الاتحاد الإسباني يحقق في واقعة مباراة ريال مدريد وبيتيس بالدوري

03:26 م | الأربعاء 30 سبتمبر 2020
الاتحاد الإسباني يحقق في واقعة مباراة ريال مدريد وبيتيس بالدوري

ريال مدريد

فتح الاتحاد الإسباني لكرة القدم، تحقيقاً في الواقعة التي شهدتها مباراة ريال مدريد أمام نظيره ريال بيتيس، بعد الهجوم الذي شنه مانويل بليجريني مدرب الأخير، على دي بورجوس حكم اللقاء، من أجل الوقوف على تداعيات الأزمة، وفرض العقوبة المناسبة.

وبحسب ما ذكرت صحيفة "آس" الإسبانية، فإن بليجريني بات في طريقه لتكبد عقوبة قاسية، قد تصل إلى إيقاف لمدة 12 مباراة بحد أقصى، أو دفع غرامة قيمتها تترواح ما بين 600 يورو إلى 3 آلاف يورو، وهو الأمر ذاته الذي ينتظر حارسه جويل.

وجاء ذلك، على أثر تسجيل المدرب واللاعب، لاعتراضهما على قرارات حكم المباراة، التي أصدرها في حق ريال بتيتس، الذي أشهر البطاقة الحمراء في وجه إيميرسون مدافع الفريق، إضافة إلى احتساب ركلة جزاء لصالح ريال مدريد، يراها الثنائي غير مستحقة.

ووجه حارس ريال بيتيس، اتهامات لحكم المباراة الأخيرة، بالتحيز لصالح ريال مدريد، ومعاونته على الانتصار بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل ثنائية، بسبب الأخطاء التحكيمية، وأكد على أنه دائم الانحياز للأندية الكبيرة دون غيرها، واحتساب ركلات جزاء والتغافل عن أخطاء الخصم من أجل تسهيل فوزه.

يشار إلى أن انتصار ريال مدريد على ريال بيتيس، وضعه في المركز السابع بجدول ترتيب الدوري الإسباني، برصيد 4 نقاط، حصدهم من الفوز في مباراة وحيدة، والتعادل في آخرى، بينما يوجد بيتيس في المرتبة الثالثة برصيد 6 نقاط.