاً تدريبياً خاصاً، وكنت أتدرب «صبح وليل» من أجل العودة إلى لياقتى من جديد، خاصة أننى اتجهت إلى شرب المخدرات ووصل وزنى إلى 110 كيلو، لكنى خسيت وعدت إلى 76 كيلو، وعند سفر الفريق للخارج فى معسكر تجهيزى داخل ألمانيا قبل انطلاق الموسم الجديد، رفض صالح سليم سفرى مواصلاً سلسلة ظلمه لى بمبرر انقطاعى عن التدريبات، ومن هنا قررت الانقطاع تماماً والاتجاه إلى طريق الشرب والكيف مرة أخرى من أجل نسيان ظلم الأهلى، خاصة رئيسه صالح سليم وكان وقتها عام 1986.

جمال عبدالحميد بلغ عنى.. وجلست مع الخطيب والقيعى وشطة مؤخراً واتفقنا.. ورحيلى عن الأهلى بسبب عدم تقديرى وأتحدى من يثبت أن المخدرات السبب

إيه حكايتك مع جمال عبدالحميد فى الأهلى؟

- ضاحكاً.. فى موسم 81 اصطحبنى محمود الخطيب للمبيت فى منزله أنا وجمال عبدالحميد قبل مواجهة المنصورة للحفاظ على تركيزنا، والخطيب كان نومه «تقيل» فتسللنا وهو نائم وقضينا سهرة خاصة داخل أحد الكازينوهات أمام النادى الأهلى فى الجزيرة، وعند الساعة العاشرة تركنى جمال عبدالحميد وذهب لمقابلة أصدقاء له فى الجيزة وتم التقاط صورة له مع إحدى الفتيات، ووصلت صورة لمجلس الإدارة، وتم إيقافه مع خصم مالى كبير من راتبه ورحل بعدها، وتم تغريمى مالياً بعدما اعترف علىَّ جمال لكن لم يثبت دليل ضدى.

وماذا عن المباراة نفسها؟

- تم استبعاد جمال من السفر وسافرت مع الفريق، لكننى خرجت من التشكيل الأساسى، وجلست على دكة البدلاء، وكانت المباراة «معقربة» حتى الدقائق الأخيرة، وهنا طلب منى الخواجة التسخين من أجل المشاركة ولكننى رفضت وخلعت الحذاء حتى نادانى الخطيب وقال لى نصاً: «البس وانزل ولينا كلام تانى فى مصر لما نرجع»، وبالفعل شاركت وأحرزت هدف الفوز.

هل منعك صالح سليم من الاحتراف فى أوروبا؟

- حصل، بعد ثانى موسم لى مع الأهلى تلقيت عرضاً من النمسا ولكن صالح سليم رفض وقال «اللعيبة بتاعتنا لا تخرج إلى أوروبا».

ما قصة وكواليس توقيعك للمصرى البورسعيدى؟

- وقعت فى شقة الفنانة سهير رمزى، فى وجود سيد متولى، الرئيس التاريخى للنادى المصرى، وحصلت على 50 ألف جنيه وكان هناك وعد بالحصول على شقة فى مجمع الملك فيصل فى القاهرة، وقعت للمصرى والدمعة فى عينى بعدما باعنى الأهلى رغم كل ما قدمته، وخضت معسكراً قاسياً، وابتعدت عن طريق المخدرات لأيام، وقبل انطلاق الموسم، وأتذكر أنها كانت مباراة الأهلى، وقبل المباراة بساعات قلت لسيد متولى لن أخوض اللقاء قبل أن أحصل على الشقة مثل كل اللاعبين، وفسخت العقد ولم أكمل فى المصرى وكانت هذه المرة الأخيرة لى فى ملاعب الفرق الأولى، وعلى الهامش أتذكر أن محمود الجوهرى ترك الأهلى بسبب أزمتى، وذهب لتدريب الزمالك ولكن الاتصالات انقطعت بيننا بعدما اتجه إلى الأردن ولم أقابله حتى انتقل إلى الرفيق الأعلى.

وبعد ترك المصرى، ماذا حدث؟

- تماديت فى الشرب من أجل نسيان ظلم الأهلى وصالح سليم، كنت أشاهد زملائى فى التيلفزيون يتألقون، وأنا فى مكانى لم يحاول أحد فى الأهلى إنقاذ موهبتى، كان عمرى 24 سنة، وفى أوائل عام 1986، تم القبض علىَّ فى إحدى شقق مصر الجديدة أثناء عيد ميلاد، وكنت أتناول سيجارة حشيش، تركوا كل من فى الشقة وقبضوا علىّ ولفقوا لى قضية اتجار وتعاط، رغم أننى لم أحمل أى شىء سوى السيجارة التى فى يدى.

ومن هنا كان طريق الزنزانة؟

- لم أدخل السجن سوى أيام معدودة، وفى الزنزانة فوجئت بمقابلة الممثل القدير سعيد صالح، كان ممسوكاً فى شقة بالسيدة زينت، ولكنه خرج لوجود «واسطة» بينما تم سجنى لعدم وقوف أحد معى، حتى جاءت أحداث الأمن المركزى وهربت عدة أيام ثم قمت بتسليم نفسى وبعدها خرجت بكفالة 500 جنيه وسافرت مباشرة إلى السعودية.

ماذا كنت تنتظر هناك، هل ذهبت للعب كرة القدم؟

- لا كورة إيه بقى، تم سجنى بسبب المخدرات، لكننى ذهبت خوفاً من إهانة الجماهير فى الشارع بعد أن تداولت جميع الصحف صورى داخل الزنزانة، سافرت السعودية لأخى وخالى من أجل العمل واستمررت هناك نحو سبع أو ثمانى سنوات، حتى عدت فى 1993 ووقتها كان علىَّ حكم غيابى وذهبت للمحكمة ووقتها عرفنى القاضى وقال لى: «براءة يا محمد»، ومن هنا حاولت العودة للعب ولكن فى الشركات فأنا معين فى إحدى الشركات ولكننى لم أستمر، وقمت بالعمل فى تجارة الملابس، ومن فترة افتتحت أكاديميتين للكرة فى أرض اللواء.

 

أشكر «أبوريدة» ومحمود سعد.. وقد تم تعيينى فى اتحاد الكرة وانتظروا مفاجأة الأيام المقبلة

لماذا لم تفكر فى العمل فى الأهلى أو اتحاد الكرة؟

- أحرج بشدة، لكن منذ فترة قريبة ذهبت لاتحاد الكرة من أجل الحصول على ترخيص الأكاديمية والحصول على رخصة التدريب، وقابلنى هانى أبوريدة ومحمود سعد، وأحب أن أشكرهما بشدة فقد قاما بتعيينى فى الاتحاد تكريماً لى وانتظروا مفاجأة بظهورى الفترة المقبلة.

ونجوم جيلك.. هل تتواصل معهم؟

- أتواصل مع كابتن عبدالمنعم «شطة» باستمرار فهو صديقى ودائماً ما نتحدث، وقال لى منذ فترة قريبة إن الخطيب يرغب فى مقابلتى وبالفعل ذهبت إلى النادى وحضرت تدريبات الأهلى وسلمت على زميلى حسام البدرى ولاعبى الأهلى وجلست مع الخطيب، وعدلى القيعى وتحدثنا عن الأكاديمية واتفقنا على بعض الأمور الخاصة.

من على خط محمد عباس من اللاعبين الحاليين؟

- إبراهيم سعيد وعمرو زكى دمرا مستقبلهما، لكنى أتعجب من صالح جمعة، بيفكرنى بنفسى بس تفكيره غلط تماماً، نحن كنا نسهر ولا أحد يعرف عنا شيئاً لكنه يفضح نفسه بنفسه، ويفعل هذا أمام الجماهير.

كمهاجم كيف ترى أزمة الهجوم فى الأهلى؟

- لا توجد أزمة، مروان محسن سيكون قنبلة، لكنه يحتاج إلى العودة لمستواه بعد العودة من الإصابة الطويلة، هو لاعب كبير ويمتلك موهبة كبيرة، ونفس الشىء بالنسبة لصلاح محسن ولكنه يحتاج إلى بعض التأهيلات والخبرات والمشاركات من أجل منحه الثقة.

 

الأهلى كان مفيهوش كورة مع «البدرى».. وسعد سمير ورحيل ونجيب عايزين يترموا.. وعبدالله السعيد غلطان بالتوقيع للأبيض.. ومروان محسن سيكون قنبلة.. وصلاح محسن يحتاج للتأهيل والثقة

ماذا عن طريقة حسام البدرى المدير الفنى السابق للقلعة الحمراء؟

- حسام صديقى وكل حاجة، لكنه لا يمتعنى تماماً، أين كانت الكرة يا حسام اللى تعملناها فى الأهلى، كنا بنعمل 40 و50 تمريرة بشكل سريع وكانت هناك المتعة، أصبح الأهلى فى عهدك مهدداً بهدف فى أى وقت بسبب الطريقة التى كان يلعب بها الأهلى.

والخط الدفاعى؟

- خط دفاعى إيه بس، هو إحنا بقى عندنا مدافعين، هو بس أحمد فتحى والباقى عاوز يترمى، مثل سعد سمير ومحمد نجيب وصبرى رحيل، أتعجب من انضمام سعد سمير للمنتخب فهو لا يجيد كرة القدم ويشتت الكرة دون بناء هجمة، وصبرى رحيل لاعب أخذ جميع الفرص لكنه لم يستغلها، ومحمد نجيب عليه العوض.

ما رأيك فى عبدالله السعيد، والتوقيع للزمالك؟

- لا طبعاً غلط، لا يصح أن يكون لاعباً فى الأهلى ومن أهم اللاعبين، ويقوم بالتوقيع للخصم التقليدى، لا يصح أن يتم إغراء اللاعبين بالفلوس، كنت أتقاضى 110 جنيهات شهرياً فى الأهلى بخلاف المكافآت، وعندما وقعت للمصرى حصلت على 220 جنيهاً شهرياً، ولم تكن الفلوس وحدها سبب تفكيرى فى الرحيل من الأهلى.

 

 

 

 

 

 

---------------------------------------

ضرب جماهير تنزانيا

تألقت وأحرزت أهدافاً كثيرة فى أفريقيا، ولكن هناك موقفاً لم أنساه على الإطلاق عندما ارتعش خالد جادالله فى تنزانيا، فكنا نلاعب بطلهم فى القاهرة وكان الاستاد ممتلئاً نحو 130 ألف مشجع، وبعدها بأيام ذهبنا إلى تنزانيا لمواجهتهم، فقد صورت الصحافة التنزانية الحضور الجماهيرى الكبير بأنه إرهاب للاعبين، وتدربنا فى ملعب بعيد جداً عن فندق الإقامة هناك وتفاجأنا بـ30 ألف مشجع يملأون جوانب الاستاد وفى نهاية المران قاموا بإلقاء الحجارة علينا وتعرض العديد من اللاعبين إلى الإصابة، ولكننا عدنا إلى الفندق وقمنا بمخاطبة السفارة والاتحاد الأفريقى، وتدربنا بعدها فى فندق الإقامة بـ«الجنينة».

---------------------------------------

 

 

أخبار قد تعجبك

استطلاع رأى

  • المقاولون العرب

    المقاولون العرب

  • 3

    :

    0

    02:45 PM

    الدوري المصري
  • بتروجيت

    بتروجيت

  • المصري البورسعيدي

    المصري البورسعيدي

  • 1

    :

    1

    05:00 PM

    الدوري المصري
  • الداخلية

    الداخلية

  • بيراميدز

    بيراميدز

  • 0

    :

    0

    07:30 PM

    الدوري المصري
  • حرس الحدود

    حرس الحدود