عاجل.. فيفا يعلن حزمة قرارات في أزمة كورونا.. وينقذ المنتخب الأولمبي

11:02 م | الجمعة 03 أبريل 2020
عاجل.. فيفا يعلن حزمة قرارات في أزمة كورونا.. وينقذ المنتخب الأولمبي

المنتخب الأولمبي

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" عددا من التوصيات بعد الانتهاء من اجتماعه، اليوم.

وجاءت توصيات الاتحاد الدولي والذي أعلن عنها فيفا عبر موقعه الرسمي كالتالي: 

البطولة الأولمبية

جرى اتخاذ قرار بالحفاظ على معايير الأهلية المتوقعة أصلا (اللاعبون المولودون في أو بعد 01.01.1997 وثلاثة لاعبين إضافيين)، وبهذا القرار يسمح لللاعبين الذين تخطوا 23 عاما خوض منافسات كرة القدم في أولمبياد طوكيو 2021، بعد تأحيلها للصيف المقبل، بسبب تفشي فيروس كورونا.

وأدى هذا القرار إلى إنقاذ المنتخب الوطني الأولمبي من عدم مشاركة بعض من اللاعبين أمثال رمضان صبحي، ومحمد صادق، وناصر ماهر وأحمد رمضان "بيكهام".

- الاستقرار على تأجيل كافة المباريات الدولية المقرر عقدها في يونيو 2020، على أن يجري تنظيم مناقشات ثنائية مع القارات حول تصفيات كأس العالم 2020، من أجل وضع اللمسات الأخيرة على جدول المباريات.

فيفا يقرر تحديد مواعيد جديدة لتصفيات السيدات المؤهلة لطوكيو

- الاستقرار على تحديد موعد جديد لتصفيات السيدات المؤهلة للأولمبياد.

- الاستقرار على تأجيل كأس العالم تحت 20 عاما للسيدات، المقرر إقامتها في بنما وكوستاريكا، والتي كان مقررا عقدها في أغسطس وسبتمبر 2020.

 - تأجيل كأس العالم تحت 17 عاما للسيدات، المقرر إقامتها في الهند، والتي كان مقررا عقدها في نوفمبر 2020.

- اتخاذ قرار بشأن نهائيات كأس العالم لكرة الصالات ليتوانيا 2020 المقرر إقامتها في سبتمبر، بحلول نهاية إبريل 2020، والنظر في مواعيد التأجيل المحتمل، حيث يشارك المنتخب الوطني المصري في هذه البطولة بعدما احتل المركز الثاني خلف المغرب.

- الاستقرار على إنشاء صندوق دعم عالمي لكرة القدم، على تعيين شخص واحد لكل اتحاد للتنسيق حول هذا الموضوع مع فيفا مع إبقاء مجموعات العمل الأخرى على علم بالتطورات.

وأكد الاتحاد الدولي في بيانه أنه يود أن يقدم الشكر للجميع بسبب المساهمات الإيجابية والتعاون من جميع ممثلي الاتحادات وأن يبرز روح الوحدة والتضامن والتفاهم المتبادل التي توجت باعتماد هذه القرارات.

وتابع : يكرر فيفا أيضًا أن الصحة يجب أن تكون دائمًا الأولوية الأولى والمعايير الرئيسية في أي عملية صنع قرار ، خاصة في هذه الأوقات الصعبة.